إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السلام على المظلومه المضهده السيده الزهراء عليها السلام

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السلام على المظلومه المضهده السيده الزهراء عليها السلام

    السلام على المظلومه المضهده السيده الزهراء عليها السلام

    قصة اقتحام بيت سيدة العالمين وضربها والقاء جنينها:
    قال العلامه المجلسي: وجدت في كتاب سليم بن قيس وعبدالله بن العباس، قالا: توفي رسول الله ص، ويوم توفي ، فلم يوضع في حفرته حتى نكث الناس وارتدو واجتمعو على الخلاف واشتغل الامام علي عليه السلام برسول الله ص حتى فرغ من غسله وتكفينه وتحنيطه ووضعه في حفرته ثم اقبل على تاليف القران، وشغل عنهم بوصية الرسول ص فقال عمر لابي بكر: ياهذا ان الناس اجمعين قد بايعوك ماخلا هذا الرجل واهل بيته وهؤلاء النفر فابعث اليه، فبعث اليه ابن عم لعمر يقال له قنفذ فقال له: ياقنفذ انطلق الى علي بن ابي طالب فقل له:اجب خليفةرسول الله، فبعثا مرارا وأبى علي عليه السلام ان ياتيهم، فوثب عمر غضبان ونادى خالد بن الويد وقنقذا فامرهما ان يحملا حطبا ونارا ثم اقبل حتى انتهى الى باب الامام علي والسيده فاطمه ع. والسيده فاطِمَه ع جالسه خلف الباب: قد عصبت راسها ونحل جسمها بوفاة رسول الله ص فاقبل عمر حتى ضرب الباب. ثم نادى: ياابن ابي طالب افتح الباب، فقالت السيده فاطمه ع: ياعمر مالنا ومالك؟! ألا تدعنا وما نحن فيه؟! ،قال: افتحي الباب وإلا احرقنا عليكم، قالت: ياعمر! أما تتقي الله عزوجل ؟! تدخل عليّ بيتي وتهجم عليّ داري؟؟!! فاضرمها في الباب فاحرق الباب ثم دفعه عمر فاستقبلته فاطِمَه ع وصاحت: يااابتااه يااارسول الله، فرفع عمر السيف وهو في غمده فوجأ به جنبها، فصرخت، فرفع السوط فضرب به ذراعها فصاحت: يااابتااه، فوثب الامام علي بن ابي طالب ع.فاخذ بتلابيب عمر ثم هزّه فصرعه ووجأ انفه ورقبته وهمّ بقتله، فذكر قول الرسول ص وما أوصاه به من الصبر والطاعه. فقال عليه السلام: ((والذي كرم محمدا بالنبوه.ياابن صهّاك.لولا كتاب من الله سبق لعلمت أنك لاتدخل بيتي)) .فأرسل عمر يستغيث، فاقبل الناس حتى دخلو الدار فكاثروه وألقو في عنقه حبلا فحالت بينهم وبينه فاطِمَةع عند باب البيت. فضربها قنفذ الملعون بالسووط .فماتت حين ماتت. وإنّ في عضدها كمثل الدّملج من ضربته لعنه اللة فألجأها الى عضادت بيتها ودفعها بقوه فكسر ضلعها من جنبها فألقت جنيناً من بطنها يُقال له المحسن عليه السلام فلم تزل مصاحبة الفراش حتى ماتت من ذلك شهيدة.



    روي ايضا عن كتاب سليم. قال: انتيهت الى حلقةفي مسجدالرسول ص ليس فيما الا هاشمي غير سلمان وابي ذر والمقداد ومحمد ابن ابي بكر وعمر ابن ابي سلمه وقيس بن سعد ابن عباده، فقال العباس لعلي عليه السلام: ماترى عمر منعه أن يغرم قنفذآ كما غرم جميع عمّاله؟؟؟ فنظر علي روحي فداه الى من حوله، ثم اغرورقت عيناااه، ثم قال: شكر له ضربة ضربها فاطِمَةع بالسوط فماتت وإنّ في عضدها أثره كأنه الدّملج..


