بسم الله الرحمن الرحيم
في مثل هذا اليوم -على قول المخالفين -سنة 11ه أمر الرسول {صلى الله عليه واله وسلم}جماعة خاصة من أصحابه ولا سيما أبو بكر وعمر وعثمان أن ينضموا الى جيش أميره أسامة بن زيد ويسيروا لمحاربة الروم ,فَكَرِه هؤلاء الامر ,وأعترضوا على إمارة أسامة لهذا الجيش ,فقال رسول الله {صلى الله عليه واله }:جهزوا جيش أسامة ,لعن الله من تخلف عن جيش أسامة ومع كل هذا تخلف أبو بكر وعمر وعثمان ,ورجعوا الى المدينة .