إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

آخـــــ وداع ــــر

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • آخـــــ وداع ــــر

    بفرحة لاتوصف ودعت فاطمة بناتها الايتام واحبابها ، في شهر صفر
    من العام الماضي حيث كانت تعد اللحظات لانطلاق السيارة التي ستأخذها
    من الشام لتوصلها الى كربلاء المقدسة موطن
    سيد الشهداء الحسين بن علي (ع ) لتحضر مناسبة الاربعين الحسينية ،

    الانطلاق معد من حرم العقيلة زينب (ع )
    حيث زارت المرقد المبارك وطلبت كفالة السيدة ع لبناتها في غيابها
    وتركتهم وديعة في أمانتها ورعايتها ومن مثل زينب (ع )
    و من اعظم من زينب (ع ) بالرعاية والكفالة؟
    وانطلقت السيارة وركابها يعيشون لحظات الاستعداد للقاء سيد الشهداء ع
    وكانت فاطمةلاتملك اي وسيلة اتصال بطريق السفر لتطمئن
    على بناتها سوى استعارة جوال السائق ،
    ومازالت السيارة تقطع المسافات الى ان
    وصلت مدينة (الرمادي) وقد لاحت بوادر التعب والنعاس على السائق
    وبدأ النعاس يغلبه في بعض حالاته كونه لم يأخذ قسطا من الراحة
    طوال الطريق، وفي احدى غفلات النعاس أغمض العين مرغما
    دون ان يدري ، واذا به

    يصطدم بشاحنة كبيرة ، و جميع من في السيارة الصغيرة يفارقون الحياة
    الا السائق ، رحلت فاطمة لتلتحق ومن معها بركب الحسين عليه السلام ،
    وصلوا الى الحسين

    قبل ان يصل الطريق ،لقد استقبل الحسين ع زواره في الرمادي
    قبل وصولهم لكربلاء ولاينال شرف الشهادة في الطريق الى كربلاء
    الا من يستحقه، وكان الركاب

    سبعة وفيهم عائلة مكونة من اب وام وطفلة بعمر الورد ،
    ورجل قطع رأسه من الاصطدام كان قد جلس
    في المقعد الامامي ، بهذه اللحظة المأساوية
    رن موبايل السائق واذا بابنة فاطمة تريد ان تطمئن على امها ،

    فزف لها السائق خبر شهادة الأم ومن معها..شابات يفتقدن الأم
    التي كانت بمثابة الأم والأب

    لكن هل في الشهادة حزن؟؟
    ان الذين يستشهدون مكانهم في جوار الله.. فلم الحزن عليهم؟
    أنحزن لأنهم خرجوا من دار القيود والاغلال ووقعوا في رحمة الله؟
    نفرح لفوزهم بأعظم مكانة نعم..هذا مؤكد لكنه حزن الفراق
    والاشتياق الذي لايزول .. وخاصة ان كانت صحبة سنين
    لاتحسب بالساعات والأيام.. سنين لاشأن لها بالزمن..

    هذا الحزن الذي لازمني لكوني فقدت صحبة انسانة طيبة

    أدمنت على محبتها ووجودها وفجأة أستيقظ على زلزال رحيلها..
    تلك فاجعة ،

    صمتت فاطمة وصوتها بأذني اسمعه باستمرار..

    غابت وصورتها بعيني لاتفارقني..

    مهما ناديتها لايصلها صوتي الضعيف.. ولكني مازلت اسمع صوتها
    و أراها الى اليوم .. لقد اورثتني الغربة المرة ،كانت فاطمة عراقية
    من بغداد تعيش بالشام ولم تر فاطمة انوار كربلاء ابدا لكنها
    التقت بنور سيد الشهداء ع والتحقت به

    رحمها الله فهي كانت طوال حياتها مثالا للمرأة الموالية المؤمنة
    بكل معنى الكلمة وتركت وراءها اروع بنات تربين على حب الولاية
    والتمسك بها والثبات عليها.. فسلام على من سيدوم في
    القلب ذكراهم، مهما استفحل الموت ، وهذا يجعلني اتذكرها دائما
    في كل مسير وعند كل حادث من الحوادث
    كالقتل والتفجير والتفخيخ ويجعلني ارى صديقتي فاطمة
    في وجه ابنتها زهراء واخواتها ليكونن في كل فعل فاطمة في كل صلاة
    ستطلع فاطمة وهي تربت على اكتاف بناتها بالرضى ، مع كل سفرة
    حسينية ارى في وجوه العابرين وجه فاطمة وابتسامتها المؤمنة ، اقول
    لها احذري الطريق تقول ..
    واي سعيد سيعانق الضريح شهيدا في ارض كربلاء
    ومع الحسين عليه السلام ، علمتنا هذه المرأة ان لا شيء

