إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

زرع الحسين فحصدنا

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • زرع الحسين فحصدنا

    عندما تعيش الامه في ليل دائم لاترى النهار ولاتبصر النور , فهي وبشكل طبيعي تعتاد الظلمه , ويكون النور فيها هو الحالة الغريبه والمستغربه في نظرها ...
    وكذا مبادئ الشر التي أراد أن ينشر ظلمتها اتباع النهج المنحرف الذي واجهه الامام الحسين عليه السلام .
    فقد وجه الامام الحسين عليه السلام صفعة لهذا النهج المنحرف , فكسر جميع الركائز التي استند عليها عرش الطغاة ...
    ووجه صفعة أخرى للضمائر الخامله والعقول المعطله , فهتزت الضمائر وتحركت العقول , فأبصرت من بعد عمى, واهتدت من بعد ضلال , لترى الحقيقة , بأن ماهو ليس طبيعي أن يعتادوا الظلام , وماهو طبيعي وأصيل أن تبصر النور المحمدي الذي رفعه الامام الحسين عليه السلام شعاراً له في كربلاء الشهادة والعطاء فقال: ( أن كان دين محمد لايستقم الا بقتلي فياسيوف خذيني ويا رماح قطعيني )...
    فكانت كربلاء...
    ولولاها ما كنا ..وكيف نكون .. ومن نكون لولا كربلاء ...
    نحن بها رجالاً... رجال الغيرة والفداء..
    وبها .. نساءنا ... نساء العفة والشرف والحياء...
    هذا ما زرعته كربلاء الحسين ... وهذا ما حصدناه..
    فنعم الزارع .. ونعم المحصود



    بقلم خادم خدام الحسين عليه السلام
    احمد مهدي الحمداني

  • #2
    احسنتم اخي احمد مهدي الحمداني وجزاكم الله خيرا واليكم هذه الرواية الشريفة:عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن أرض الكعبة قالت: من مثلي وقد بني بيت الله على ظهري يأتيني الناس من كل فج عميق وجعلت حرم الله وأمنه. فأوحى الله إليها أن كفي وقري ما فضل ما فضلت به فيما أعطيت
    أرض كربلا إلا بمنزلة الأبرة غرست في البحر فحملت من ماء البحر، ولو لا تربة كربلاء ما فضلتك، ولولا من تضمنه أرض كربلاء ما خلقتك ولا خلقت البيت الذي به افتخرت فقري واستقري وكوني ذنبا " متواضعا " ذليلا " مهينا " غير مستنكف ولا مستكبر لأرض كربلا وإلا سخت بك وهويت بك في نار جهنم (1).
    ولاحظ اخي قول الامام عليه السلام (ولولا من تضمنه أرض كربلاء ما خلقتك ولا خلقت البيت الذي به افتخرت) فتشير بوضوح لولا كربلاء لم يخلق الله تعالى مكة ولم يخلق البيت الذي به افتخرت وهو مصداق لما تقوله من ان الدين المحمدي يستمد حيويته ونقائه من كربلاء
    بحار الانوار ج98 ص107

    تعليق

    يعمل...
    X