إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نصيحة قيمة لمن أرهقها التفكير في الزواج

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صورة الزائر الرمزية
    تعليق الزائر على رد الزائر
    ارجو الدعاء لبنتي في هذه اليله المباركه ايلة النصف من شعبان ان ترزق بزوج صالح لان تأخر زواجها وهي الان في الثانيه والثلاثين اسمها نور بنت كافي جزاكم الله خير الجزاء

  • صورة الزائر الرمزية
    تعليق الزائر على رد الزائر
    كلام راقي ورائع وقفكم الله لكل خير كلمات تريح النفس والقلب

  • صورة الزائر الرمزية
    رد الزائر
    عمري ٤١ ولم يأتي النصيب حتى الان

    اترك تعليق:


  • آمال يوسف
    رد
    تـوآجدكم الرائــع ونــظره منكم لموآضيعي هو الأبداع بــنفسه ..

    يــســعدني ويــشرفني مرووركم الحاار وردكم وكلمااتكم
    الأرووع
    لاعــدمت الطلــّـه الـعطرهـ

    اترك تعليق:


  • صورة الزائر الرمزية
    رد الزائر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله مالك الملك وباسط الرزق وأفضل الصلاة على حبيب الله محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين
    الزواج ... هو طريق للعفاف وهو رزق من الباري عز وجل يرزق به من يشاء من عباده
    والحياة التي نعيش فيها تشبه القطار فيها محطات كثيرة
    وفي كل محطة لنا أختبار يختلف عن الأختبار الاخر
    فنحن يجب علينا في كل مرحلة من مراحل حياتنا أن نستغلها
    لأننا مسؤلون أمام الله تعالى عن الوقت ..
    فيجب على كل فتاة أن لا تضييع الوقت إن تأخر الزواج عنها
    بل بأمكانها أن تستغل هذا الوقت الثمين قبل أن تنشغل بأمور اخرى
    وتحاول تحقيق كل ما ترغب به وضمن المتيسر ..
    والتقرب الى الله تعالى أهم هذه الأمور ...
    فإن أتخذنا من الله تعالى صاحبآ وأنيسآ
    لن نفكر بمثل هذه الأمور لأن حينها سيكون الأمل بالله تعالى وثقتنا به ليس لها حدود
    ونعرف ايضآ إن كل ما يحصل من أمور
    وما يتأخر ما هوا الأ لمصلحة لنا
    (وعسى أن تكرهوا شيئآ وهو خير لكم وعسى أن تحبوآ وهو شر لكم )
    فيجب علينا أن لا نضيع الوقت بالتفكير الذي قد يجلب نتائج سلبية
    أشكر الأخت القديرة (آمال يوسف) على النقل المفيد للموضوع
    كما وأطلب من العضوات الكريمات أن يحاولن جهد الأمكان ان لا يكون النقل مباشر للموضوع..
    فإذا لم تتمكني أختي العزيزة من الكتابة
    بأمكانك أعادة أعداد الموضوع ..
    أو أن تقرأيه وتضيفي موضوع مشابه له على أن تضعي لمساتك فيه
    لتعم الفائدة على الجميع ..
    بارك الله فيكم وجعلكم من خدام الكفيل


    اترك تعليق:


  • صورة الزائر الرمزية
    رد الزائر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    صراحة أختي الفاضلة لفتني الموضوع، وخصوصاً أنك ذكرت باب الدعاء، لذلك أحببت أن أضع بعض الأعمال المنقولة عن الشيخ بهجت رحمة الله عليه، وأهم أهم أهم هذه الأعمال هي صلاة جعفر الطيار، فيذكر في كتاب له نسيت اسمه، أن من لديه بنت في البيت وتأخر زواجها فلتصلي البنت صلاة جعفر الموجودة في مفاتيح الجنان مع ذكر دعاء بعدها غير موجود في مفاتيح الجنان، إذا أحب أي أحد أن أذكره فليقول لي لأضعه على صفحة المنتدى.
    وهناك أيضاً أذكاراً لقضاء الحوائج:
    1- أن تقول 110 مرات: يا قاهر العدو يا والي الولي يا مظهر العجائب يا مرتضى علي.
    2-أن تقول 133 مرة: يا كاشف الكرب عن وجه الحسين، اكشف عني الكرب بحق أخيك الحسين.
    وهناك الكثير من الأعمال لقضاء الحوائج ولكن اهمها صلاة جعفر الطيار.. ومن أرادت الدعاء فلتطلبه لأضعه..
    وأدعو الله أن يرزق كل بنت زوجاً صالحاً من شيعة أمير المؤمنين، وأن يكون بزواجها رضا لله وخيراً لها ولزوجها..

