إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شجاعة ستراوي يبطل مجزة مخطط لها من قبل جلاوزة النظام

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شجاعة ستراوي يبطل مجزة مخطط لها من قبل جلاوزة النظام




    بينما المسلمين في شتى البقاع الاسلامية ما زالوا يحييون مراسيم العيد ، فأن شيعة البحرين تحييه بطريقة مختلفة ، بدموع الالم ولوعة المصاب ، ، فهي تتجهة صوب المقبرة لتودع الشهيد الذي اغتيل برصاص الخليفي ، ما اروع تلك الصورة تلاحم الشعب ارعب الحكومة فما لبثت حتى جاءت بسرب من الجيش المتعطش للدماء ، جاء مسرعا ليحدث مجزة ، فهو لا يطيق رؤية الشعب وقد تكاتف تحت كلمة الحق ، الا ان الشاب الستراوي تصد لذلك الجيش بكل قوته وآثر التضحية بنفسه فداء لهؤلاء المعزين ، نزع ثيابه وهو يصيح في وجوههم الله كبر فحاولة المرتزقة ان تبعده عن طريقها الا انه اخذ بالدوران العكسي ليمنع مأساة عظيمة ، فهنيئا لكم يا نساء البحارنة انجبتم ابطال

    انظروا لشجاعته


    يقدم نفسه فداء للمعزين



    يدور باتجاه معاكس ليبعد الجيش عن الطريق



    التعديل الأخير تم بواسطة الراصد; الساعة 04-09-2011, 09:06 AM.
    sigpic

  • #2
    الأخت زاهرة بولائها:
    ليس غريباً على اخواننا ، اهلنا، وشعبنا في البحرين هذه الشجاعة وهذه التضحيات الجسام في سبيل
    القضية الجمعية، قضية الحرية وإحقاق الحق..
    *نسأل الله تعالى لهم النصر والتوفيق الدائم، بحق لا اله إلاّ الله..

    تعليق


    • #3
      اخي الكريم
      كاظم الناشي


      من اقوال المعارض البحريني : ميثم الجمري

      الشعب البحريني لا زال يقاوم ولا يزال يناضل ولا زال يقتل ولا زال يعذب وهو مستمر حتى تحقيق النصر . لم نركع على طول السنين والان وصلنا الى ثورة كبيرة اجتمعت فيها جميع الاطياف واذا وقفنا عند نقطة وصول الاحتلال السعودي الى البحرين نجد ان عمليات القتل كانت تمارس على طائفة معينة اما اليوم تمارس على جميع الطوائف الموجودة في البحرين. خلال الايام الماضية شهدت البلاد اتحاد جميع الطوائف وتمحورت الفكرة على اسقاط نظام آل خليفة والتجارب تثبت بان هناك شعب اعزل يقارع دبابات ويقارع ترسانة حربية بجميع عتادها بل وحتى بالطائرات الاباتشي يقتلونهم بينما لغاية الان الشعب يصر على سلمية ثورته فلم يرمي الشعب حتى بزجاجة حارقة بل اعطى الجيش واعطى قوات الامن التي تقتل بهم كل يوم صباحا ومساءا الورود والقران الكريم وكان يحمل في يده علم البلاد في المقابل قوبلت هذه السلمية بالقمع بسفك الدماء تفاجأ النظام حينما وجد صبر الشعب حينما وجد إباء الشعب حينما وجد اصرارا لدى الشعب في مواصلة طريقه وهو لايزال الى حد هذا اليوم وانا اتحدث معك في صبره يواصل انتصاراته حتى تحقيق المطلب وهو الوصول الى بر الامان ان شاء الله .


      sigpic

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        حقيقة غير خافية على الجميع الا من اراد ان يتعمد اخفائها وهي ان ثورة البحرين لا تشبه الثورات فهي القمة في السلمية والمظلومية
        فان اخفيت الان بعمد فسوف يثبت التاريخ ذلك بعد حين
        نصر الله هذا الشعب السلمي المتكاتف على نيل حقوقه
        وانتقم اللهم من الظالمين

        تعليق


        • #5
          الأخت زاهرة بولائها:لا مجال للشك بنوايا أخواننا في البحرين ودوافعهم، فمنذ انطلقت ثورتهم المباركة وما زال الإعلام العربي والعالمييغض عنها الطرف، مركزاً على غيرها من الثورات والحركات في بقية الدول العربية، والمعلوم للجميع أن قنوات الإعلامالعربي -خصوصاً - موجهة ومسيّسة وتخدم أجندة خاصة..وقد نشرت موضوعاً على القسم المنوّع بعنوان(هل أضعنا البوصلة) ذكرت فيه بعض دوافع وأسباب الثورات العربية.. لك أن تقرأيهلتري أين نحن، وفي أي اتجاه- كعرب - نسير.

          تعليق


          • #6
            اخواني الاعزاء
            البطاط / كاظم الناشي



            من المؤسف حقا ان تجد شعبا يقمع من قبل جيش محسوب على بلده "مجنس " وجيوش البلدان الصديقة المجاورة ، جرمه انه طالب بحقه المغصوب بكل سلمية . واذا عميت الحكومات أو تعامت فلا لوم عليها ما دام نهجها النهج الخليفي ، ولكن ماذا عن الشعوب العربية والاسلامية ، اين مرؤة العرب ، الا يبصرون ألا يعقلون ام على قلوبهم اقفالها .
            فصرختنا دوت العالم ولا اظن يخفى على انسان ما حدث ايام دوار اللؤلؤة من مجازر تشيب الرأس ، استيقظنا من نومنا فزعين على صراخ وتكبير المآذن واصوات تدوي لا نعلم انحن في حلم أم القيامة قامت ، كل جرمنا اننا نطالب العيش بكرامة كباقي الشعوب ، دون ان نرفع ايدينا على ظالم بل رفعنا لهم الزهور على رؤؤس القنابل التي قتلت اجدادنا وآباءنا واطفالنا ، ولكن اليوم ومع الصمت الدولي لن نتراجع بل صامدون وسنبقى صامدون فشعارنا الحرية عروس مهرها الشهادة .

            واذا كان الاعلام العربي مسيس ووجد لخدمة الغرب ، ألا انه ظل الطريق وابتعد عن جادته ، فلن تعد الشعوب كما كانت مكتوفة الايدي . واذا اعتقد انه افلح في تعتيم القضية البحرانية وقلب الحقائق ،فأن هناك من له صوت يغرد بكل مصداقية ، فألف تحية واكرام لك يا قناة العالم لوقفتك النبيلة ليس معنا فحسب انما مع كل الشعوب المظلوم حقها المسلوب خيرها .



            sigpic

            تعليق

            يعمل...
            X