إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل الاعتقاد بالإمام المهديّ (عجَّل الله تعالى فرجه) يختص بالشيعة فقط

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل الاعتقاد بالإمام المهديّ (عجَّل الله تعالى فرجه) يختص بالشيعة فقط

    هل الاعتقاد بالإمام المهديّ (عجَّل الله تعالى فرجه) يختص بالشيعة فقط أم هو اعتقاد أتباع مدرسة الصحابة أيضًا؟
    أرجو من مشرف الساحة التكرم بالجواب مشكورًا

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة فارس الشيعة مشاهدة المشاركة
    هل الاعتقاد بالإمام المهديّ (عجَّل الله تعالى فرجه) يختص بالشيعة فقط أم هو اعتقاد أتباع مدرسة الصحابة أيضًا؟
    أرجو من مشرف الساحة التكرم بالجواب مشكورًا


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالمَين وَالصَّلاةُ والسَّلامُ عَلَى سيِّدنا وَمَولانَا أَبِي القَاسِمِ مُحمَّد وَآلِ بَيْتِهِ الطيبين الطاهِرِين الَّذِينَ أَذْهَبَ اللهُ عَنْهُم الرجس وطهَّرهُ م تَطهيرًا.
    أما بعد فَيَدُوْرُ الْخِلَافُ فِيْ مَسْأَلَةِ الْأَمَامِ الْمَهْدِيِّ (عَجَّلَ اللهُ تَعَالَىْ فَرَجَهُ) بَيْنَنَا وَبَيْن أَتْبَاعِ مَدْرَسَةِ الصَّحَابَةِ حَوْلَ نُقْطَتَينِ ،
    الْنُّقْطَةُ الْأُوْلَىْ:حَوْلَ وِلَادَتِهِ وَحَيَاتِهِ،
    وَالْنُّقْطَةُ الْثَّانِيَةُ حَوْلَ اسْمِ أَبِيْهِ؛
    فَإِنَّ أَغْلَبَ أَهْلِ السُّنَّةِ يَعْتَقِدُوْنَ بِأَنَّ الْمَهْدِيَّ سَوْفَ يُوْلَدُ ،
    وَقَدْ عَقَدَ جَمَاعَةٌ مِنْ عُلَمَاءِ الْسُّنَّةِ فِيْ سُنَنِهِمْ بَابًا بِإسْمِ (الْمَهْدِيّ)؛مِنْهُمْ :عَبْدُ الْرَّزَّاقِ الصَّنْعَانِيُّ فِيْ كِتَابِهِ الْمُصَنَّفُ،
    وَسُلَيْمَانُ بْنِ الْأَشْعَثِ السّجِسْتَانِيُّ الْمُكَنَّى بِأَبِيْ دَاوُدَ فِيْ سُنَنِهِ،
    وَالْحَافِظُ مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيْدَ الْقَزْوِينِيُّ الْمُكَنَّى بِأَبِيْ مَاجَةَ فِيْ سُنَنِهِ،
    وَجَمَعَ الْسّيُوْطِيُّ مُعْظَمَ الْأَحَادِيْثِ الْوَارِدَةِ فِيْ الْمَهْدِيّ مِنْ كُتُبِ الْصِّحَاحِ وَالْسُّنَنِ( 1 ).

    كَمَا أَلَّفَ جَمَاعَةٌ مِنْ عُلَمَاءِ الْسُّنَّةِ كُتُبًا مُفَصَّلَةً عَنْ الْمَهْدِيّ الْمُنْتَظَرِ (عَجَّلَ اللهُ تَعَالَىْ ظُهُوْرَهُ)


    مِنْهَا: عُقَدُ الدُّرَرِ فِيْ أَخْبَارِ الْمُنْتَظَرِ لِيُوْسُفَ بْن يَحْيَىَ بْن عَلِيِّ الْمَقْدِسِيِّ الْشَّافِعِيِّ السُّلَمِيِّ،


    وَ الْعَرْفُ الْوَرْدِيُّ فِيْ أَخْبَارِ الْمَهْدِيِّ لِلْحَافِظِ جَلَالِ الْدِّيْنِ الْسّيُوْطِيِّ،


    وَ الْبُرْهَانُ فِيْ عَلَامَاتِ مَهْدِيّ آخِرِ الْزَّمَانِ، وَ الْبَيَانُ فِيْ أَخْبَارِ صَاحِبِ الْزَّمَانِ.


