إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الارادة التكوينية والتشريعية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الارادة التكوينية والتشريعية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    ما معنى الإرادة التكوينية والإرادة التشريعية ؟

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد واله الطاهرين شكرا الى الاخ الراجي على سؤاله القيم .
    اخي الكريم
    الارادة التكوينية هي التصرفات التي تقع في شؤون عالم الخلق من التكوين والابداع والمعاجز ومطلق الأفعال والأعمال ، في مقابل الارادة التشريعية التي هي بمعنى أحكام الدين والشرائع الالهية .
    وبعبارة أخرى : كل ما كان من شأنه أن يدخل في دائرة الوجود ـ إثباتاً ونفياً ـ تتولاه الارادة التكوينية لله عزوجل ، فيحكم بوجوده تارةً فيصبح موجوداً ، أو ينفي وجوده أحياناً فيدخل أو يبقى في ظلمات العدم .

    ولكن الارادة التشريعية هي الأوامر والنواهي الصادرة من الله تبارك وتعالى والتي تصل إلى ذوي العقول بصورة نزول الوحي إلى الأنبياء ( عليهم السلام ) . وعليه ، فالانسان يجب أن يتبع الارادة التشريعية ، فيلتزم بأحكام الحلال والحرام والدين بصورة عامة ، ولكن لا يستطيع أن يخرج في أفعاله وأعماله عن دائرة الارادة التكوينية ، لأن كافة تصرفاته وتقلباته في عالم الوجود تكون بالقدرة والامكانية التي تعطى له من جانب الله جل وعلا .
    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X