إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السبت موعدكم مع البرنامج المباشر " دعوة للتزكية "

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السبت موعدكم مع البرنامج المباشر " دعوة للتزكية "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	CTD2102019142137.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	25.6 كيلوبايت 
الهوية:	864559

    تبقون مع البرنامج الاسبوعي المباشر " دعوة للتزكية "

    والذي يأتيكم في كل يوم سبت من كل اسبوع في الساعة 9:30 صباحا

    إعداد وتقديم : دعاء عبد الله
    إخراج : سارة الابراهيمي

    الموضوع : زكاة القدرة
    قال الامام علي عليه السلام

    " زكاة القدرة الانصاف "



    نرجو لكم متابعة طيبة .

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    قال الامام علي .ع.:
    زكاة القدرة الانصاف..
    فالغاية هي أن يقف الإنسان بين يدي ربه يوم القيامة وله الحجة والعذر فيما كان يعامل الناس به، فمن كان متبعا للهدى والإنصاف في التعامل بين الناس سوف يكون حاضر الجواب، وأما من يقف في مشهد القيامة لا يحير جوابا فهو من كان متبعا للهوى في التعامل مع الناس. يقول أمير المؤمنين علي (عليه السلام): "أنصف من نفسك قبل أن ينتصف منك، فإن ذلك أجلّ لقدرك، وأجدر برضا ربك".

    إن الخصومة في يوم القيامة لمن يظلم هي مع الله عز وجل والإنسان فيها خاسر حتما، يقول الإمام علي (عليه السلام): "ومَنْ ظَلَمَ عِبَادَ اللَّه كَانَ اللَّه خَصْمَه دُونَ عِبَادِه، ومَنْ خَاصَمَه اللَّه أَدْحَضَ حُجَّتَه، وكَانَ لِلَّه حَرْباً حَتَّى يَنْزِعَ أَوْ يَتُوبَ"!..

    وأعظم ما ينبغي للإنسان أن يعمل عليه هو أن ينصف نفسه كما ينصف الآخرين، وإنصاف النفس أي العدل معها، يتحقق من خلال أن لا يترك لهذه النفس أن تتمادى في طلب ما لا يحق، فإنه بذلك يظلمها ولا يحسن إليها، لأن النفس تتمادى في الطلب فتخرج عن العدل فهو يسيء إليها بحجة الإحسان لها.

    وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين

    تعليق


    • #3
      السلام علیکم اللهم صل علی محمد وال محمد تحیه طیبه اهدیها لکم ونبارک لکم ولادة سید الکاٸنات علیه الصلاة والسلام
      الانصاف هو ان یتعامل الانسان مع الاخرین بما یستحقونه فلا ینقصهم شیٸا هو لهم والانصاف صفه بتحلی بها الانسان فی داخله ومن خلالهایحفظ دینه وهو طریقه للفوز فی الاخرة وخاصه عندما یمتلک الانسان القوة التی تجعله مهاب الجانب یخافه الاخرون ویخشونه فیعظم خطر صدور الظلم منه ولذا علیه ان یحذر من التعدی علی حقوق الناس یقول امیر المٶمنین علیه السلام )انصف من نفسك قبل ان ینتصف منك فان ذلك اجل لقدرك واجدر برضا ربك )

      تعليق

      يعمل...
      X