إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فوائد ومجربات

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • زينب المظلومة
    رد
    مشكوراخي الفاضل على هذه الفوائد وفقكم الله

    اترك تعليق:


  • سهاد
    رد

    موضوع جميل
    سلمت اناملك على ما خطه قلمك
    واتمنى ان لا يجف نزف قلمك المميز
    دمت كما تحب

    اترك تعليق:


  • ام حيدر
    رد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صلِ على محمدوعلى آله الطيبين الطاهرين

    عن الصادق عليه السلام:
    «ليس منّا من لم يملك نفسه عند غضبه... يا شيعة آل محمد اتقوا اللَّه ما استطعتم ولا حول ولا قوة إلا باللَّه»

    وقد جاء في جاء في كتاب أمير المؤمنين عليه السلام للأشتر لما ولاّه على مصر:
    «املك حميّة أنفك، وسورة حدّك، وسطوة يدك، وغرب لسانك، واحترس من كل ذلك بكف البادرة، وتأخير السطوة، حتى يسكن غضبك، فتملك الاختيار، ولن تحكم ذلك من نفسك حتى تكثر همومك بذكر المعاد إلى ربّك»
    سلمت يمناك أخي الموالي
    kerbalaa

    جزاك الله كل خير ورزقك شفاعة محمد وآل محمد

    اترك تعليق:


  • آمال يوسف
    رد
    اللهم صلٍ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي العزيز...
    كربلاء

    ...أحسنت على هذه الفوائد العظيمة الله يعطيك العافيه

    نســـــألكم الدعاء


    اترك تعليق:


  • kerbalaa
    كتب موضوع فوائد ومجربات

    فوائد ومجربات

    أن الإنسان عندما يغضب، عليه أن يُدخل هذا الغضب في المختبر: فإن كان إلهياً؛ يغضب بالطريقة التي يرضى عنها الله عز وجل.. وإن كان شيطانياً؛ يكظم غيظه.. فإن فعل ذلك يُعطى جائزة وهي حلاوة الإيمان في قلبه، قال النبي (صل الله عليه واله وسلم)ومَن كظم غيظاً؛ ملأ الله جوفه إيماناً).. والجائزة الأخرى: أن الله -عز وجل- لا يحلل عليه غضبه.. من منا لم يرتكب الأخطاء تجاه ربه؟.. فمن كظم غيظه؛ رب العالمين أيضاً يعامله بالمثل؛ فيعفو عنه.. قال الباقر (عليه السلام): (مَنْ كظم غيظاً وهو يقدر على إمضائه، حشا الله قلبه أمناً وإيماناً يوم القيامة...).
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X