إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اجمل ماقيل في نهج البلاغة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اجمل ماقيل في نهج البلاغة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد وال محمد

    كثيرا جدا ماقيل من كلمات في حق كتاب نهج البلاغة لكن هذه العبارة حقا اروع ماقيل واصدق مانطق
    كلمة روكس بن زائدة العزيزي الكاثوليكي:
    تحدث الأستاذ روكس عن نهج البلاغة في كتابه (الإمام علي أسد الاسلام وقدّيسه) ص 225 تحت عنوان (أثر الإمام في مثقّفي العرب) قائلاً:
    «يقيناً أنّ كلّ مثقّف عربي، كلّ كاتب عربي، كلّ خطيب عربي مدين للإمام علي، فإذا كان كلّ مسلم في الدنيا مدين للقرآن الكريم في تكوّن عقليّته وتفكيره، فإنّ كلّ مثقّف عربي مدين لنهج البلاغة في تقويم قلمه،
    وما أعدت قول اليازجي العظيم إلاّ ازددت اقتناعاً بما أقول، قال إبراهيم اليازجي:

    «ما أتقنت الكتابة إلاّ بدرس القرآن ونهج البلاغة»
    وإبراهيم اليازجي إذا أردنا أن نحكم على رجل من رجال القلم بالنسبة إلى كلّ علوم اللغة العربية مجتمعة، لا نجد في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين من يتفوّق عليه، وإن كان في كلّ علم من علومها على انفراد يوجد من ينافسه ويتفوّق عليه.
    إذا كان اليازجي يقول هذا، فإنّ كلّ مثقّفٍ عربي مدين لنهج البلاغة وللإمام علي في استقامة نهجه الكتابي، وانطلاقاً من هذه النقطة فنحن لا نعدّ كاتباً أو أديباً عربياً مثقّفاً ثقافة عربية أصيلة إن لم يقرأ القرآن ونهج البلاغة قراءات عميقة متواصلة.
    فالذي يريد أن يفهم المجتمع العربي والعقليّة العربية لا بدّ له من قراءة نهج البلاغة، والذي يريد أن يفهم أسلوب الحكم في البلاد العربية يحتاج إلى نهج البلاغة.
    الفقيه الذي يرغب في أن يكون نافذ الفكر،مستنير البصيرة هو في أقصى الحاجة إلى نهج البلاغة.
    رجل الوعظ المسلم الذي يريد أن يكون واسع الآفاق محتاج إلى نهج البلاغة، وإن لم يفعل فإنّه ظلاّم لنفسه، قليل الاحترام لعقله.

    قال ابن العميد على كتب الجاحظ: «كتب الجاحظ: تعلّم العقل أوّلاً والأدب ثانياً».
    ونهج البلاغة في اعتقادي يعلّم العقل أوّلاً، والأدب ثانياً، وأساليب كلّ فنّ من الكتابة والخطابة ثالثاً، ويطّلع منه الانسان على أمور لا أعتقد أنّها توجد في كتاب واحد كلّها مجتمعة.
    وبعد فأنا أنظر إلى الكتاب على اعتبار أنّه كنـز ثمين لا غنى لمتأدّب عنه، وأنظر إلى صاحب هذا الكتاب فأرى أنّه طّوق جيد اللغة العربية بمنّةٍ لا تزول حتّى تزول الأرض ومن عليها.
    وعندي أنّه إذا ثبت كلّ ما في نهج البلاغة للإمام علي، فهو معجزة أدبية، وإذا أراد النافون أن ينفوه عنه وينسبوه إلى جامع الكتاب، فتكون معجزة الإمام أعظم، إذ يستطيع حبّه أن يُملي على محبّيه أن يأتوا بمثل هذه الدرر الغوالي!
    فإثبات نهج البلاغة للإمام ونفيه عنه يثبت عظمة الإمام الخالدة، ولا ينفي الدَين الذي للإمام على مثقّفي العرب كافّة».




  • #2
    جزاكم الله خير

    تعليق


    • #3
      اهلا بك اخي الطيب

      انارت بتواجدكم



      تعليق


      • #4
        جزاكم الله خير الجزاء ونسالكم الدعاء

        تعليق


        • #5
          اهلا بكم اخوتي

          حياكم



          تعليق


          • #6
            ان دراسة العلوم والفلسفة شيء رائع لكن ان جعلنا اوليت وقتنا ودراستنا لعلومنا

            لي اخت مستبصرة من الجزائر نقلت لها بعض علوم الامام جعفر الصادق عليه السلام
            فقالت لي هذه العلوم عندنا وندرس كتب الغرب؟؟!!!!
            التعديل الأخير تم بواسطة الغريفي; الساعة 24-11-2010, 07:33 AM.



            تعليق


            • #7
              موفقين لكل خير

              تعليق


              • #8
                ووفقتم لكل اخي الفاضل
                كل عام وانتم بخير



                تعليق


                • #9
                  نعم , نهج البلاغة كتاب أصبح نبراس يستضيء به كل اديب ومفكر وخطيب , وهو كنز خفي ولازلنا نرى ما يسر أعيننا كل ما قرأناه أو سمعنا بعباراته الذهبية .
                  لك مني أجمل تحية على الطرح المفيد والقيم .
                  اللهم صلِ وسلم على محمد وآل محمد

                  تعليق


                  • #10
                    اهلا باخيتي الغالية

                    ادام الله توفيقكم



                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X