إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مسابقة جميلة كتاب ومؤلف ادخل وشارك

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    السيد محمد الموسوي الشيرازي [سلطان الواعظين]

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	sultanwaezeenbeshawefkruser.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	6.0 كيلوبايت 
الهوية:	832182

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	ferqanajia_000COVERALFEKER.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	49.0 كيلوبايت 
الهوية:	832183

    والسؤال للذي بعدي من مؤلف كتاب عين الحياة


    (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

    تعليق


    • #32
      مؤلف كتاب عين الحياة هو العلامة المجلسي وقد مّرة ترجمته في المشاركة رقم 10
      والسؤال للبعدي هو ( من مؤلف كتاب مستمسك العروة )




      إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
      فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

      تعليق


      • #33
        جواب سؤال من مؤلف كتاب مستمسك العروة الوثقى
        مستمسك العروة الوثقى تأليف فقيه العصر آية الله العظمى السيد محسن الطباطبائي الحكيم قدس سره
        السؤال : من مؤلف كتاب نفحات الاعجاز في علوم القرآن
        sigpic

        تعليق


        • #34
          كتاب الاعجاز العلمي في القران الكريم

          لزغلول النجار

          السؤال
          من هو مؤلف كتاب موجز علوم القرآن





          إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
          فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

          تعليق


          • #35
            وجز علوم القرآن" كتاب دونه الدكتور داود العطار وتحدث فيه عن: تعريف علوم القرآن، أسماء القرآن ومناسباتها، إعجاز القرآن، اثر القرآن في تحرير العقل، دعوة القرآن إلى التفكير، ملامح الأمة الإسلامية عقيدتها أخلاقها، معاملاتها، نزول القرآن الكريم وتنزيله، كيفيات الوحي، أسباب النزول، معرفة المكي والمدني، أسس التمييز بين المكي والمدني، جمع القرآن وتدوينه في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، معاني جمع القرآن وأدواته، السورة والآي: تعريفها، معرفتهما، ترتيبهما، الحكمة من جعل القرآن سوراً، أسماء السور وتقسيمها، عدد سور القرآن وآياته وحروفه



            والسؤال للذي بعدي من هو مؤلف كتاب الوافي


            (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

            تعليق


            • #36
              مؤلف كتاب الوافي
              هو الفيض الكاشاني المعروف بمحمد ابن محسن صاحب كتاب المحجة البيضاء والتفسير المعروف بتفسير الصافي
              .

              وقد جمع فيه أحاديث الكتب الأربعة ولا يحتوي على أحاديث من غيرها .والميزة التي أعطت لهذا الكتاب أهمية هي بياناته ، فانه إذا ذكر حديثاً يشتمل على شيء من الغموض من حيث معناه أو بعض مفرداته اللغوية أو من جهات اُخرى يذكر آخره كلمة «بيان» ثم يأخذ بتوضيح تلك الغوامض الأمر الذي ينبأ عن سعة اطلاع الفيض (قدس سره) ومدى دقته .وقد رتب كتابه على مقدمة و14 كتاباً وخاتمة . ولكل كتاب مقدمة وخاتمة .وقد طبع قديماً في ثلاثة مجلدات ضخمة . وطبع حديثاً في اجزاء متعددة .
              السؤال للذي بعـــــــــــــــدي
              هو من مؤلـــــــــــــــــــــف
              كتاب الاستبصار فيما ختلف من الأخبار




              إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
              فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

              تعليق


              • #37


                مؤلف كتاب الاستبصار : هوالشيخ محمد بن الحسن الطوسي
                شيخ الطائفة ولد في طوس ( من مدن خراسان ) في شهر رمضان ( سنة 358هـ ) وهاجر إلى العراق فهبط بغداد في ( سنة 408هـ ) وهو ابن ( 23) عاماً ، وكانت زعامة المذهب الجعفري فيها يومذاك لشيخ الأمة ، وعلم الشيعة محمد بن محمد بن النعمان الشهير بالشيخ المفيد فلازمه وعكف على الاستفادة منه ، حتى اختار الله للأستاذ دار لقائه في ( سنة 413هـ ) فانتقلت زعامة الدين ، ورياسة المذهب إلى السيد المرتضى طاب رمسه فانحاز شيخ الطائفة وحتى توفي لخمس بقين من ربيع الأول ( سنة 436هجرية ) فاستقلّ شيخ الطائفة بالإمامة ، وأصبح علماً للشيعة ، ومناراً للشريعة .