    وروي في الاحتجاج: احتجاج الحسن بن علي عليه السلام على معاويةواصحابه في حديث طويل...انه قال للمغيرةبن شعبةفي جواب افترائه على اميرالمؤمنين عليه السلام ووقوعه فيه: وامّا انت يامغيرةابن شعبة،فانك لله تعالى عدو. ولكتابه نابذ. ولنبيه مكذب.....الى ان قال له: وانت ضربت بنت رسول اللةع حتى ادميتها، والقيت مافي بطنها، استذلالا منك لابيها ومخالفةمنك لامره، وانتهاكا لحرمته،

    وقد قال الرسول ص: ((فاطِمَةبضعة مني وروحي التي بين جنبيّ من أذاها فقد آاذاني ومن آذاني فقد آذى الله ومن أذى الله آسكنه النار))

    إقبال الزهراءع الى قبرأبيها:
    فتواثبو على اميرالمؤمنين ع واجتمعو عليه حتى اخرجوه سحبا من داره ملّببا بثوبه يجرونه الى المسجد فحالت فاطمةع بينهم وبين بعلها وقال: واللةلاادعكم تجرّون ابن عمي ظلـــمآ. ويلكم! مااسرع ماخنتم الله ورسوله فينا اهل البيت وقد اوصاكم رسول اللةص باتباعنا ومودّتنا والتمسك بنا. فقال تعالى: قل لااسئلكم عليه اجرا الا المودةفي القربى..
    قال:فتركه اكثر القوم لاجلها. فامر قنفذ الملعون مرةاخرى ابن عمه ان يضربها بسوطه. فضربها قنفذ بالسوط على ظهرها وجنبيها الى ان انهــــكها واثّر في جسمها الشريف وكان ذلك الضرب اقوى ضرر وجعلو يقودون الامام ع الى المسجد حتى اوقفوه بين يدي ابي بكر لعنه اللة. فلحقته فاطمةعليها السلام الى المسجد لتخلّصه فلم تتمكن من ذلك فتوجهت الى قبرأبيها فأشارت اليه بحررقةٍ ونحـــيبٍ وهي تقول:
    نفسي على زفراتها محبوسة
    يــاليتها خرجت مع الزفراتِ
    لاخير بعدكَ في الحياةِ وإنما
    أبـكي مخافةَ أن تطول حياتي ثم بكت
    وقالت: وااسفاه عليك ياابتاه وأثكل حبيبك ابوالحسين المؤتمن وابوسبطيك الحسن والحسين ومن ربيته صغيرآ وواخيته كبيرآ وأجلّ احبائك لديك واحب اصحابك اليك وحبيب قلبك اولهم سبقا للاسلام ومهاجرةاليك ياخيرالانام فها هو يُساق في الأسر كما يقاد البعير.
    ثم أنّت أنّة وقالت: وامحمداه واحبيباه واابتاه واابا القاسماه وااحمداه واقلةناصراه واغوثاه واطول كربتاه واحزناه وامصيبتاه واسوءا صباحا. وخرّت مغشية عليها.. فضج الناس بالبكاء والنحيب وصار المسجد مأتمآ.

    ثم اوقفو الامام ع بين ابي بكر اللعين وقالو: مد يدك ياعلي وبايع فقال: والله لاابايع وانما البيعة لي في رقابكم فقالو: مد يدك! فأبى ان يمدها فمدو يده كرهاً فقبض على انامله روحي فداه فأقبلو بأجمعهم لفتحها فلم يقدرو، فقال الامام ع وهو ينظر لجهةقبر الرسول ص: ((ياابن العم إن القوم قد استضعفوني وكادو يقتلونني)) ورفع راسه للسماء وقال: (اللهم اشهد انهم اتو ان يقتلوني فإني عبدالله واخو رسول اللة). ثم خاطب الامام عليةالسلام ابابكرا لعنه الله بهذين البيتين:
    فإن كنتَ بالشورى ملكتَ أمورَهم
    فكيف بهذا والمشيرون فُيَّب
    وإن كنت بالقربى حججتَ خصيمَهم
    فغيرُك أولى بالنبيّ وأقرب





    مآجورين
    محتاجه للدعاء رجاءاااااااااا
    اختكم:


    برؤية انوارك يجبر كسري وبشم عطرك يلتئم جرحي وبلقاء روحك تسري روحي بجسدي ، فمتى سابقى جسدا بلا روح!! فمتى تسقيني بيديك دوائي!! فمتى فالفراق اعماني وكسر حيلتي!! فمتى يامولاي ياابا تراب فمتى يامولاي ياابا السجاد!!!!!

