إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هنيئا لحفّاظ نهجك يا سيد الحكماء وامام البلغاء : ( المقطع الرابع من الخطبة الاولى )

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    اليوم السابع والاخير :

    ثم أنشأ سبحانه ريحا اعتقم مهبها ، وادام مربها واعصف مجراها ،وابعد منشاها ،فأمرها بتصفيق الماء الزخار ، وإثارة موج البحار ، فمخضته مخض السقاء ، وعصفت به عصفها بالفضاء ، ترد اوله الى اخره ، وساجيه الى مائره ، حتى عب عبابه ورمى بالزبد ركامه ، فرفعه في هواء منفتق وجو منفهق ، فسوى منه سبع سماوات ، جعل سفلاهن موجا مكفوفا وعلياهن سقفا محفوظا ، وسمكا مرفوعا بغير عمد يدعمها ولا دسار ينظمها .
    ثم زينها بزينة الكواكب وضياء اللثواقب وأجرى فيها سراجا مستطيرا وقمرا منيرا في فلك دائر وسقف ساتر ورقيم مائر ..

    [
    الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
    ]

    { نهج البلاغة }



    تعليق


    • #17
      ختامه مسك : ( الشرح المختصر للمقطع الرابع في جزئين )


      الجزء الاول :

      v (ثم أنشأ سبحانه ريحا اعتقم مهبها) المهب مصدر ميمى بمعنى الهبوب و الجرى و اعتقم بمعنى كانت عقيمة لا تلد، فان مع الرياح ما لا تلقح سحابا و لا شجرا، و منها ما تلقح، و تلك الريح كانت عقيمة لانها لم تكن تلقح بل تحرك الماء فقط.


      v (و أدام مربها) المرب مصدر ميمى من اربّ بالمكان، مثل البّربه- باب افعال من المضاعف- بمعنى لازمه، اى ادام اللّه الزام تلك الريح لمكانها فلم تكن تسير من هناك، كما هى عادة الرياح، بل كانت فى محل واحد لتحريك الماء و تموجه



      v (و اعصف مجراها) اى جرى الريح- مصدر ميمى- بمعنى اجرائها، و المعنى جعل جرى تلك الريح شديدة، فان العصف بمعنى شدة الهبوب



      v (و ابعد منشاها) اى جعل محل انشاء تلك الريح بعيدا، و لعلها كانت تأتى من مكان بعيد حتى تصل الى سطح الماء



      v (فامرها بتصفيق الماء الزخار) التصفيق هو التحريك و التقليب، و الزخار هو الممتد المرتفع، اى بتحريك الماء المذكور سابقا- ذى الارتفاع و الكثرة- .



      v (و اثارة موج البحار) اى امر اللّه تلك الريح بان تثير و تهيج امواج تلك المياه‏ ...



      v (فمخضته مخض السقاء) المخض هو التحريك بشدة، كما يمخض السقاء الاستخراج الزبد من اللبن، و السقاء هو الجلد الذى يصنع منه وعاء الماء و اللبن و الدهن و ما اشبه، اى حركت الريح تلك المياه تحريكا عنيفا كتحريك السقاء



      v (و عصفت) تلك الريح (به) اى بالماء (عصفها) اى مثل عصفها و شدة هبوبها (بالفضاء) بمعنى ان الريح جعلت تشتد بالماء جيئة و ذهابا، كما تجرى فى الفضاء بشدة و قوة بدون مانع و دافع، فقوله عصفها مفعول مطلق نوعى، نحو جلست جلسة الامير



      v (ترد) الريح (اوله الى آخره) اى اول الماء الى آخره فى تمويجه له و تحريكه اياه



      v (و) ترد تلك الريح (ساجيه) من سجى بمعنى سكن (الى مائره) من «مار» بمعنى تحرك، اى كلما سكن بعض الماء ردته الى المتحرك حتى صار الماء دائم التحرك.



      يتبع >>>
      التعديل الأخير تم بواسطة السيد الحسيني; الساعة 09-05-2012, 02:48 PM.

