إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سيف الشيطان يعبد الشيطان

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سيد جلال الحسيني
    رد
    فَرَكِبَ "مالك" رَاحِلَتَهُ وَ أَنْشَأَ يَقُولُ شِعْراً

    أَطَعْنَا رَسُولَ اللَّهِ مَا كَانَ بَيْنَنَا** فَيَا قَوْمُ مَا شَأْنِي وَ شَأْنُ فلاني


    إِذَا مَاتَ بَكْرٌ قَامَ عَمْرٌو أَمَامَهُ‏** فَتِلْكَ وَ بَيْتِ اللَّهِ قَاصِمَةُ الظُّهْرِ


    يُذَبُّ وَ يَغْشَاهُ الْعِشَارُ كَأَنَّمَا** يُجَاهِدُ جَمّاً أَوْ يَقُومُ عَلَى قَبْرٍ


    فَلَوْ طَافَ فِينَا مِنْ قُرَيْشٍ عِصَابَةٌ** أَقَمْنَا وَ لَوْ كَانَ الْقِيَامُ عَلَى جَمْرٍ

    قَالَ فَلَمَّا اسْتَتَمَّ الْأَمْرُ للاول وَجَّهَ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ وَ قَالَ لَهُ قَدْ عَلِمْتَ‏ مَا قَالَ عَلَى رُءُوسِ الْأَشْهَادِ، لَسْتُ آمَنُ أَنْ يَفْتُقَ عَلَيْنَا فَتْقاً لَا يَلْتَامُ، فَاقْتُلْهُ، فَحِينَ أَتَاهُ خَالِدٌ رَكِبَ جَوَادَهُ وَ كَانَ فَارِساً يُعَدُّ بِأَلْفِ فَارِسٍ، فَخَافَ خَالِدٌ مِنْهُ فَآمَنَهُ وَ أَعْطَاهُ الْمَوَاثِيقَ ثُمَّ غَدَرَ بِهِ بَعْدَ أَنْ أَلْقَى سِلَاحَهُ فَقَتَلَهُ، وَ عَرَسَ بِامْرَأَتِهِ فِي لَيْلَتِهِ وَ جَعَلَ رَأْسَهُ فِي قِدْرٍ فِيهَا لَحْمُ جَزُورٍ لِوَلِيمَةِ عُرْسِهِ لِامْرَأَتِهِ يَنْزُو عَلَيْهَا نَزْوَ الْحِمَارِ.. وَ الْحَدِيثُ طَوِيلٌ.

    عجيب :

    ان مالك بن نويرة الشهيد اُرتكب منه كل هذا الظلم القاسي ليس لانه ارتكب جريمة ولا لانه قام بثورة وانما فقط لانه اعترض جلوس غاصب مكان صاحب الحق ؛
    فقط لانه من محبي علي بن ابي طالب عليه السلام والمدافعين عن حريم الولاية الحقة .

    ارتكب منه خالد كل هذه القساوة التي لا يتحملها انسان له ضمير واحساس فيه رائحة الانسانية لانه لم يخضع للباطل وكان حربا لمن حارب آل محمد وسلم لمن سالمهم هذه هي مدرسة اعداء اهل البيت عليهم السلام

    يتبع انتظرونا

    اترك تعليق:


  • سيد جلال الحسيني
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة أم طاهر مشاهدة المشاركة
    بارك الله بك على هذا الطرح
    جزاك الله خيرا
    وجزاكم الله الف الف خير

    اترك تعليق:


  • أم طاهر
    رد
    بارك الله بك على هذا الطرح
    جزاك الله خيرا

    اترك تعليق:


  • سيد جلال الحسيني
    رد
    نتابع الرواية

    فَرَجَعَا (يعني الاول والثاني) وَ الْكَآبَةُ لَائِحَةٌ فِي وَجْهَيْهِمَا، فَلَمَّا رَآهُمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ تَبَسَّمَ، وَ قَالَ فِي الْحَقِّ مَغْضَبَةٌ.

    فَلَمَّا تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ وَ رَجَعَ بَنُو تَمِيمٍ إِلَى الْمَدِينَةِ وَ مَعَهُمْ مَالِكُ بْنُ نُوَيْرَةَ، فَخَرَجَ لِيَنْظُرَ مَنْ قَامَ مَقَامَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ، فَدَخَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَ أَبُو بَكْرٍ عَلَى الْمِنْبَرِ يَخْطُبُ النَّاسَ فَنَظَرَ إِلَيْهِ وَ قَالُوا أَخُو تَيْمٍ.

    قَالُوا نَعَمْ.

    قَالَ مَا فَعَلَ وَصِيُّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ الَّذِي أَمَرَنِي بِمُوَالَاتِهِ؟!!

    قَالُوا يَا أَعْرَابِيُّ الْأَمْرُ يَحْدُثُ بَعْدَ الْأَمْرِ الْآخَرِ.

