إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

درّة الصدف \\\\\ شهيدة رأس الإمام الحسين عليه السلام

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • درّة الصدف \\\\\ شهيدة رأس الإمام الحسين عليه السلام

    درّة الصدف
    شهيدة رأس الإمام الحسين عليه السلام
    سيرتها:

    بنت عبدالله بن عمر الأنصاري ، الشهيدة في سبيل رأس الإمام الحسين بن علي عليهما السلام .
    في سِير أعلام النساء نقلاً عن الدربندي في أسرار الشهادة.
    عن أبي مخنف أنّه قال :
    لما جرّد بالموصل ثلاثون سيفاً تحالفوا على قتل خولي لعنه الله ومن معه ، فبلغه ذلك ، فلم يدخل البلد وأخذ على تل عفراء ثم على عين الوردة ، وكتبوا إلى صاحب حلب أن تلقانا فإنّ معنا رأس الحسين الخارجي ، فلمّا وصل الكتاب إليه علم به عبدالله بن عمر الأنصاري ، فعظم ذلك عليه وكثر بكاؤه وتجدّدت أحزانه رحمه الله لأنّه كان في زمن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم .
    فلمّا بلغه سم الحسن عليه السلام وموته ، مثّل في منزله قبراً وجلّله بالحرير والديباج ، وكان يندب الحسن ويرثيه ويبكي عليه صباحاً ومساءً .
    فلمّا بلغه حينئذٍ قتل الحسين عليه السلام وحمل رأسه إلى يزيد ووصوله إلى حلب ، دخل منزله وهو يرعد ويبكي ، فلقته ابنته درّة الصدف فقالت : ما بكَ يا أبتاه ، لا بكى بك الدهر ولا نزل بقومك القهر ، أخبرني عن حالك ؟
    فقال لها : يا بنيّة إنّ أهل الشقاق والنفاق قتلوا حسيناً وسبوا حريمه ، والقوم سائرون بهم إلى اللعين يزيد ، وزاد نحيبه وبكاؤه ، وجعل يقول :
    قلّ العـزاء وفـاضـت العينـان * وبـليتُ بـالأرزاء والأشجــان
    قتلوا الحسين وسيّـروا نسـاءه * حـرم الـرسـول بسائر البلدان
    منعوه من ماء الفـرات بكـربلا * وعـدت عليـه عصابة الشيطان
    سلبوا العمامة والقميص ورأسه * قـسراً يـعلّـى فوق رأس سنان
    فقالت له ابنته : يا أبتاه لا خير في الحياة بعد قتل الهداة ، فوالله لاُحرّضنّ في خلاص الرأس والأسارى ، وآخذ الرأس وأدفنه عندي في داري ، وأفتخر به على أهل الأرض إن ساعدني الإمكان .
    وخرجت درّة وهي تنادي في أطراف حلب وأزقتها : قُتل يا ويلكم الإسلام ، ثم دخلت منزلها ولبست درعاً وتأزّرت بالسواد ، وخرجت معها من بنات الأنصار وحمير سبعون فتاة بالدروع والمغافر ، فتقدّمتهن فتاة يقال لها نائلة بنت بكير بن سعد الأنصاري ، وسرن من ليلتهن حتى إذا كان عند طلوع الشمس إذ لاحت لهنّ الغبرة من البعد ولاحت الأعلام وضربت البوقات أمام الرأس ، فكمنت درة الصدف ومن معها حتى قرب القوم منهنّ فسمعن بكاء الصبيان ونوح النساء ، فبكت درّة الصدف ومن معها بكاءً شديداً وقالت : ما رأيكنّ ؟
    قلنَ الرأي أن نصبر حتى يقربوا منّا وننظر عدّة القوم ، حتى إذا طلعت الرايات وإذا تحتها رجال قد تلثّموا بالعمائم وجردوا السيوف وشرعوا الرماح ، والبيض تلمع ، والدروع تسمع ، وكل منهم يرتجز .
    فأقبلت درة الصدف عليهن وقالت : الرأي أن نستنجد ببعض قبائل العرب ونلتقي القوم ، وتوجّه جيش يزيد إلى حلب ودخلوا من باب الأربعين .
    وقال : قالت درّة الصدف مالنا ألاّ نكتب أهل حلب فينجدنا عسكرهم ، فأرسلت إليهم ، فجاء ستة آلاف فارس وراجلٌ فتواصلت الجيوش من كلّ مكان ، وأقام كلّ منهم القتال أياماً فتكاثرت الجيوش على درّة الصدف ومن معها فقالوا : جاءنا مالا طاقة لنا به ، ولم يزل يقاتلون القوم إلى أن قتلت درة الصدف ، وقتل من أهل المدينة ستة رجال واثنتا عشرة امرأة .




  • #2
    السلام على الحسين * وعلى علي ابن الحسين * وعلى أولاد الحسين * وعلى اصحاب الحسين . ...... حب الحسين عليه السلام في القلوب يجري مع الدم ، سلمت اناملك أختي تقوى القلوب ، على هذه المعلومه عن هذه الفتاة الشجاعه التي دافعت عن رأس الحسيين عليه السلام فأنا أول مره اسمع عن هذه الفتاة وجهادها، جزاكي الله كل خير وبارك الله فيكي .

    تعليق


    • #3
      حياكم الله اخي الفاضل

      السلام عليك يامولاي وعلى اصحابك واهل بيتك الذين بذلوه مهجهم دونك



      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم

        اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف

        معلومات جديده
        جزاكم الله خيرا
        عن الامام علي عليه السلام
        (
        الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

        تعليق

        يعمل...
        X