تخافين زينب وانه سالم \ لعيونج اتعود الملاحم
لاتهمين – يخت الحسين – تخافين زينب
ءءءءءءءءءءءءءءءء
استخبرت يحسين اصحابك دشوف \ باجرالويلات في وادي الطفوف
ولن حبيب اعله العقيله ايطوف طوف
الج فادين \ يخت الحسين \ ولزينب اتلوح الصوارم
ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء
مومشي ازحوف اعتنو بت فاطمه \ نكلب الطف يالعقيله الحاطمه
اعمارترخص لاابد مونادمه
بس تامرين \ يخت الحسين \ والطف تره تصبح عوالم
ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء
وسمع كافلهه وكصد حافي الجدم \ سالم العباس ويمرج الم
سيفي بالحومه يظل يمطر حمم
افدي العين \ يخت الحسين \ من حيدره عندي المكارم
ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء
درو زينب خايفه وصار النداء \ ارواح يابت حيدر النعلج فداء
الولاء الغيركم لاموولاء
ياضوه العين \ يخت الحسين \ نسحك علاهامت الظالم
ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء


هاء يزينب اكلب الدنيه وعلي \ وانه عنوان المراجل بس الي
من ابوي انه عليهه معتلي
افني صوبين \ يخت الحسين \ لزينب اسوي الامر حاسم
ءءءءءءءءءءءءءءءءءءء
اكلب الطف مكبره وراس الحسين \ ولووكف عباس معبرهم منين
جن علي الكرا بالحومه البطين
وشتظنين \ يخت الحسين \ يخسه وعلي الحاقد الغاشم
ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء

خادم الحسين \ عدنان منعم