    اترك تعليق:


  • زينب الكعبي
    رد
    موضوع جميل للمناقشه وطرح رائع لكن لدي مداخله اذا سمحت لي
    طبيعة مجتمعنا هي طبيعه محافظه ويعتبر الزواج فيها شيء ملح ويجب اتمامه للفتاة والفتى وبخاصة الفتاة فعند مجرد بلوغها يبدا الاخرين بطرح هذا السؤال التي تعجز هي عن الرد عليه واذا بلغت العشرين او تجاوزته فالالحاح يصبح اكثر وهكذا لهذا تصبح بالتالي مسالة الزواج هي النهايه التي تتمنى الفتاة الوصول اليها ويصبح هاجسها هو متى ومن وكيف تتزوج لتصبح عضو في الحياة العمليه لذلك اقول لك ان هذا السؤال لحد الان ماتزوجت يثير في نفس الفتاة مشاعر تتراوح بين الملل والترقب والحنق في بعض الاحيان على المجتمع او مجتمع الرجال بشكل خاص وقد لاتقنعها فكرة ان الزواج قسمه ونصيب بل انها وكما اسلفت تريد هذا الخلاص باي شكل كان
    كانت لدي صديقه تم عقد قرانها وطلقت بدون دخول فاصيبت بخيبة امل من تفكيرها ان المطلقه حظها اقل لذلك تزوجت من انسان سبق ان طلبها للزواج ورفضت لاعتبارات معينه لكنها اصبحت الان مجبرة حسب تفكيرها على القبول فيه لكنها وللاسف عانت وتعاني لحد الان منه
    والخلاصه ان المجتمع قد يفرض سيطرته على تفكير وقرارات البعض منا بشكل اكبر من ان نتخيله وبهذا نكون خاضعين لضغوطه والله المعين
    عذرا على الاطاله وبارك الله فيك

    اترك تعليق:


  • صورة الزائر الرمزية
    رد الزائر
    شكرا وسلمت أناملك على هذا الموضوع الرائع
    وأقول لكل فتاة تأخر زواجها لا تقلقي لان فيه حكمة إلهية
    وسيعوضك رب العباد بأشياء أخرى
    ويارب ازرق كل فتاة بزوج تقي صالح سائر على خطى علي بن أبي طالب عليه السلام .

    اترك تعليق:


  • نصيحة قيمة لمن أرهقها التفكير في الزواج

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    قرأت هذه النصيحة الهادفة,, وأحببت أن أنقلها لكن ليعم النفع..

    جزى الله كاتبها خير الجزاء..

    *****












    الزواج يا أخيّة .. ( رزق ) مقسوم .
    والله تعالى قد كتب رزق كل إنسان من يوم أن كان في بطن أمه ، ولن تموت نفس حتى تستوفي رزقها ، وكل شيء ينزل بقدر وفي ميعاده لا يستأخر ساعة ولا يستقدم .



    هذاالكلام .. أعتقد أن الجميع يؤمن به ، ويقوله ..
    لكن يبقى أننا إذا جئنا إلى التطبيق الواقعي نجد أن ( التنظير ) شيء .. و ( الواقع ) شيء آخر !
    ولأن الزواج حاجة فطريّة ، وضرورة نفسيّة واجتماعيّة فلا يمكن أن يُقال
    ( لا تفكري ) فيه !
    وحين نقول للفتيات : أن الزواج قسمة ونصيب ، وانه رزق مقسوم .
    لا يعني أن نقول لهنّ جرّدوا هذه الحاجة الفطرية من أنفسكم .. ولا تفكروا فيها !



    إنما المراد .. اضبطواالتفكير ..
    المشكلة ليست في التفكير بقدر ما هي في طريقة التفكير ....
    التفكير المُلحّ الذي يولّد الاحباط والشّعور بالملل والاغتمام والخوف من المستقبل .. هو هذا التفكير الذي لا ينبغي أن يكون ..!



    من الطرق الخاطئة في التفكير بالزواج :
    - التفكير الذي يكون نوع من ( تبرير ) العجز وعدم الانجاز .
    فحين لا يكون للفتاة إنجاز في حياتها ، وحين لا يكون عندها ما يشغلها وما تستطيع أن تعبّر به عن ذاتها فهي تلجأ للتفكير في الزواج كنوع من الهروب ( النفسي ) لتبرير عدم وجود انجاز في حياتها ...
    أنا أحتاج للزواج .. وحلّي هو في الزواج .. ولا يمكن أن يتغيّر في حياتي شيء إلاّ إذا تزوّجت !
    التفكير بالزواج بمثل هذه الطريقة تفكير خاطئ ..
    أحياناً نفتقد المواجهة مع أنفسنا .. والمصارحة مع النّفس !



    - التفكير الملحّ الذي يكون مدفوعاً بسبب فتح الأبواب المغلقة !
    فبعض الفتيات - وحتى الشباب من الذّكور - يفتح على نفسه الأبواب المغلقة ..
    صور ، أفلام ، مواقع ، محادثات ، علاقات .... يهيّج النار بين جوانحه .. ثم لا يجد ما يخفف لهيبها إلاّ أن يلجأ أو تلجأ إلى بعض الممارسات الخاطئة .. ثم يقول أو تقول ليس لي حل إلاّ الزواج !
    وتبدأ تكرّس التفكير في الزواج وتسرح في أحلام ورديّة ..