      [
      الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
      ]

      { نهج البلاغة }



      تعليق


      • #18
        الجزء الثاني :

        v (حتى عب عبابه) «عب» بمعنى ارتفع اى ارتفع الماء ارتفاعه المقصود، فان التحريك يوجب تدخيل اجزاء الهواء فى الماء حتى يرتفع الماء للفرج الحاصلة فيه من الهواء


        v (و رمى) الماء (بالزبد) و هو ما يعلو البحر و اللبن لدى شدة هياجها من الماء الذى فيه الهواء، او الدهن المخلوط باللبن (ركامه) اى ارتفاعه، و هو مفعول به لـ «رمى» اى رمى الماء، اعلاه بالزبد، بان تجمع الزبد فى اعلا الماء



        v (فرفعه) اى ذلك الزبد و المراد به بخار الماء و انما سمى زبدا لشبهه به فى انه يرتفع من الشي‏ء بسبب الحركة و الحرارة، و هذا لا ينافي ما ورد فى القرآن الكريم من ان السماوات خلقت من الدخان، اذ المراد بالدخان ذلك ايضا، لشبهه به فى المنظر، و اختلاط ذرات المرتفع بالهواء، و قد دلت الادلة على انه لم تكن هناك نار و رماد ليتكون‏الدخان (فى هواء) المراد به جهة العلو (منفتق) قد انشق ذلك السماء بسبب هذا الدخان، فهو مجاز بالمشارفة من قبيل «من قتل قتيلا» اذ الانفتاق كان بسبب الدخان، و هو لا يقال انه لم يكن هناك شي‏ء حتى ينشق اذ الفضاء له وحدة متصلة فاذا دخله شي‏ء فقد انشق.



        v (و جو) اى رفعه فى فضاء (منفهق) اى المفتوح الواسع



        v (فسوى) اى صنع اللّه سبحانه (منه) اى من ذلك الزبد (سبع سموات) و هذا لا ينافي ما ثبت فى علم الفلك الحديث انه ليس هناك الا الفضاء لانه لا شك فى ان المدارات للاجرام السيارة ممتلئة بالاجسام اللطيفة المسماة فى الاصطلاح العلمى ب «الغاز» بالاضافة الى احتمال ان يكون المراد بالسماوات السبع المجرات و السدم مما ثبت فى العلم الحديث



        v (جعل) اللّه (سفلاهن) اى اسفل السماوات (موجا مكفوفا) اى الممنوع من السيلان، فان «الغاز» الموجود شبيه بالموج، او سمى موجا لتموجه، و هذا- و الجملة الاتية بيان لقوله عليه السّلام «سبع سماوات»



        v (و علياهن) اى السماء الاعلى و السماء مؤنث مجازى و لذا جي‏ء لها بالضمير المونث، و ان جاز فيها التذكير ايضا- (سقفا محفوظا) اما بمعنى حافظا، لان السماء تحفظ العالم عن الفساد بما اودع فيها من قوى الجاذبية و نحوها، و فى علم الفلك الحديث، قالوا: ان فى اعالى الجو طبقة «نتروجينية» تحفظ الارض من قذائف السماء، او المراد «محفوظا» من وصول الشياطين، و من الفساد و الاختلال.



        v (بغير عمد يدعمها) اى ليس للسماء عماد يحفظها عن السقوط و الانهيار (و لا دسار) مفرد الدسر، و هو الخيط و المسمار الذين بهما يشد السفينة كما قال‏سبحانه: «وَ حَمَلْناهُ عَلى‏ ذاتِ أَلْواحٍ وَ دُسُرٍ» (ينظمها) اى ينظم السماء و يربط بعض اجزائها ببعض



        v (ثم زينها) اى زين اللّه السماء (بزينة الكواكب) بيان «زينة» اى بزينة هى الكواكب فان الكواكب تزين السماء و تجمّلها (و) ب (ضياء الثواقب) جمع «ثاقبة» اسم للكوكب لانه بنور، يثقب السماء حتى يصل الى الارض



        v (و اجرى) اللّه سبحانه (فيها) اى فى السماء (سراجا) اى مصباحا و المراد به الشمس (مستطيرا) اى منتشرا و ذلك باعتبار انتشار ضيائه، و المراد باجرائه جعله يجرى (و قمرا منيرا) اى يعطى النور و الضياء، و كل واحد من السراج و القمر



        v (فى فلك دائر) اى يدور، و المراد بالفلك المدار الذى يدور فيه الشمس و القمر، و كونه دائرا اما باعتبار ما حمل فيه- بعلاقة الحال و المحل- او باعتبار ما يستصحب هذين الجرمين من الهواء و الغاز لدى الحركة.



        v (و سقف سائر) فان السماء الذى هو سقف- تشبيها بسقوف البيوت- يسير باحد الاعتبارين الاولين



        v (و رقيم) اسم من اسماء الفلك سمى به، لانه مرقوم فيه بالكواكب، كاللوح الذى رقم فيه الخط (مائر) اى متحرك كما قال سبحانه: «تَمُورُ السَّماءُ مَوْراً».