    يمنع انصار ابا عبد الله ع بالسير اليه ابدا
    ولو كره المنافقون ، ولو كره اعداء الله ورسوله (ص)
    ـ تذكرتها اخيرا باحداث سوريا الأخيرة التي تزداد خطرا
    كل يوم لم يمتنع الموالون من جميع انحاء البلاد الاسلامية
    الوصول لزيارة روح الحسين( ع )..
    زينب عليها السلام .. العقيلة زينب ام المصائب ..
    هي روح الحسين ع لتعزيتها وزيارتها الكل هنا



    يتمنى ان يمن الله عليه الشهادة بحرم السيدة (ع )او بالطريق لكربلاء لنيل الفيض العظيم الذي يتمناه كل عشاق لقاء المحبوب كي يصير اخر الوداع لقاء حسيني

    التعديل الأخير تم بواسطة الراصد; الساعة 10-01-2012, 08:03 PM. سبب آخر: حذف رابط تويتر لانه مخالف

  • #2
    نسال الله ان يتغمدها في رحمته ويسكنها فسيح جناته وان يرزقنا الشهادة على طريق الامام الحسين عليه السلام
    اللهم صل على محمد وال محمد​

    تعليق


    • #3
      هنيئا لمن لحق بركب سيد الشهداء

      هنيئا لمن اكرمه الله تعالى بالشهادة على طريق الولاية العلوية الحسينية

      هنيئا لمن نال شرف الفناء في سبيل العشق الحقيقي ..

      هنيئا للسيدة ام زهراء " فاطمة " خط الشهادة

      بل هنيئا لها خط الحياة الابدية الهانئة

      وفقك الله تعالى خيتي نور السراج لما يحب ويرضى وجمعنا واياكم عند حضرة سيد الشهداء قريبا عاجلا ورزقنا شفاعته

      وصلى الله على محمد واله وعجل فرجهم
      "اللهم لاتجعلني من المُعارين ولاتخرجني من التقصير"
      اللهم لين قلبي لولي امرك واجعلني طوع امره...
      وصلي اللهم على محمد واله وعجل فرجهم

      تعليق


      • #4
        تحياتي

        اشكرك للمشاركة اخي محمد الفراتي و لم ننسى الزيارة امس نيابة عن جميع اعضاء اسرة منتدى الكفيل و الان سجلت اسمكم بقائمة زيارة نيابة اخرى يوم الخميس بإذن الله نسألكم الدعاء

        تعليق


        • #5
          تحياتي اختي اللبوة يشرفني مرورك ادعو لك و اسألك الدعاء دمت بألف خير

          تعليق


          • #6

            بسم الله الرحمن الرحيم

            السلام عليكم

            هنيئا لك يا فاطمة (المؤمنة) فقد أبصرت نور الحسين (عليه السلام) قبل ان تنظري الى انوار مرقده المبارك
            ..
            شممت عطر الحسين في الجنان قبل ان تستنشقي عطر حضرته المقدسة ..

            وعانقتك ((حور )) الحسين في اعلا الجنان قبل ان تعانقي شباك ضريحه الطاهر ..

            وارتشفت من معين كوثره قبل ان تلثمي عتبة باب مرقده الشريف ..

            وصليت مع الحسين قبل الصلاة في روضته البهية ..



            ***

            فمن منا لا يتمنى أن يكون مع الحسين

            فهنيئاً لركب شهداء الحسين


            أسأل الله تعالى لهذه المرأة الجنة في أعلى عليين وضواناً من الله أكبر

            وان يلهم ذويها الصبر والسلوان


            تقبلوا مروري

            تعليق


            • #7
              تشرفت بمرورك اخي ارض الطف و افرحتني جدا دعواتك للشهيدة فاطمة رحمها الله و جزيت خيرا اخي

              تعليق

              يعمل...
              X