    قَالَ تَاللَّهِ مَا حَدَثَ شَيْ‏ءٌ وَ إِنَّكُمْ لَخُنْتُمُ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ،
    ثُمَّ تَقَدَّمَ إِلَى أَبِي بَكْرٍ وَ قَالَ لَهُ
    مَنْ أَرْقَاكَ هَذَا الْمِنْبَرَ وَ وَصِيُّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ جَالِسٌ؟!!.

    ملاحظة :

    قال الله سبحانه :
    أَتَواصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طاغُونَ (53)(الذاريات)

    ان هناك اسلوب مشترك يستعمله كل الطواغيت على مر العصور وهو اسلوب القوه والعنف جوابا لسؤال عجزوا عن جوابه

    فعندما يسال السائل عن امر يكره الظالم جوابه لانه ان اجاب السؤال سيكون محكوما لا مفر منه لذلك يجيب السائل بكل عنف ليسكته ويتخلص من محكوميته ان اجاب .

    ومن طالع التاريخ بدقة وتامل بتدبر يجد ان الحكام الثلاث استعملوا هذا الاسلوب كثيرا كما في قصة المظلوم ضبيع حينما سال الثاني عن تفسير آيه من كتاب الله سبحانه ؛
    ومنها اسلوب جواب الاول عن سؤال الشهيد البطل المقهور والمبشر بالجنة من الرسول روحي فداه مالك بن نويره حينما ساله قائلا :
    ((مَنْ أَرْقَاكَ هَذَا الْمِنْبَرَ وَ وَصِيُّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ جَالِسٌ؟!!)).

    فكان جوابه :

    فَقَالَ الاول أَخْرِجُوا الْأَعْرَابِيَّ الْبَوَّالَ عَلَى عَقِبَيْهِ مِنْ مَسْجِدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ.
    فَقَامَ إِلَيْهِ قُنْفُذُ بْنُ عُمَيْرٍ وَ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ فَلَمْ يَزَالَا يَلْكُزَانِ‏ عُنُقَهُ حَتَّى أَخْرَجَاهُ، .

    ملاحظة:

    مستحيل .....مستحيل ان ينسى الموالي هذا الاسم "قنفذ"!!!
    آه يا قنفذ عليك لعنة الله ولعنة اللاعنين من الاولين والاخرين

    اترك تعليق:


  • سيد جلال الحسيني
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة السيده ساره مشاهدة المشاركة
    حفظك الله شيخنا سيد جلال الحسيني رعاك الله برعايته
    جزاكم الله خيرا ووفقتم بتحقق الاماني

    اترك تعليق:


  • السيده ساره
    رد
    حفظك الله شيخنا سيد جلال الحسيني رعاك الله برعايته

    اترك تعليق:


  • جوادشاكرمرجان
    رد
    الشيطان يجري في الانسان مجرى الدم في الانسان واعاذاناالله تعالى من الشيطان الرجيم اللعين وعلينا بتقوى الله تعالى والاكثارمن قراءة القران الكريم والصلاة على محمد وال محمدالطيبين الاطهار والاكثار من قول لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم ونسالكم الدعاء وان يجعلنا الباري عزوجل من المتمسكين بولاية امير المؤمنين عليه السلام وسلامنا للشيخ العزيزداخل والعاملين في المنتدى

    اترك تعليق:


  • سيد جلال الحسيني
    رد
    الحلقة 3

    ان قضية سيف الشيطان خالد اللؤم قد نقلتها اكثر
    ان لم نقل كل المصادر التاريخية تقريبا ومصادر اهل السقيفة مليئة بها ونحن ننقلها من شيخنا الاجل والفقيه العلامة المجلسي رضوان الله تعالى عليه

    بحارالأنوار 30 343
    163- عن الْبَرَاءُ بْنُ عَازِبٍ، قَالَ بَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ جَالِساً [جَالِسٌ‏] فِي أَصْحَابِهِ إِذْ أَتَاهُ وَفْدٌ مِنْ بَنِي تَمِيمٍ، مِنْهُمْ مَالِكُ بْنُ نُوَيْرَةَ، فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ عَلِّمْنِي الْإِيمَانَ.
    فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ : تَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ وَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ، وَ تُصَلِّي الْخَمْسَ، وَ تَصُومُ شَهْرَ رَمَضَانَ، وَ تُؤَدِّي الزَّكَاةَ، وَ تَحُجُّ الْبَيْتَ، وَ تُوَالِي وَصِيِّي هَذَا مِنْ بَعْدِي وَ أَشَارَ إِلَى عَلِيٍّ (عليه السلام ) بِيَدِهِ وَ لَا تَسْفِكُ دَماً، وَ لَا تَسْرِقُ، وَ لَا تَخُونُ، وَ لَا تَأْكُلُ مَالَ الْيَتِيمِ، وَ لَا تَشْرَبُ الْخَمْرَ، وَ تُوفِي بِشَرَائِعِي، وَ تُحَلِّلُ حَلَالِي وَ تُحَرِّمُ حَرَامِي، وَ تُعْطِي الْحَقَّ مِنْ نَفْسِكَ لِلضَّعِيفِ وَ الْقَوِيِّ وَ الْكَبِيرِ وَ الصَّغِيرِ.. حَتَّى عَدَّ عَلَيْهِ شَرَائِعَ الْإِسْلَامِ.

    فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ أَعِدْ عَلَيَّ فَإِنِّي رَجُلٌ نَسَّاءٌ، فَأَعَادَهَا عَلَيْهِ فَعَقَدَهَا بِيَدِهِ، وَ قَامَ وَ هُوَ يَجُرُّ إِزَارَهُ وَ هُوَ يَقُولُ :
    تَعَلَّمْتُ الْإِيمَانَ وَ رَبِّ الْكَعْبَةِ، فَلَمَّا بَعُدَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ؛ قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ :
    مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا الرَّجُلِ.

    فَقَالَ رجلان إِلَى مَنْ تُشِيرُ يَا رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه واله )؟

    فَأَطْرَقَ إِلَى الْأَرْضِ فَاتَّخَذَا فِي السَّيْرِ فَلَحِقَاهُ، فَقَالَا لَهُ الْبِشَارَةُ مِنَ اللَّهِ وَ رَسُولِهِ بِالْجَنَّةِ،

    فَقَالَ أَحْسَنَ اللَّهُ تَعَالَى بِشَارَتَكُمَا إِنْ كُنْتُمَا مِمَّنْ يَشْهَدُ بِمَا شَهِدْتُ بِهِ، فَقَدْ عَلِمْتُمَا مَا عَلَّمَنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ، وَ إِنْ لَمْ تَكُونَا كَذَلِكَ فَلَا أَحْسَنَ اللَّهُ بِشَارَتَكُمَا.

    فَقَالَ أَولهما لَا تَقُلْ ذَلِكَ فَأَنَا أَبُو فلانة . قَالَ قُلْتُ ذَلِكَ فَمَا حَاجَتُكُمَا.
    قَالَا إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْجَنَّةِ فَاسْتَغْفِرْ لَنَا.

    فَقَالَ لَا غَفَرَ اللَّهُ لَكُمَا، أَنْتُمَا نَدِيمَانِ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ صَاحِبِ الشَّفَاعَةِ وَ تَسْأَلَانِي أَسْتَغْفِرُ لَكُمَا ؟؟

    وقفة دهشة :

    اي نعم يا قرائي
    انظروا الى مالك بن نويرة النور المشعشع الساطع الايمان الابيض الوجه في الدارين انه رجل مبشر بالجنة وذو فراسة عجيبة :
    وسائل‏الشيعة 12 38 20- باب استحباب توقي فراسة المؤمن .
    1558- وَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ سُلَيْمَانَ الْجَعْفَرِيِّ قَالَ كُنَّا عِنْدَ أَبِي الْحَسَنِ عليه السلام فَقَالَ: اتَّقِ فِرَاسَةَ الْمُؤْمِنِ فَإِنَّهُ يَنْظُرُ بِنُورِ اللَّهِ الْحَدِيثَ
    انه تفرس في وجهيهما فعلم انهما لم يكون في قلبهما ما في لسانهما وليسا بصادقين بزعمهما !...
    ولذلك اكد عليهما ان كنتما تعتقدان ما اعتقد
    ثم لما قال له فلان اني ابو فلانة وفلتانه ؛ فلم يلتفت له بل اكد القول عليه ان كان ايمانك كما قال رسول الله صلى الله عليه واله

    اي يا خوتي واخواتي هكذا المؤمن؛
    ليس المهم له العناوين البراقة وانه ابن فلان وابو فلتانه الفلتانية التي تخرج من بيت زوجها لتحارب صهره ووصيه وتقتل بيدها ابناءها وانما المهم التقوى القلبي والايمان الروحي

    ثم ضحك منهما مشمازا من طلبهما لانه عنوان النفاق؛ وما فيك يظهر على فيك
    الرسول هو الشفيع يتركاه ويطلبوا الشفاعة ممن هو محتاج اليها فماذا يعني فعلهما وطلبهما المبكي المحزن ؟!!!!!!!!!!!!
    ثم دعى عليهما وهو دعاء من رجل من اهل الجنة هل تخال انه لا يستجاب؟!!
    معنا الى الحلقة الرابعة ان شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة الصدوق; الساعة 18-03-2012, 01:39 PM.

    اترك تعليق:


  • سيد جلال الحسيني
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة ام حيدر مشاهدة المشاركة
    بارك الله بك شيخنا الجليل

    سيد جلال الحسيني

    ننتظر القادم بأذن الله

    جزاك الله ورزقك خير الدارين



    شكرا لكم
    نور الله سبحانه قلبك

    اترك تعليق:


  • ام حيدر
    رد
    بارك الله بك شيخنا الجليل

    سيد جلال الحسيني

    ننتظر القادم بأذن الله

    جزاك الله ورزقك خير الدارين



    اترك تعليق:

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X