إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قدرة المرأة على ترويض زوجها

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محب عمار بن ياسر
    رد
    اللهم صل على محمد وال محمد

    مثل رائع حقا ويبدو بأن هذا الحكيم كان على علم بمقدرة هذه المرأة من ترويض الاسد!

    شكرا لك أخي الكريم امير السلام على المثال الجميل تحياتي لك ودعائي...

    اترك تعليق:


  • الزهراء
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
    يا له من مثال رائع خطته أناملك أخي القدير ( أمير السلام ) كما ونرحب بكم في قسم المرأة المسلمة
    من المؤكد توجد طباع للزوج تختلف عن طباع الزوجة وأمور كثيرة...
    فكل منها نشأ ببيئة تختلف عن بيئة الأخر
    وستجد الزوجة بعض الطباع عند الزوج وتحاول تغييرها نحو الأفضل
    وفي بعض الأحيان يصعب تغييرها أذ نشأ عليها الزوج منذ الطفولة
    ولكن بمقدار من الصبر والتحمل فنجد في المثال الذي ذكرته لنا أن المرأة أخذت فترة من الوقت الى أن عودت الأسد عليها وأخذ يألفها
    وبعد أن عودته عليها أخذت منه ما تريد وهي مسيطرة على الوضع تمامآ ومن دون اي خطر قد يصيبها
    فبصبر الزوجة ومزيد من الحب والحوار الهاديء البسيط
    بأمكانها تغيير كل ماتريد بزوجها و بأستخدام النعم الي حباها بها المولى عز وجل واستخدام مختلف الطرق والوسائل ...بالأسلوب المتحضر وايضآ بأختيار الكلمات المؤثرة
    وكل ذلك من خلال معرفة الزوجة بأسباب ذلك الطبع السئء بنظر الزوجة وعليها أن تبحث عن نقاط الأتفاق بينها وبينه وتجاهل كل نقاط الأختلاف ومن بعد ذلك تبدأ بتغغير طباع الزوج ليحظوا بحياة سعيدة

    اترك تعليق:


  • قدرة المرأة على ترويض زوجها


    يحكى أن امرأةً كانت تعيش في خلاف تام مع زوجها، فذهبت ذات يوم إلى صديقة لها، وشرحت لها حالها مع زوجها، عندئذ نصحتها الصديقة أن تذهب إلى حكيم عله يستطيع أن يذهب عن بيتها تلك الخلافات.

    فذهبت المرأة إلى الحكيم وعرضت عليه مشكلتها، ووعدها الرجل أن يساعدها ولكن على شرط: أن تحضر له ثلاث شعرات من جسم أسد! وخرجت المرأة من عنده وهي تفكر في وسيلة تحضر بها ثلاث شعرات من جسم الأسد، فأخذت حملاً وغدت إلى الغابة وعندما هجم عليها الأسد رمت بالحمل فأخذ يلتهمه وانصرف عنها، وأخذت المرأة تفعل هذا الفعل كل يوم، حتى ألفها الأسد وأصبح يتقرب منها في ود.

    وذات يوم ركبت المرأة على ظهر الأسد، فوجدت نفسها قادرةً على ثلاث شعرات من لبدته فأخذتها على الفور وذهبت بها إلى الحكيم، فلما رأى الحكيم الشعرات الثلاث، قال لها: كيف حصلتي على الشعرات؟

    فقصت له ما حدث منها، فقال لها: إذا كنت استطعت أن تروضي الأسد، أفلا تستطيعين أن تروضي زوجك؟!!
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X