إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا قرأ رأس الحسين اية (اصحاب الكهف) دون غيرها؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا قرأ رأس الحسين اية (اصحاب الكهف) دون غيرها؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ورد لدينا في كثير من الروايات قراءة رأس الحسين (عليه السلام) لبعض الايات وهو مرفوع على الرمح منها الاية الكريمة:[ أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا].
    ولكن كان السؤال الذي يراودني ما هو وجه الشاهد في استشهاد الراس الشريف بهذه الاية الكريمة وبعبارة اخرى لماذا قرأ الرأس خصوص هذه الاية دون غيرها؟


  • #2
    يمكن ان يكون وجه استشهاد رأس الامام الحسين بأيات الكهف هو لبيان انه هنالك وجه شبه بين نهضته عليه السلام وبين نهضة هؤلاء الفتية الذين امنوا بربهم تاركين كل ملاذ الدنيا وراء ظهورهم كذلك الحسين عليه السلام ترك كل شيء لاجل الاصلاح في امة جده صلى الله عليه واله
    التعديل الأخير تم بواسطة كرار الشكرجي; الساعة 05-01-2013, 02:54 PM.

    تعليق


    • #3
      اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
      لايمكن ان تكون قراءة الامام لهذه السورة جزافاً بل لابد من علة بين هذه الاية خصوصاً دون غيرها .
      والعلة يمكن ان تكون هناك وجه مشابه كما تفضل الاخ كرار بين اصحاب الكهف وبين الامام الحسين عليه السلام واصحابة فهم ايضاً يشابهون اصحاب الكهف في خروجهم من الحكومة الظالمة الجائرة نحو كربلاء .
      ويمكن ان تكون اشارة الى الرجعه اي ان اصحاب الامام الحسين سوف يرجعون ويأخذون ثأرهم من الظالمين في عصر الظهور .
      ويمكن ان تكون اشارة الى هولاء الفتية اصحاب الكفه اقاموا بوجه الظلم والظالمين وحافظوا الدين فكذلك الامام الحسين اقام هو واصحابة ضد الظلم والظالمين ليحافظ على امتداد الدين المحمدي بثورته الاصلاحية المباركة .
      السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

      تعليق


      • #4
        السر هو :

        أن الأية الاعجازية التي كانت لله تعالى في أصحاب الكهف أنهم كانوا مؤمنين موحدين مضطهدين من قبل الملك
        والسلطان في وقتهم ، وكان مجتمعهم يتبع ذلك السلطان الغاشم فكانوا منفردين في طريق الحق والهداية وكان قوم
        الملك يستأصلونهم لو اطلعوا على دينهم أو سيطروا عليهم الا أنه بقدرته تعالى أبقى وحفظ أصحاب الكهف بعدما هلك ذلك
        السلطان وقومه ونشأ نسل جديد وحضارة اخرى ليبين الله تعالى أنه قادر على نصر المستضعفين وإرجاعهم الى دار الدنيا
        وتكون العاقبة هي غلبتهم على القوم الظالمين ، كما في قوله تعالى :
        ( ونريد ان نمن على الذين استضعفوا ونجعلهم أئمة
        ونجعلهم الوارثين)
        و ( ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الارض يرثها عبادي الصالحون )
        وغيرها من الآيات الدالة على رجوع الصالحين الى الدار الدنيا وكون العاقبة لهم جزاء دنيويا من الله تعالى قبل جزاء وثواب الاخره



        و قد سمع زيد بن أرقم الآية من الرأس الشريف في الكوفة ونادى :

        رأسك يا بن رسول الله أعجب و أعجب .والله اعلم

        تعليق


        • #5
          أقول وجه هذا اسؤال الى مركز الأبحاث العقائدية .
          وكان هذا الجواب :

          قد سمع زيد بن أرقم الآية التي ذكرتموها من الرأس الشريف في الكوفة ونادى : ((رأسك يا بن رسول الله أعجب و أعجب)). وسمع آخرون منه في الشام آية (( إِنَّهُم فِتيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِم وَزِدنَاهُم هُدًى )) (الكهف:13). ولعلّ في تلاوة هذه الآيات اشارة الى قصّة أصحاب الكهف, إذ كان فيها إحياء بعد إماتة ثلاثمائة وتسع سنين، فهنا بطريق أولى يكون إنطاق الرأس الشريف أعجب, لأن هناك احياء بعد اماتة, وهنا رأس بلا جسد يتكلم, فرأسه (عليه السلام) بتلاوة هذه الآيات يظهر المعجزة الولائيّة في نطقه .
          ولا يبعد أن تكون الاشارة الى إمكانية الهداية للناس أو إتمام الحجّة عليهم, كما انّ عودة أصحاب الكهف الى الدنيا سبباً لهداية الكثير ورسوخ الايمان فيهم و القاء الحجّة عليهم.
          ويمكن أن تكون الاشارة الى تحدّي أصحاب الكهف الظلم و الطغيان في الفئة الحاكمة و عدم رضوخهم واستسلامهم لهم مع قلّة عددهم, فكأنّما كان الامام (عليه السلام ) يريد أن يلفت النظر بانّ الانحراف السائد المتمثّل في الحكم الاموي لابدّ وأن يواجه ولو بقلّة العدد والمؤنة كما كانت سيرته (عليه السلام) في نهضته, والله أعلم بحقائق الامور .








          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          تعليق


          • #6
            اشكر الاخوة الاعزاء كرار الشكرجي وشجون الزهراء وغسق التميمي والاخ الرضا على اهتمامهم وبيان ارائهم التي تظهر بوضوح سعة اطلاعهم ودقة ملاحظتهم دعواتي لكم مستمرة بالتوفيق وقضاء الحوائج والاستمرار بخدمة ابي الاحرار (عليه السلام)

            تعليق

            يعمل...
            X