إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دموع يتيمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ألأخوة و الأخوات أسعدني مروركم...

    اترك تعليق:


  • بالحسين اهتديت
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم و أهلك عدوهم
    السلام عليك يا مولاي يا أبا عبدالله ورحمة الله وبركاته
    السلام عليك يا مولاي يا أبا الفضل العباس ورحمة الله وبركات
    ه
    عظم الله أجوركم و أحسن الله إليكم
    أختنا الفاضلة حوراء الموالية لأهل البيت
    وهنيئاً لكم جوار النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم
    فهو القائل أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة مشيرًا بالسبابة والوسطى
    نسأل الله تعالى لنا ولكم الصبر والثبات والفوز ببشرى الحبيب المصطفى
    طالبة الرضا والشفاعة
    يتيمتكم بالحسين اهتديت
    وفي أمان الله


    اترك تعليق:


  • شيعيه
    رد
    لاحول و لا قوه ألا بالله العلي العظيم

    اترك تعليق:


  • صورة الزائر الرمزية
    رد الزائر
    اللةيرزقكم الصبر

    اترك تعليق:


  • نداء العقيدة
    رد
    شيئان لو بكت الدَماء عليهما *****عيناي حتَى تؤذيا بذهاب
    لم يبلغ المعشار من حقيهما*****فقد الشباب و فرقة الاحباب
    من اقوال الامام علي<عليه السلام>في الحزن

    اترك تعليق:


  • سهاد
    رد
    الله يكون في عونك وعون هذه الطفلة اليتيمة لقد أجدتي التعبير:::الصبر والسلوان ان شاء الله تعالى:::

    اترك تعليق:


  • دموع يتيمة

    دموع يتيمة

    عاد ألي ذلك اليوم بكل تفاصيله.. اليوم الذي أنتهت فيه مراسيم عزاء أخي الاكبر....

    ولكنني لم أستطع أيجاد أبنة اخي بيننا بدأت ابحث عنها في المنزل وأذا انا في باب احدى الغرف

    ..
    كانت الغرفة شبه خاوية وبقع الضوء التي تتسلل من بين فتحات الستارة المخملية تنتشر على بلاط الأرضية تارة وتتلاشى تارة أخرى مع انسياب الستارة

    ...
    اطلت النظر داخل الغرفة فوقع بصري على أبنة اخي .. كانت جالسة في أحدى زواياها.....

    كانت حانية الرأس.. ..واهمة.. مطوقة ساقيها بذراعيها ...
    تقدمت نحوها بخطى واثقة .. واحتضنتها بحرارة و شرعت بالبكاء ....... و لكنها لم تصدر حسيسآ..... و لا نجوى... ولم تحرك ساكنا...

    . أفلت ذراعي من حولها وهممت بمغادرة الغرفة..........و قفت ببابها لوهلة و أستدرت لأودع اليتيمة

    ...... وأذا بي ألمح على وجنتيها الباهتتين دموعآ كانها لألئ مضيئة ...
    حينها فقط أدركت بأنها أنتقلت من طور الصدمة الى طور التصديق بالفاجعة!!!
    التعديل الأخير تم بواسطة حوراء الموالية لأهل البيت; الساعة 22-07-2011, 02:08 PM. سبب آخر: حصول خطأ
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X