        [
        الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
        ]

        { نهج البلاغة }



        تعليق


        • #19
          *** تم المقطع الرابع من الخطبة الاولى ***

          * والحمد لله رب العالميــــــــن *

          [
          الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
          ]

          { نهج البلاغة }



          تعليق


          • #20
            السيد الجليل هل يحق لنا نحن قليلي الحفظ ان نشارك بهذه المقاطع بعد ان انتهيتم منها ؟؟
            السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

            تعليق


            • #21
              بسم الله الرحمن الرحيم

              تم حفظ المقاطع الأربع بحمد الله

              المقطع الاول
              الحمد لله الذي لا يبلغ مدحته القائلون ولا يحصي نعماءه العادون ولا يؤدي حقه المجتهدون
              الذي لا يدركه بعد الهمم ولايناله غوص الفطن
              الذي ليس لصفته حد محدود ولا نعت موجود
              ولا وقت معدود ولا اجل ممدود
              فطر الخلائق بقدرته ونشر الرياح برحمته
              ووتد بالصخور ميدان ارضه


              اول الدين معرفته
              وكمال معرفته التصديق به وكمال التصديق به توحيده
              وكمال توحيده الإخلاص له
              وكمال الإخلاص له نفي الصفات عنه
              لشهاده كل صفه انها غير الموصوف
              وشهاده كل موصوف انه غير الصفه


              2))
              المقطع الثاني فمن وصف الله سبحانه فقد قرنه
              ومن قرنه فقد ثناه
              ومن ثناه فقد جزاه ومن جزاءه فقد جهله


              ومن جهله فقد أشار اليه
              ومن أشار اليه فقد حده
              ومن حده فقد عده
              ومن قال (فيم ) فقد ضمنه


              ومن قال علام فقد اخلى منه




              كائن لا عن حدث
              موجود لا عن عدم
              مع كل شئ لا بمقارنه
              وغير كل شئ لا بمزايله



              فاعل لا بمعنى الحركات والا له
              بصير إذ لا منظور اليه من خلقه
              متوحد اذا لا سكن يستأنس به ولايستوحش لفقده


              انشأ الخلق انشاء وابتداه ابتداء
              بلا رويه أجالها
              ولا تجربه استفادها ولا حركه احدثها ولاهمامه نفس اضطرب فيها
              أحال الاشياء لأوقاتها ولام بين مختلفا تها




              وغرز غرائزها وألزم مها اشباحها
              عالما بها قبل ابتدائها
              محيطا بحدودها وانتهائها
              عارفا بقرائنها واحنائها





              بسم الله الرحمن الرحيم


              المقطع الثالث
              ثم انشأ سبحانه فتق الأجواء وشق الا رجاء وسكا ئك الهواء


              فأجرى فيها ماء متلاطما تياره متراكما زخاره


              حمله على متن الريح العاصفة والزعزع القاصفه
              فأمرها برده وسلطها على شده وقرنها الى حده
              الهواء من تحتها فتيق والماء من فوقها دفيق


              المقطع الرابع


              ثم انشأ سبحانه ريحا اعتقم مهبها وأدام مربها
              واعصف مجراها وأبعد منشا ها
              فأمرها بتصفيق الماء الزخار وآثاره موج البحار
              فمخضته مخض السقاء
              وعصفت به عصفها بالفضاء
              ترد اوله الى آخره
              وساجيه الى مائره
              حتى عب عبابه
              ورمى بالزبد ركامه
              فرفعه في هواء منفتق وجو منفهق




              فسوى منه سبع سماوات جعل سفلاهن موجا مكفوفا
              وعلياهن سقفا محفوظا وسمكا مرفوعا بغير عمد يدعمها ولا دسار ينظمها




              ثم زينها بزينه الكواكب وضياع الثواقب
              وأجرى فيها سراجا مستطيرا وقمرا منيرا
              في فلك دائر
              وسقف سائر
              ورقيم مائر










              ـــــــــــ


              التعديل الأخير تم بواسطة لبيك ثار الله; الساعة 09-05-2012, 10:52 PM.
              عن الامام علي عليه السلام
              (
              الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

              تعليق


              • #22
                اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين ..

