إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

زوار البحرين والكويت يتعرضون لهجوم بعد خروجهم من سامراء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • زاهرة بولائها
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وال محمد

    تعتقد هذه الشرذمة انها بفعلتها الشيطانية قادرة على ابعادنا عن خط الحسين "ع" ، لا يعلمون اننا نعشق الحسين عشق لو احرقونا وذرونا سبعين مرة كما قالها ناصره "ع" حبيب بن مظاهر لن نحيد عن خطه ، وان كانوا يعتقدون انهم نجحوا فيابعادنا عن زيارة العقيلة زينب "ع" وانهم في طريقهم للحسين فأنهم مخطئون ،فشيعة امير المؤمنين لا تهاب المنايا .

    اختي العزيزة استأذنك في وضع بعض الصور للقافلتين البحرينية والكويتية للهجوم الارهابي وكيف استطاع الجيش العراقي الابي في حمايتهم وحراستهم .





    صورة للباص البحريني بوجود الشرطه العراقيه




    صوره من داخل الباص الكويتي لحظة الهجوم على الباص البحريني الواضح في الصوره






    لو قعطعوا ايدينا والرجلين نأتيك زحفا سيدي يا حسين
    التعديل الأخير تم بواسطة زاهرة بولائها; الساعة 30-12-2012, 09:40 PM.

    اترك تعليق:


  • البطاط
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وفقكم الله
    ان قتلوا فهم شهداء وان نجوا فالعافية خير لنا لنزيد المعتدين غيظا وألما , لا ادري بأي دين يعتىدى على اناس مسالمين ليس لهم ذنب الا انهم ذهبوا لزيارة قبور اهل البيت وكان النبي ص يأمر بزيارة القبور وكان يذهب لزيارة البقيع حتى في الليل كما نقل في صحاحهم

    اترك تعليق:


  • بيرق
    رد
    اللهم احفظ زوار ابا عبد الله الحسين عليه السلام ، دائما هناك اذناب وجبناء يحاولون الخروج من جحورهم يظنون انهم يستطيعون ان يخيفوا شيعة امير المؤمنين عليه السلام لكنهم خسؤا وفروا الى جحورهم ، اختي خادمة ابا الفضل ندعوا الله ان يحفظ جميع الزوار بحق محمد وآل محمد وينصر جميع الشيعة وخاصة شيعة العراق البحرين والسعوديه وسوريا .

    اترك تعليق:


  • محبة الزهراءع
    رد

    الله يحفظ زوار ابا عبدالله بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنيها
    والسرالمستودع فيها
    ويرجعهم الى اهلهم سالمين غانمين

    اترك تعليق:


  • زوار البحرين والكويت يتعرضون لهجوم بعد خروجهم من سامراء

    في أخبارنا في ملتقى فجر البحرين نجا زوار من البحرين والكويت بعد خروجهم من سامراء من هجوم أرهابين في الطريق حيث قامو بضرب الرصاص على الباصات مما تسبب في تعطيل الأطارات وأرعاب الزوار كبار وصغار التى أرتفعت أصواتهم بصرخات ياحسين .

    ولو تدخل الجيش ولطف الله التى شملتهم برعايته لكانو من الضحايا لهؤلاء السفله .

    نقولها لهم لن تخافونا فنحن عشاق الحسين لا نهاب الموت من أجل أبا الأحرار سيد المظلومين ولن ننقطع عن زيارته فلتفموا هذا يا كفره .

    خفظ الله زوار الحسين وكل من علي هذه الأرض السماويه الطيبه وحفظكم الله جميعاً .
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X