    وَأَمَّا الْشِّيْعَةُ فَكُتُبُهُمْ الَّتِيْ تَتَحَدَّثُ عَنِ الْمَهْدِيِّ(عَجَّلَ اللهُ تَعَالَىْ فَرَجَهُ) أَكْثَرُ مِنْ كُتُبِ الْسُّنَّةِ ،


    وَهُمْ يَعْتَقِدُوْنَ بِأَنَّهُ قَدْ وُلِدَ وَ هُوَ لَازَالَ حَيًّا يَعِيْشُ بَيْنَ الْنَّاسِ، مُتَخَفِّيًا غَيْرَ مُعْلِنًا عَنْ شَخْصِيَّتِهِ وَأَنَّ الْنَّاسَ لَا يَدْرُوْنَ أَنَّهُ هُوَ الْإِمَامُ الْمَوْعُوْدُ ،


    فَإِذَا جَاءَ زَمَنُ ظُهُوْرِهِ سَيُعْلِنُ عَنْ نَّفْسِهِ وَيُعَرِّفُ الْنَّاسَ بِشَخْصِهِ.


    وَ الْسُنَّةُ يَعْتَقِدُونَ بِأَنَّ الْمَهْدِيَّ (عَجَّلَ اللهُ تَعَالَىْ فَرَجَهُ) اسْمُ أَبِيْهِ (عَبْد الله)،


    وَ هُوَ عِنْدَ الْشِّيْعَةِ ابْنُ الْإِمَامِ الْحَسَنِ الْعَسْكَرِيِّ A.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    ( 1 ) ينظر: الدر المنثور في التفسير المأثور للسيوطي:6/ 39- 41[سورة محمد/ الآيات:16- 18]،دار اكتب العلمية،بيروت-لبنان،ط. الثانية؛ 2004م- 1424م.

    تعليق


    • #3
      أشكر المشرف المحترم على هذه المعلومة القيمة، وبالمناسبة
      ماذا تنصحنا إذا رغبنا الحوار مع أتباع مدرسة الصحابة المنكرين لحياة الإمام المهدي (عجَّل الله تعالى فرجه)؟

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة فارس الشيعة مشاهدة المشاركة
        أشكر المشرف المحترم على هذه المعلومة القيمة، وبالمناسبة
        ماذا تنصحنا إذا رغبنا الحوار مع أتباع مدرسة الصحابة المنكرين لحياة الإمام المهدي (عجَّل الله تعالى فرجه)؟

        أخي العزيز فارس الشيعة:


        أهلا ومرحبًا بك،


        نصيحتي لمن أراد التَّحاوُرُ حَوْلَ حياة الْأَمَامِ الْمَهْدِيِّ (عَجَّلَ اللهُ تَعَالَىْ فَرَجَهُ) لَابُدَّ لَهُ مِنْ مُقَدَّمَاتٍ قَبْلَ الدُّخُوْلِ فِيْهِ ، فَلَا يَصِحُّ طَرحُهُ قَبْلَ مُقَدَّمَاتِهِ،


        وَمِثَالُهُ كَمَا لَوْ أَنَّ مُسْلِمًا أَرَادَ أَنْ يُنَاقِشَ شَخْصًا مُلْحِدًا لَا يُؤْمِنُ بِوُجُوْدِ الله تَعَالَىْ ، فَلَا يَصِحُّ أَنْ يَبْدَأَ الْكَافِرُ بِطَرْحِ شُبُهَاتِهِ الْقَائِلَة بِأَنَّ الْقُرْآنَ كَلَامُ الْبَشَرِ لِأَنَّهُ لَّا يُعْقَلُ وُجُوْدُ كُتّابٍ فِيْ الْدُّنْيَا لِغَيْرِ الْبَشَرِ،