                بالتوفيق ان شاء الله نسأل الله تعالى لكم الاكمال بالتمام والكمال ..

                [
                الْيَمِينُ وَ الشِّمَالُ مَضَلَّةٌ وَ الطَّرِيقُ الْوُسْطَى هِيَ الْجَادَّةُ عَلَيْهَا بَاقِي الْكِتَابِ وَ آثَارُ النُّبُوَّةِ وَ مِنْهَا مَنْفَذُ السُّنَّةِ وَ إِلَيْهَا مَصِيرُ الْعَاقِبَةِ
                ]

                { نهج البلاغة }



                تعليق


                • #23


                  ثمّ أنشأ سبحانه ريحاً إعتقمّ مهبّها وأدام مربّها وأعصف مجراها وأبعد منشاها فأمرها بتصفيق الماء الزخّار وإثارة موج البحار
                  فمخضته مخض السقاء وعصفت به عصفها بالفضاء تردّ أوله الى آخره وساجيه الى مائره حتى عبّ عبابه ورمى بالزبد ركامه
                  فرفعه في هواء منفتق وجو منفهق فسوّى منه سبع سماوات جعل سفلاهنّ موجا مكفوفاّ وعلياهنّ سقفاً محفوظا وسمكاً مرفوعاً بغير عمد يدعمها ولا دسار ينظمها ثمّ زينها بزينة الكواكب وضياء الثواقب وأجرى فيها سراجاً مستطيراً وقمراً منيراً في فلك دائر وسقف سائر ورقيم مائر..




                  تم الحفظ لهذا المقطع بحمد الله...

                  تعليق


                  • #24
                    اليوم الأول

                    ثمّ أنشأ ريحاً إعتقم مهبّها وأدام مربّها
                    وأعصف مجراها وأبعد منشاها
                    فامرها بتصفيق الماء الزخّار
                    وإثارة موج البحار
                    فمخضته مخض السقاء
                    وعصفت به عصفها بالفضاء
                    تردّ اوله على آخره
                    وساجيه على مائره
                    حتّى عبّ عبابه
                    ورمى بالزبد ركامه
                    فرفعه في هواء منفتق وجو منفهق
                    فسوّى منه سبع سماوات
                    جعل سفلاهنّ موجاً مكفوفاً
                    وعلياهنّ سقفا محفوظاً وسمكاً مرفوعاً
                    بغير عمد يدعمها ولا دسار ينتظمها
                    ثم زينها بزينة الكواكب وضياء الثواقب
                    وأجرى فيها سراجا مستطيرا وقمراً منيراً
                    في فلك دائرة وسقف سائرة ورقيم مائر

                    تعليق


                    • #25
                      اليوم الثاني

                      ثم أنشأ ريحاً إعتقم مهبّها وأدام مربّها
                      وأعصف مجراها وأبعد منشأها
                      فأمرها بتصفيق الماء الزخّار
                      وإثارة موج البحار
                      فمخضته مخض السقاء
                      وعصفت به عصفها بالفضاء
                      تردّ أوله على آخره
                      وساجيه على مائره حتّى عبّ عبابه
                      ورمى بالزبد ركامه
                      فرفعه في هواء منفتق وجو منفهق
                      فسوّى منه سبع سماوات
                      جعل سفلاهن موجاً مكفوفاً
                      وعلياهنّ سقفاً محفوظاً وسمكاً مرفوعاً
                      بغير عمد يدعمها ولادسار ينتظمها
                      ثم زينها بزينة الكواكب وضياء الثواقب
                      وأجرى فيها سرجاً مستطيراً وقمراً منيراً
                      في فلك دائرة وسقف سائرة ورقيم مائر

                      تعليق


                      • #26
                        اليوم الثالث

                        ثم أنشأ ريحا إعتقم مهبّها وأدام مربّها
                        وأعصف مجراها وأبعد منشأها
                        فأمرها بتصفيق الماء الزخار
                        وإثارة موج البحار
                        فمخضته مخض السقاء
                        وعصفت به عصفها بالفضاء
                        تردّ أوله على آخره
                        وساجيه على مائره
                        حتّى عبّ عبابه
                        ورمى بالزبد ركامه
                        فرفعه في هواء منفتق وجو منففهق
                        فسوّى منه سبع سماوات
                        جعل سفلاهنّ موجا مكفوفا
                        وعلياهنّ سقفا محفوظا وسمكا مرفوعا
                        بغير عمد يدعمها ولا دسار ينتظمها
                        ثم زينها بزينة الكواكب وضياء الثواقب
                        وأجرى فيها سراجا مستطيرا وقمرا منيرا
                        في فلك دائرة وسقف سائرة ورقيم مائر