    - أو يكون التفكير مدفوع ببعض الضغوطات الاجتماعيّةالتي تعيشهاالفتاة ..
    تعيش بين أبوين منفصلين ..
    تعيش في بيئة صحراوية جافّة عاطفيّاً ..
    اختها الصغيرة تزوجت قبلها ..
    كل صديقاتها تزوجن !
    كل من قابلها سألها : بعدك ما تزوّجت !!
    وهكذا .. تندفع الفتاة بإلحاح في التفكير بالزواج بسبب هذه الظروف وكأن الزواج هو ( المهرب ) و ( الحل ) و ( النجاة ) !
    وهذه من أوضح وأظهر اخطاء التفكير في الزواج



    المشكلة في مثل هذا التفكير ..
    أن التفكير الخاطئ في الزواج يؤول بالفتاة إمّا إلى التهوّر أو التدهور !
    * التهوّر في الموافقة على أول خاطب يطرق الباب ... ولا تهتم كثيراً من يكون وكيف هو
    المهم أن تتزوج .. حتى إذا تزوّجت .. قالت : ياليتني بقيت في بيت أهلي .
    ولو أن كل فتاة الآن التفت حولها لوجدت ممن تعرف ما وصفت حالها !



    * التدهور .. فلأن الفكرة ملحّة جداً .. ووجود فراغ أو ضغط عاطفي .. يدفعها ذلك إلى أن تتورّط في علاقات عاطفيّة على النت أو على الهاتف أو على شاتات القنوات أو في أي وسيلة تواصل .. وقد يتطوّر التورّط إلى ما هو أكبر من علاقة ( شات ) ورسائل جوال ومكالمات !


    لذلك ...
    النصيحة لكل فتاة تفكّر بالزواج أو استبطأ نصيبها :
    - أن تمنح نفسها فرصة للإنجاز والعمل وتحقيق الطموح ، وتستثمر هذاالوقت الذي تقلّ فيها المسؤوليات والتحديات لاختصار الكثير من عمرها وطموحها ..



    - وان تجعل من المعاني الإيمانيّة محفّزاً لها في ضبط تفكيرها بالزواج ..
    فحين يراودها الشعور بأن الزواج قد تأخّر .. فإنها تطمئن نفسها بأن الله يرعاها بعينه وأنه أرحم والطف بها في حكمه وقدره .. " الله لطيف بعباده " " والله يعلم وأنتم لا تعلمون " .
    هذه المعاني الإيمانيّة هي وقود الانجاز ، والعمل واستثمار الوقت وترشيد التفكير .



    - الإكثار من الدعاء . بإلحاح واضطرار .
    وإنّي والله اقول لكل إنسان - ذكراً كان أو أنثى - لا تغلق على نفسك هذا الباب ...
    باب الدعاء هو اوسع ابواب الرزق والبركة والتوفيق ..
    اسألي الله بصدق أن يرزقك الزوج الصالح .. ولا تستعظمي على ربك شيئا .. فإن الله هو الذي بيده خزائن كل شيء .. وهو
    ( الجواد الكريم ) .
    أفمن يؤمن بحق بأن الله هو ( الجواد الكريم ) يتأخّر في سؤاله وطلبه والانطراح بين يديه مضطراً منيباً .. وهو الذي قال " ادعوني أستجب لكم " ؟
    ولأن الفتاة ليست كالرجل في إمكانيّة الفرص ( الماديّة ) المتاحة لهما في البحث عن شريك الحياة ، فإن الله عزّ وجل يسخّر لها وييسر لها ما يكون سبباً في أن يُطرق بابها ..
    الأهم أن تطرق بابه بصدق ويقين . " ومن يتق الله يجعل له مخرجا . ويرزقه من حيث لا يحتسب " !



    - أفلا تأمّلت كيف ساق الله موسى عليه السلام وأخرجه من مصر خائفا يترقّب ليكون من نصيب بنت الرجل الصالح ؟!
    الحياء والعفّة . . باب ( رزقك ) فالزمي هذا الباب .



    أبداً أبداً . . لا تجعلي كلام الناس والضغط الاجتماعي أو النّفسي هو الذي يتخذ قرار الزواج بالنيابة عنك .
    تذكّري دائماً .. الزواج ليس ( ملجأ ) ولا ( مهرب ) !
    الزواج حياة جديدة بمسؤوليات جديدة وتحديات أكبر من تحديات ( العزوبيّة ) ..



    - على الفتاة أن تتعلّم ثقافة الزواج .. وحين أقول ثقافة الزواج فإن ذلك لا ينصرف إلى البحث في الأمور الفطريّة والعلاقة التي يعرفها الانسان بفطرته .. إنما أعني أن تتثقّف فيما يكون عوناً لها على حسن التبعّل والقيام بواجب التربيّة ومسؤوليّتها ..


    اسأل الله العلي العظيم أن يسخّر لكل فتاة زوجاً صالحاً تقرّ به عينها وتسعد به في دنياها واخراها .



    وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
    منقوووووول
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X