        فَإِذَا بَدَأْنَا النِّقَّاشَ مَعَ هَذَا الْمُلْحِدِ مِنْ هَذِهِ الْنَّقْطَةِ فَلَا شَكَّ بِعَدَمِ جَدْوَىْ إِقْنَاعِهِ،وَسَيُطَالِبُنا بِإِحْضَارِ دَلِيْلٍ عَقْلِيٍّ عَلَىَ وُجُوْدِ كِتَابٍ لِغَيْرِ الْبِشْرِ فِيْ الْعَالَمِ ،


        وَمِنْ الْطَّبِيْعِيّ أَنْ نَخْسَرَ النِّقَّاشَ مَعَهُ وَلَا يُمْكِنُ إِقْنَاعِهِ أَبَدًا ،


        فَلَا بُدَّ مِنْ أَنْ نَبْدَأَ الْحِوَارَ مَعَهُ مِنْ الْنُقْطَةِ الْأَسَاسِيَّةِ فِيْ الْخِلَافِ ، وَهِيَ إِثْبَاتُ وُجُوْدِ الله عَقْلِاً ، وَبَعْدَ إِقْرَارِ الْكَافِرِ بِوُجُوْدِ الْخَالِقِ نَنْتَقِلُ مَعَهُ إِلَىَ إِثْبَاتِ نُبُوَّةِ الْنَّبِيِّ مُحَمَّدٍ9ثُمَّ نَنْتَقِلُ إِلَىَ النّقَاطِ الْفَرْعِيَّةِ الْأُخْرَى بَعْدَ إِقْرَارِهِ وَإِيْمَانِهِ بِالنقَاطِ الْأَسَاسِيَّةِ كَوُجُوْدِ الله تَعَالَىْ ،


        وَوُجُوْدِ الْمَلَائِكَةِ وَبَعَثِ الْرُّسُل وَالْكُتُبِ الْسَّمَاوِيَّةِ ،


        فَإِنْ أَقَرَّ بِكُلِّ ذَلِكَ تَمَكَّنَّا مِنْ الْحِوَارِ مَعَهُ فِيْ الْشُّبْهَةِ الْأَخْيَرِةَ الَّتِيْ هِيَ كَوْنُ الْقُرْآنِ الْكَرِيْمِ لَيْسَ مِنْ صُنْعِ الْبَشَرِ وَإِنَّمَا هُوَ كِتَابٌ سَمَاوِيٌّ أَنْزَلَهُ الله تَعَالَىْ عَلَىَ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ9 عَنْ طَرِيْقِ جِبْرَائِيْل (عَلَيْهِ الْسَّلَامُ) ، وَإِنْ لَمْ نَفْعَلْ ذَالِكَ فَسَنَدُورُ مَعَهُ فِيْ حَلقَةٍ فَارِغَةٍ ،


        وَهَكَذَا سيَدُوْرُ الْحِوَارُ حَوْلَ حَلْقَةٍ فَارِغَةٍ مَعَ الْشَّخْصِ الَّذِيْ لَا يُؤْمِنُ بِوِلَادَةِ الْمَهْدِيِّ (عَجَّلَ الله تَعَالَىْ فَرَجَهُ)، وَ سَيَكُوْنُ الْكَلَامَ مَعَهُ عَقِيْمًا إِنْ لَّمْ نَبْدَأْ مَعَهُ مِنْ النُّقْطَةِ الْأَسَاسِيَّةِ فِيْ الْخِلَافِ، وَهِيَ إِمَامَةُ الْإِمَامِ عَلَيّ عليه السلام بِالْنَّصِّ ، وَمِنْ بَعْدِهِ الْأَئِمَّةِ عليهم السلام حَتَّى نَصِلَ إِلَىَ الْمَهْدِيِّ (عَجَّلَ الله تَعَالَىْ فَرَجَهُ ) مُعْتَمِدِينَ عَلَىَ مَصَادِرِنا الَّتِيْ تُثْبِتُ وُجُوْدُ الْمَهْدِيّ( عَجَّلَ الله تَعَالَىْ فَرَجَهُ).