                        تعليق


                        • #27
                          اليوم الرابع

                          ثم أنشأ ريحا إعتقم مهبها وأدام مربّها
                          وأعصف مجراها وأبعد منشأها
                          فأمرها بتصفيق لماء الزخار
                          وإثارة موج البحار
                          فمخضته مخض السقاء
                          وعصفت به عصفها بالفضاء
                          تردّ أوله على آخره
                          وساجيه على مائره
                          حتى عبّ عبابه
                          ورمى بالزبد ركامه
                          فرفعه في هواء منفتق وجو منفهق
                          فسوّى منه سبع سماوات
                          جعل سفلاهنّ موجاّ مكفوفاً
                          وعلياهنّ سقفاً محفوظا وسمكاً مرفوعاً
                          بغير عمد يدعمها ولا دسار ينتظمها
                          ثم زينها بزينة الكواكب وضياء الثواقب
                          وأجرى فيها سراجا مستطيرا وقمرا منيرا
                          في فلك دائرة وسقف سائرة ورقيم مائر

                          تعليق


                          • #28
                            اليوم الخامس

                            ثمّ أنشأ ريحا إعتقم مهبّها وأدام مربها
                            وأعصف مجراها وأبعد منشأها
                            فأمرها بتصفيق الماء الزخّار
                            وإثارة موج لبحار
                            فمخضته مخض السقاء
                            وعصفت به عصفها بالفضاء
                            تردّ أوله على آخره
                            وساجيه على مائره
                            حتّى عبّ عبابه
                            ورمى بالزبد ركامه
                            فرفعه في هواء منفتق وجو منفهق
                            فسوّى منه سبع سماوات
                            جعل سفلاهن ّ موجا مكفوفا
                            وعلياهن سقفا محفوظا وسمكا مرفوعا
                            بغير عمد يدعمها ولا دسار ينتظمها
                            ثم زينها بزينة الكواكب وضياء الثواقب
                            واجرى فيها سراجا مستطيرا وقمرا منيرا
                            في فلك دائرة وسقف سائرة ورقيم مائر


                            تعليق


                            • #29
                              اليوم السادس
                              ثم أنشأ ريحا إعتقم مهبها وأدام مربّها
                              وأعصف مجراها وأبعد منشأها
                              فأمرها بتصفيق الماء الزخار
                              وإثارة موج البحار
                              فمخضته مخض السقاء
                              وعصفت به عصفها بالفضاء
                              تردّ أوله على آخره
                              وساجيه على مائره
                              حتّى عبّ عبابه
                              ورمى بالزبد ركامه
                              فرفعه في هواء منفتق وجو منفهق
                              فسوّى منه سبع سماوات
                              جعل سفلاهن موجا مكفوفا
                              وعلياهن سقفا محفوظا وسمكا مرفوعا
                              بغير عمد يدعمها ولا دسار ينتظمها
                              ثم زينها بزينة الكواكب وضياء الثواقب
                              وأجرى فيها سراجا مستطيرا وقمرا منيرا
                              في فلك دائرة وسقف سائرة ورقيم مائر


                              تعليق


                              • #30
                                اليوم السابع

                                ثمّ أنشأ ريحا إعتقم مهبّها وأدام مربّها
                                وأعصف مجراها وأبعد منشأها
                                فأمرها بتصفيق الماء الزخّار
                                وإثارة موج البحار
                                فمخضته مخض السقاء
                                وعصفت به عصفها بالفضاء
                                تردّ أول ه على آخره
                                وساجيه على مائره
                                حتّى عبّ عبابه
                                ورمى بالزبد ركامه
                                فرفعه في هواء منفتق وجو منفهق
                                فسوّى منه سبع سماوات
                                جعل سفلاهن موجا مكفوفا
                                وعلياهن سقفا محفوظا وسمكا مرفوعا
                                بغير عمد يدعمها ولا دسار ينتظمها
                                ثم زينها بزينة الكواكب وضياء الثواقب
                                وأجرى فيها سراجا مستطيرا وقمرا منيرا
                                في فلك دائرة و وسقف سائرة ورقيم مائر

                                تعليق

                                يعمل...
                                X