إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تفسير اية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المفيد
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين
    أختي الكريمة نور الزهراء...

    (مايعزب) (لايعزب) : ان كل من (لا) و (ما) تفيد النفي لكن (لا) استعمالها أوسع من استعمال (ما) فـ (لا) تدخل على الماضي والمضارع والمستقبل والحال وتدخل على الأسماء والنكرات والمعارف .

    ان (لا) في سورة سبأ أفادت الاستقبال لتقدم نفيهم المستقبلي (لاتأتينا الساعة) وكذلك للقسم المتقدم (بلى وربي) فكان الجواب بالمضارع (لتأتينه) فيكون جوابه بالنفي (لا) ، فكانت (لا) هي الأنسب في هذه السورة ، أما في سورة يونس فان الكلام كان عن الحال فكان الأنسب أن يأتي بـ (ما) .

    (مثقال) (من مثقال) : (من) تفيد التوكيد والاستغراق ، ان الكلام في سورة يونس كان عن علم الله بكل شئ فجاء بـ (من) لتفيد التوكيد والاستغراق لأنها تناسب المقام ، أما الكلام في سورة سبأ فهو عن الساعة .

    (السماء) (السماوات) : السماء لفظ أوسع من السماوات لأن السماء تشمل كل ما علا عن الأرض ، ولما كانت سورة يونس تفيد الإستغراق فكان الأنسب أن يأتي بلفظ (السماء) أما في سورة سبأ فكانت تتحدث عن الساعة فقط فكان الأنسب أن يأتي بلفظ (السماوات) .

    (أصغرَ) (أصغرُ) : أصغر تراها مسبوقة بـ (لا) وهي نافية للجنس وهي متضمنة أصلاً لـ (من) الاستغراقية فكان من الأنسب أن تأتي (أصغر) مفتوحة في سورة يونس ليناسب الاستغراق الموجود فيها ، أما المضمومة فجعلها لسورة سبأ لعدم تضمن السورة على الاستغراق .

    (عن ربك) (عنه) : لأن في سورة سبأ كانت مسبوقة بـ (بلا وربي) فاكتفى بـ (عنه) اشارة الى الرب ، أما في سورة يونس لم تكن مسبوقة بكلمة الرب فقال (عن ربك) .

    *** والحمد لله ربّ العالمين ***

    اترك تعليق:


  • نور الزهراء
    كتب موضوع تفسير اية

    تفسير اية

    السيد مشرف القسم


    نرجو من حضراتكم ان توضحوا لنا المفارقات بين سورة يونس وسبأ





    وما يعزب عن ربك من مثقال ذرة : يونس وسبأ



    قال تعالى

    " وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُومِنْهُ مِنْ قُرْآنٍ وَلا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ وَلا أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ وَلاأَكْبَرَ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ" يونس:61







    " وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ لا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَلا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلاأَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ" ـ سـبأ:3






    نحتاج إلى توضيح الفروق بين

    ـ ما يعزُب ، لايعزب

    ـ مثقال ، من مثقال

    ـ السماء ،السموات
    ـ تقديم وتأخير
    ـ أصغرَ ،أصغرُ
    ـ عن ربك ، عنه

    التعديل الأخير تم بواسطة نور الزهراء; الساعة 25-11-2009, 03:06 PM.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X