إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماهو مفهوم التعصّب والعناد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل لنا شواهد قرآنية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماهو مفهوم التعصّب والعناد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل لنا شواهد قرآنية

    ماهو مفهوم التعصّب والعناد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل لنا شواهد قرآنية في ذلك..........

    المحقق يشكركم بأمتنان.............

  • #2
    بِسمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَالحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِيْنَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ وَالْمُرْسَلِينَ أَبِي الْقاسِمِ مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ الْطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِين ...

    أخي الكريم المحقق ...

    السلام عليكم ...

    قد أجبنا في مشاركة سابقة على سؤال من جنابكم حول موضوع مقارب ومشابه لهذا الموضوع , فيمكنك المراجعة , لكن مع ذلك سنضيف بعض الاضافات :




    التعصب : هو استبداد بالرأي ووجهات النظر، ورفض وصدّ وجهة نظر ورأي الآخر .(1)

    المعاندة : وهو أن يعرف الرّجلُ الشيءَ ويأبى أن يقبلَه أو يُقِّرَ به.(2) .

    وردت عةآيات تذكر التعصب , نذكر منها :

    وَقَالُواْ لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّاماً مَعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللهِ عَهْداً فَلَنْ يُخْلِفَ اللهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ(80) (3) .
    وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (111) (4) .

    وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَرَى عَلَى شَىْء وَقَالَتِ النَّصَرَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَىْء وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَبَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَمَةِ فِيَما كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ(113)(5) .

    وَ قَالُوا لَوْ لا نُزِّلَ عَلَيْهِ ءَايَةٌ مِّن رّبِّهِ قُلْ إِنّ اللّهَ قَادِرٌ عَلى أَن يُنزِّلَ ءَايَةً وَ لَكِنّ أَكثرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (37) (6) .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
    (1) . كتاب (من البداية كانت النهاية )
    (2) . العين ج1 94
    (3) (4) (5) البقرة
    (6) .الانعام


    وَالْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين...

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X