إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

17 - صفر - استشهاد غريب طوس { الامام الرضا عليه السلام }

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قناديل
    رد



    بسم الله الرحمن الرحيم
    عبد السلام بن صالح الهروي قال:سمعت أبا الحسن الرّضا {ع}يقول:رَحَمَ الله عبداً أحيى أمرنا ,
    فقلت له :كيف يحي أمركم؟
    قال :يتعلم علومنا ويعلمها الناس,
    فإن الناس لو علموا محاسن كلامنا لا تبعونا.
    بارك الله بكِ أختي الكريمة {عطر الكفيل} رزقنا الله وإياك زيارته في الدنيا وشفاعته في الاخرة وعطرك الله بعطر ولاية أهل البيت{ع}.

    اترك تعليق:


  • الزينبي
    رد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
    اللهم عجل لوليك الفرج
    جزاكم الله كل الخير الموضوع الاكثرمن القيم
    دُمْتُم فِي حِفْظ وَرِعَايَة الْلَّه


    عظم الله اجورنا واجوركم

    اترك تعليق:


  • شمس الكفيل
    رد
    عظم الله لنآ ولكم الاجر بذكرى استشهاد الامام الرضا (ع)

    رزقنا الله واياكم زيارته في الدنيا وشفاعته في الاخرة


    اترك تعليق:


  • المؤرخ
    رد
    شهادة الإمام الرضا ( عليه السلام ) على رواية

    شهادة الإمام الرضا ( عليه السلام ) على رواية

    إنَّ التودُّدَ والاحترام الذي بَذَله المأمون للإمام الرضا ( عليه السلام ) ، وإرغامَهُ على الدخول في ولاية العهد كان لإغراض سياسية
    بالإضافة إلى بروز شخصية الإمام الرضا ( عليه السلام ) وتفوُّقها على شخصية المأمون - دَفَعَ المأمون إلى التفكير بشكلٍ جِدِّي بِتَصفِية الإمام ( عليه السلام ) واغتياله ، وتمَّ له ذلك عن طريق دَسِّ السُمِ للإمام ( عليه السلام ) .
    فمضى الإمام الرضا ( عليه السلام ) شهيداً مسموماً ، في اليوم الأخير من صفر 203 هـ ، وعلى رواية في السابع عشر من صفر .
    وتم دفنه ( عليه السلام ) في مدينة طوس بخراسان ، والتي كبُرت واتَّسعت بعد دفن الإمام الرضا ( عليه السلام ) فيها ، وصار اسمها ( مَشْهَد المقدَّسة ) ، وهي من أوسع المُدن في بلاد إيران .
    وبِبَرَكة احتضان هذه المدينة للجسد الشريف لهذا الإمام ( عليه السلام ) ، أصبَحَتْ مدينةً غنيةً بالثروات ، عامرةً بالحوزات العلميَّة ، والمدارس الدينية ، والمراكز والمؤسَّسات التحقيقيَّة والثقافية .

    اترك تعليق:


  • اشواق الروح
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وآل محمد
    وعظم الله اجورنا واجوركم باستشهاد الامام الرؤوف علي بن موسى الرضا(ع) ورزقنا الله وإياكم زيارته وشفاعته في الدنيا والآخرة ,واللعنة الدائمة على اعداء آل محمد الى قيام يوم الدين.

    اترك تعليق:


  • 17 - صفر - استشهاد غريب طوس { الامام الرضا عليه السلام }

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    في مثل يوم السابع عشر من صفر من عام 203 فاضت روح مولانا غريب الغرباء


    علي بن موسى الرضا عليه السلام عن عمر 55 سنة


    إثر كأس من السم سقاه إياه الملعون المأمون العباسي


    فعظم الله لكم الأجر بمصابه


    قَالَ الرِّضَا ( عليه السَّلام ):"إِنَّ الْمُحَرَّمَ شَهْرٌ كَانَ أَهْلُ الْجَاهِلِيَّةِ يُحَرِّمُونَ فِيهِ الْقِتَالَ ! فَاسْتُحِلَّتْ فِيهِ دِمَاؤُنَا ، وَ هُتِكَتْ فِيهِ حُرْمَتُنَا ، وَ سُبِيَ فِيهِ ذَرَارِيُّنَا وَ نِسَاؤُنَا ، وَ أُضْرِمَتِ النِّيرَانُ فِي مَضَارِبِنَا ، وَ انْتُهِبَ مَا فِيهَا مِنْ ثِقْلِنَا ، وَ لَمْ تُرْعَ لِرَسُولِ اللَّهِ حُرْمَةٌ فِي أَمْرِنَا . إِنَّ يَوْمَ الْحُسَيْنِ أَقْرَحَ جُفُونَنَا ، وَ أَسْبَلَ دُمُوعَنَا ، وَأَذَلَّ عَزِيزَنَا بِأَرْضِ كَرْبٍ وَ بَلَاءٍ ، أَوْرَثَتْنَا الْكَرْبَ وَ الْبَلَاءَ إِلَى يَوْمِ الِانْقِضَاءِ
    التعديل الأخير تم بواسطة عطر الكفيل; الساعة 21-01-2011, 04:10 PM.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X