  • #2
    شكرا على الطرح الرائع

    تعليق


    • #3
      نذكر لك هذه الحقائق المنتقاة من مصادر أهل السنة :
      1ـ عن علي (عليه السلام) : (إنه مما عهد إليّ النبي : أن الأمة ستغدر بي بعده) (المستدرك على الصحيحين 3 / 140 و 142 ، قال الحاكم : صحيح الإسناد ، وقال الذهبي في تلخيصه : صحيح . و من رواة هذا الحديث أيضاً : ابن أبي شيبه والبزار والدارقطني والخطيب والبيهقي وغيرهم) .
      2ـ عن علي (عليه السلام) : (بينا رسول الله آخذ بيدي و نحن نمشي في بعض سكك المدينة ... فلمّا خلا لي الطريق اعتنقني ثم أجهش باكياً ، قلت : يا رسول الله ما يبكيك؟ قال : ضغائن في صدور أقوام لا يبدونها لك الا من بعدي ، قال : قلت : يا رسول الله في سلامة من ديني ؟ قال : في سلامة من دينك) (مجمع الزوائد 9/ 118 عن أبي يعلى والبزار بسند صححه الحاكم والذهبي وابن حبان ، وراجع نفس السند في المستدرك 3 / 13).
      3ـ عن الطبري بسنده : ((أتى عمر بن الخطاب منزل علي وفيه طلحة والزبير ورجال من المهاجرين ، فقال : والله لأحرّقن عليكم أو لتخرجن إلى البيعة ... ))(تاريخ الطبري 3/202 ، وقريب منه ابن أبي شيبه من مشايخ البخاري في المصنف 7/432) .
      4ـ عن البلاذري بسنده : (( إن أبا بكر أرسل إلى علي يريد البيعة ، فلم يبايع ، فجاء عمر ومعه فتيلة ، فتلقته فاطمة على الباب ، فقالت فاطمة : يا بن الخطاب أتراك محرّقاً عليّ بابي ؟! قال : نعم ... ))(أنساب الأشراف 1/ 586 ، وقريب منه ابن عبد ربه في العقد الفريد 5/13 وأبو الفداء في المختصر في أخبار البشر 1/156) .
      5ـ عن عروة بن الزبير : (( أنه كان يعذر أخاه عبد الله في حصر بني هاشم في الشعب وجمعه الحطب ليحرقهم ، قال عروة في مقام العذر والاعتذار لأخيه عبد الله بن الزبير : بأن عمر أحضر الحطب ليحرق الدار على من تخلّف عن البيعة لأبي بكر )) (مروج الذهب 3/86 ، شرح ابن أبي الحديد 20/147) .
      6ـ عن جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) : (والله ما بايع علي حتى رأى الدخان قد دخل بيته) (رواه إبراهيم بن محمد الثقفي في كتاب أخبار السقيفة ، وعنه في الشافي في الإمامة) .
      ومما يدل على صحة روايات الثقفي هذا ما قاله ابن حجر في (لسان الميزان 1/102) : أنه لما صنف كتاب المناقب والمثالب أشار عليه أهل الكوفة أن يخفيه ولا يظهره ، فقال : أي البلاد أبعد عن التشيع ؟ فقالوا له : إصفهان ، فحلف أن يخفيه ولا يحدث به إلا في إصفهان ، ثقة منه بصحة ما أخرجه فيه ، فتحول إلى إصفهان وحدث فيها .
      7ـ قال ابن أبي دارم المتوفى سنة 352هـ : (( إن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن )) (ميزان الاعتدال 1/139) .
      8 ـ قال إبراهيم ابن سيار النظام المتوفى سنة 231هـ : (( إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها ، وكان يصيح عمر : أحرقوا دارها بمن فيها ، وما كان بالدار غير علي و فاطمة والحسن والحسين )) (الملل والنحل 1/59 ، الوافي بالوفيات 6/17) .
      9ـ عن ابن قتيبة : (( إن محسناً فسد من زخم قنفذ العدوي )) (المعارف لابن قتيبه كما عنه ابن شهر آشوب في مناقب آل أبي طالب 3/358 . علماً بان المعارف المطبوع قد حذف منه هذا المطلب) .
      10ـ عن شيخ ابن أبي الحديد : (( لما ألقت زينب ما في بطنها أهدر رسول الله دم هبار ، لأنه روّع زينب فألقت ما في بطنها ، فكان لابد أنه لو حضر ترويع القوم فاطمة الزهراء وإسقاط ما في بطنها لحكم باهدار دم من فعل ذلك ... فقال له ابن أبي الحديد : أروي عنك ما يرويه بعض الناس من أن فاطمة روعت فألقت محسناً ؟
      فقال : لا تروه عني ولا ترو عني بطلانه )) (شرح ابن أبي الحديد 14/192) .
      11ـ عن أبي بكر : (( أنه قال قبيل وفاته : إني لا آسى على شيء من الدنيا إلا على ثلاث فعلتهن ووددت أني تركتهن ... وددت أني لم أكشف بيت فاطمة عن شيء وإن كانوا قد غلقوه على الحرب ...))(تاريخ الطبري 3/430 ، العقد الفريد 2/254 ، كتاب الأموال لابن سلام ، مروج الذهب ، الإمامة والسياسة) .
      12ـ أخرج البخاري ومسلم عن عائشة : (( إن فاطمة بنت النبي أرسلت إلى أبي بكر ... فوجدت فاطمة على أبي بكر فهجرته ، فلم تكلّمه حتى توفيت ، وعاشت بعد النبي ستة أشهر ، فلما توفيت دفنها زوجها علي ليلاً ، ولم يؤذن بها أبا بكر ... ))(صحيح البخاري : باب غزوة خيبر ، صحيح مسلم : كتاب الجهاد والسير) .
      13ـ أخرج البخاري عن النبي أنه قال : (( فاطمة بضعة مني من أغضبها أغضبني )) (صحيح البخاري : كتاب بدء الخلق) .
      14ـ عن النبي أنه قال : (( فاطمة بضعة مني يريبني ما أرابها و يؤذيني ما آذاها )) (البخاري وأحمد و أبو داود ومسلم).
      15ـ قال رسول الله (صلى الله عليه و آله)إنما فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها)
      (إنما فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها وينصبني ما انصبها)
      (فاطمة بضعة مني يقبضني ما يقبضها ويبسطني ما يبسطها)
      (صحيح مسلم : باب مناقب فاطمة ، مسند أحمد 4/5 ، المستدرك 3/323 وقال : صحيح على شرط الشيخين) .
      16ـ عن رسول الله (صلى الله عليه و آله) : ( إن الله يغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها ) (المستدرك ، الإصابة ، كنز العمال عن أبي يعلى والطبراني و أبي نعيم) .
      17ـ قال الله تبارك و تعالى: (( إن الذين يؤذون الله و رسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذاباً مهينا )) (سورة الأحزاب : 57) .


