إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( 10 / شهر رمضان المبارك ) ذكرى وفاة السيدة خديجة بنت خويلد ( عليها السلام )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنصار المذبوح
    رد
    السلام عليها وعلى أبنتها فاطمه سيدة نساء العالمين وعلى الائمة المعصومين ذريتها وبنيها

    بارك الله فيك

    اترك تعليق:


  • 14نور
    رد
    عظم الله لنا ولكم الأجر
    شكرا لك على الموضوع
    نسألكم الدعاء

    اترك تعليق:


  • أم طاهر
    رد
    عظم الله لنا ولكم الأجر
    نسألكم الدعاء

    اترك تعليق:


  • سجاد القزويني
    رد
    السلام على سيدتي ومولاتي خديجه وعلى ابنتها فاطمه وعلى ذريتها الاطهار المعصومين الابرار وعلى رسول الله (ص) الصلاة والسلام
    جزاك الله اخي بارك الله بك

    اترك تعليق:


  • خادم آل البيت (ع)السلام
    رد
    السلام عليها وعلى أبنتها فاطمه سيدة نساء العالمين وعلى الائمة المعصومين ذريتها وبنيها ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيكم ووفقكم لكل خير انشاءالله
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	5.jpg 
مشاهدات:	57 
الحجم:	18.4 كيلوبايت 
الهوية:	830793

    اترك تعليق:


  • أم طاهر
    رد
    السلام عليها وعلى أبنتها فاطمه سيدة نساء العالمين وعلى الائمة المعصومين ذريتها وبنيها ورحمة الله وبركاته

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا على هذا الطرح

    مأجورين

    اترك تعليق:


  • ( 10 / شهر رمضان المبارك ) ذكرى وفاة السيدة خديجة بنت خويلد ( عليها السلام )







    في مثل هذا اليوم ( 10 شهر رمضان ) سنة 10 من البعثة ، وهي قبل الهجرة بثلاث سنين ،كانت وفاة أم المؤمنين خديجة بنت خويلد ( عليها السلام) .

    وكانت ( عليها السلام ) أول امرأة تزوجها رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، ولم يتزوج عليها غيرها حتى توفيت


    وأنفقت ( عليها السلام ) ما لها على نشر الدعوة ، وكانت من أغنى قريش وأكثرهم ثروة ، حتى قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ما نفعني مالً قط ما نفعي مالً خديجة .
    وكان رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يفك في مالها الغاري والعاني ، ويحمل الكل ، ويعكي في النائبة ، ويرفد فقراء اصحابه اذا كان بمكة ، ويحمل من اراد منهم الهجرة . . .
    ولما توفيت خديجة حزن عليها الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) واجتمع عليه حزنان ، حزنه بفقد عمه أبي طالب ( عليه السلام ) وحزنه على خديحة ، وسمى ذلك العام عام الحزن .
    وبقي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يذكرها حتى وفاتها ( عليها السلام ) ويثني عليها .
    عن أمير المؤمنين قال :
    ذكر النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) خديجة يوماً وهو عند نساء فبكى ، فقالت عائشة : ما يبكيك على عجوز حمراء من عجائز بني أسد ؟ فقال : صدقتني اذ كذبتم ، وامنت بي اذ كفرتم ، وولدت لي اذ عقمتم . .


المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X