        تعليق


        • #5
          شكرًا على جوابكم الكافي والوافي ، فقد اتَّضح الأمر بصورة جلية

          تعليق


          • #6
            احب ان اضيف معلومة حول الامام المهدي من كتب السنة
            أما بخصوص الروايات التي تذكر ظهور الامام المهدي (عج) في آخر الزمان في البخاري ومسلم، فنقول:
            أما مسلم فقد روى عن جابر أنه قال: سمعت النبي(ص) يقول: (لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين الى يوم القيامة قال فينزل عيسى بن مريم(ص) فيقول أميرهم تعال صلّ لنا فيقول لا إنَّ بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الامة). (صحيح مسلم ج1 /95).
            أما البخاري فيروي هو ومسلم (ج1/ 94) عن أبي هريرة أنه قال: قال رسول الله (ص): (كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم وإمامكم منكم). (صحيح البخاري ج4/ 143) .
            وحاولوا محو ذكر الامام (ع) من الصحيحين، ولكن هيهات فان الله تعالى بالمرصاد، وقد ذكر شراح البخاري ومسلم بأجمعهم على أن هذه الاحاديث يقصد بها الامام المهدي(عليه السلام) الذي يظهر في آخر الزمان، فراجع (فتح الباري بشرح البخاري ج6/ 358) وغيره كالنووي بشرح مسلم .
            التعديل الأخير تم بواسطة الغريفي; الساعة 05-10-2010, 05:23 PM.
            sigpic

            تعليق


            • #7
              شكرًا للأخ عمَّار الطائي على هذه الإضافة جعلها الله في ميزان حسناتكم

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة الغريفي مشاهدة المشاركة
                وَ الْسُنَّةُ يَعْتَقِدُونَ بِأَنَّ الْمَهْدِيَّ (عَجَّلَ اللهُ تَعَالَىْ فَرَجَهُ) اسْمُ أَبِيْهِ (عَبْد الله)،


                وَ هُوَ عِنْدَ الْشِّيْعَةِ ابْنُ الْإِمَامِ الْحَسَنِ الْعَسْكَرِيِّ a.
                ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



                .

                ما هو دليل أهل السنَّة على أنَّ المهدي (عجل الله تعالى فرجه) اسْمُ أَبِيْهِ (عَبْد الله)؟
                وهل يمكن تصحيح هذا الاعتقاد؟

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة فارس الشيعة مشاهدة المشاركة
                  ما هو دليل أهل السنَّة على أنَّ المهدي (عجل الله تعالى فرجه) اسْمُ أَبِيْهِ (عَبْد الله)؟
                  وهل يمكن تصحيح هذا الاعتقاد؟
                  عزيزي فارس الشيعة:
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  لقد تم الرد على هذا الموضوع سابقًا بواسطة الأخ الجواد
                  لذا يرجى الدخول على الرابط الآتي لمعرفة الجواب وشكرا لكم



                  http://alkafeel.net/forums/showthrea...t=12502&page=5

                  تعليق


                  • #10
                    الاخ القدير فارس لشيعة
                    انا جدا اشكركم لطرحكم واشكر مشرفنا الفاضل لردة وتوضيحة لنا
                    فعلا امور مهمة ..يجب ان نعرف كيف نتعامل معها
                    موفقين لكل خير
                    اختك المستشارة لن تنساك بخالص الدعاء

                    تعليق


                    • #11
                      جزاكم الله خير الجزاء

                      تعليق


                      • #12
                        بارك الله بيك اخي العزيز على الجواب الي كفى ووفى

                        تعليق


                        • #13
                          شكرا لكم بارك الله تعالى فيك

                          تعليق


                          • #14
                            يسلمووو يعطيكم ألف عافية

                            تعليق


                            • #15
                              اهم شي ان هناك مهدي

                              سلام للجميع ,, نظرتي الشخصيه للامام عليه السلام هل هو عايش ام سيولد هذه لا تعتبر اشكاليه ويجب علينا ان لا نجعلها مشكله بين من يعتقد بأنه عائش ومن يعتقد انه سيولد ,, اهم شي ايماننا به وبظهوره وهو سوف يظهر وسنتبعه وننسي ما اختلفنا فيه فلذلك لا نجعل الاختلاف مشكله تو جب الفرقه والله من وراء القصد,,
                              اللهم صلي علي محمد وال محمد وعجل بفرجهم وسهل مخرجهم يارب

                              تعليق

                              يعمل...
                              X