      الاخت القديرة
      وردة الاحساء
      جعلكم الله من شيعة الزهراء سلام الله عليها
      sigpic

      تعليق


      • #4
        شكرا على الاضافه
        لكن اريد توضيح هذا:
        (( لما ألقت زينب ما في بطنها أهدر رسول الله دم هبار ، لأنه روّع زينب فألقت ما في بطنها ،
        ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        برؤية انوارك يجبر كسري وبشم عطرك يلتئم جرحي وبلقاء روحك تسري روحي بجسدي ، فمتى سابقى جسدا بلا روح!! فمتى تسقيني بيديك دوائي!! فمتى فالفراق اعماني وكسر حيلتي!! فمتى يامولاي ياابا تراب فمتى يامولاي ياابا السجاد!!!!!

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          السلام عليك أيتها المظلومة المضطهدة
          بوركتم اخوتي على هذا التفصيل الرائع وبوركت الايدي التي تكتب مظلومية سيدتنا ومولاتنا .... لو لم يكسر ضلعها بالباب لم تكسر أضلع بكربلاء
          ولو لم يسقط محسنا وراء الباب لم يذبح عبد الله الرضيع بكربلاء
          لو لم يحرق باب الدار لم تحرق خيم بكربلاء.الخ.
          جدير بنا أن لاننسى وقد ظهر بعد 1400 سنة من يبرء هذه الجماعة من دم الزهراء (ع)
          السلام عليك يا أبا عبد الله
          نور عيني يا حسين

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم

            اللهم صل على محمد وال محمد

            اللهم صل على الزهراء وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

            احسنتم الاخت الكريمه على الموضووع القيم

            بارك الله بكم
            عن الامام علي عليه السلام
            (
            الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

            تعليق


            • #7
              احسنتما وبارك الله بكما

              طرح رائع
              sigpic

              تعليق


              • #8
                السلام عليك يا سيدة نساء العالمين

                احسنت اخي بارك الله بك



                لمشاهدة ملفي الفلاشي تفضل من
                هنــــــــــــــا

                تعليق

                يعمل...
                X