إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ادب غلام الحسين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ادب غلام الحسين

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عن الحسن البصري: أن الحسين عليه السلام ذهب ذات يوم مع أصحابة إلى بستانه، وكان في ذلك البستان غلام للحسين عليه السلام أسمه صافي فلما قرب من البستان رأى الغلام قاعدا يأكل الخبز، فجلس الحسين عليه السلام عند بعض النخل بحيث لا يراه الغلام، فنظر إليه الحسين عليه السلام وهو يرفع الرغيف فيرمي نصفه إلى الكلب ويأكل نصفه، فتعجب الحسين عليه السلام من فعل الغلام، فلما فرغ من الاكل،قال: الحمد لله رب العالمين، اللهم أغفر لي وأغفر لسيدي كما باركت لابويه برحمتك يا أرحم الراحمين. فقام الحسين عليه السلام وقال: (يا صافي)، فقام الغلام فزعا وقال: يا سيدي و سيد المؤمنين إلى يوم القيامة، إنى ما رأيتك فأعف عني. فقال الحسين عليه السلام: (اجعلني في حل يا صافي، لانى دخلت بستانك بغير إذنك) فقال صافي: بفضلك يا سيدي وكرمك وسؤددك تقول هذا. فقال الحسين عليه السلام: (إني رأيتك ترمى نصف الرغيف إلى الكلب تأكل نصفه، فما معنى ذلك) ؟ فقال الغلام: إن هذا الكلب نظر إلى وأنا آكل فاستحييت منه، وهو كلبك يحرس بستانك وأنا عبدك نأكل رزقك معا فبكى الحسين عليه السلام وقال: (إن كان كذلك فأنت عتيق لله تعالى ووهبت لك الفي دينار). فقال الغلام: إن أعتقتني فأنا أريد القيام ببستانك. فقال الحسين عليه السلام: (إن الكريم ينبغى له أن يصدق قوله بالفعل، أو ما قلت لك إجعلني في حل فقد دخلت بستانك بغير إذنك، فصدقت قولي ووهبت البستان وما فيه لك، فاجعل اصحابي الذين جاؤوا معى أضيافا وأكرمهم من أجلي اكرمك الله تعالى يوم القيامة وبارك لك في حسن خلقك وأدبك). فقال الغلام إن وهبتني بستانك فإني قد سبلته لاصحابك وشيعتك. (1)
    فانظر اخي الكريم الى ادب الغلام ومحبته الصادقة للامام عليه السلام.
    هذا حال عبيدهم فهل لنا ان نقتدي بالعبد قبل السيد.
    1. المجالس السنيه 1: 26 مجلس 12، مستدرك الوسائل 7: 192 حديث 8006.

  • #2
    المشرف الفاضل جزيت خيرا على هذه الرواية والله ابكتني هذه الرواية لما تحمله من معنى عميق .
    وكيف لايكون الغلام بهذا المستوى من الاخلاق وانه اخذ تلك الاخلاق من ابن من وصفه الله انه على خلق عظيم .
    وقلت :في نفسي سيدي يا ابا عبد الله انت كريم مع العبيد ومع الجميع بل انت كريم حتى مع اعدائك حينما اعطيتهم الماء وتعلم انهم سوف يمنعونك منه في مسيرك الى كربلاء .. فتضل علينا من هذا الكرم يبن الكرماء بان تشفع لنا في الاخرة وتعطف علينا بحنانك في الدنيا بقضاء الحوائج لانك وجيه عند الله .

    ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن من ظلمهم من الأولين والأخرين
      بارك فيك أخي الفاضل على هذا الأختيار القيم
      وأسمحلي أن أنقل هذا الموقف الولائي

      روي أن معاوية أرسل إليه هدية منها
      حلواء ، يريد بذلك استمالته وصرفه عن حب علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ،
      فدخلت ابنة صغيرة له - خماسي أو سداسي - عليه ، فأخذت لقمة من تلك
      الحلواء وجعلتها في فمها ، فقال لها أبو الأسود : يا بنتي ! ألقيه فإنه سم ،
      هذه حلواء أرسلها إلينا معاوية ليخدعنا عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، ويردنا عن
      محبة أهل البيت ، فقالت الصبية : قبحه الله ، يخدعنا عن السيد المطهر
      بالشهد المزعفر ، تبا لمرسله وآكله ، فعالجت نفسها حتى قاءت ما أكلته ،
      ثم قالت :
      أبالشهد المزعفر يا بن * هند نبيع عليك أحسابا ودينا
      معاذ الله كيف يكون هذا * ومولانا أمير المؤمنينا




      إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
      فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

      تعليق

      يعمل...
      X