                وفي حوادث سنة ( 449هـ ) كبست دار شيخ الطائفة بالكرخ وهاجر إلى النجف الأشرف لائذاً بجوار مولانا : أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وصيّرها مركزاً للعلم ، وجامعة كبرى للشيعة الإمامية ، ولم يبرح شيخ الطائفة في النجف الأشرف مشغولاً بالتدريس ، والتأليف مدّة اثنتي عشرة سنة حتى توفي ليلة الإثنين (22) من المحرم
                ( سنة 460هـ ) عن ( 75) سنة ودفن في داره ، وتحوّلت الدار بعده مسجداً حسب وصيَّته تغمّده الله برحمته الواسعة ، انتهى تلخيصاً من ترجمته بقلم المؤرخ الشيخ آغا بزرك الطهراني وانظر : ( الكنى والألقاب للقمي 2/359)


                وقال محمد بن علي الحموي في كتابه : ( التاريخ المنصوري )
                تلخيص الكشف والبيان في حوادث الزمان طبع دار النشر للآداب الشرقية موسكو
                ( 1963م ) :


                « سنة ستين وأربعمائة مات أبو جعفر الطوسي فقيه الشيعة » .

                السؤال من هو مؤلف كتاب (مشارق أنوار اليقين )


                قال علي

                من ضحك في وجه عدو لنا من النواصب والمعتزلة والخارجية والقدرية
                ومخالف مذهب الامامية ومن سواهم لا يقبل الله منه طاعة أربعين سنة

                تعليق


                • #38
                  مؤلف كتاب مشارق أنوار اليقين هو الشيخ رجب الرسي الحلي
                  قال الشيخ الأميني في الغدير
                  عند ما ذكر غديريته العصماء
                  الحافظ البرسي الحلي
                  هو الشمس ؟ أم نور الضريح يلوح ؟ * هو المسك ؟ أم طيب الوصي يفوح ؟
                  وبحر ندا ؟ أم روضة حوت الهدى ؟ * وآدم ؟ أم سر المهيمن نوح ؟
                  وداود هذا ؟ أم سليمان بعده ؟ * وهارون ؟ أم موسى العصا ومسيح ؟
                  وأحمد هذا المصطفى ؟ أم وصيه * علي ؟ نماه هاشم وذبيح
                  محيط سماء المجد بدر دجنة * وفلك جمال للأنام ويوح
                  حبيب حبيب الله بل سر سره * وجثمان أمر للخلائق روح
                  له النص في ( يوم الغدير ) ومدحه * من الله في الذكر المبين صريح
                  إمام إذا ما المرء جاء بحبه * فميزانه يوم المعاد رجيح
                  له شيعة مثل النجوم زواهر * لها بين كل العالمين وضوح
                  إذا قاولت فالحق فيما تقوله * به النور باد واللسان فصيح
                  وإن جاولت أو جادلت عن مرامها * تولى العدو الجلد وهو طريح
                  عليك سلام الله يا راية الهدى * سلام سليم يغتدي ويروح
                  وتأتي له قصيدة منها قوله :
                  مولى له بغدير خم بيعة * خضعت لها الأعناق وهي طوايح
                  ثم ذكر ترجمته فقال :
                  ( الشاعر )
                  الحافظ الشيخ رضي الدين رجب بن محمد بن رجب البرسي الحلي ، من عرفاء
                  علماء الإمامية وفقهائها المشاركين في العلوم ، على فضله الواضح في فن الحديث ،
                  وتقدمه في الأدب وقرض الشعر وإجادته ، وتضلعه من علم الحروف وأسرارها واستخراج
                  فوائدها ، وبذلك كله تجد كتبه طافحة بالتحقيق ودقة النظر ، وله في العرفان والحروف
                  مسالك خاصة ، كما أن له في ولاء أئمة الدين عليهم السلام آراء ونظريات لا يرتضيها لفيف
                  من الناس ، ولذلك رموه بالغلو والارتفاع ، غير إن الحق أن جميع ما يثبته المترجم
                  لهم عليهم السلام من الشؤون هي دون مرتبة الغلو غير درجة النبوة ، وقد جاء عن
                  مولانا أمير المؤمنين عليه السلام قوله : إياكم والغلو فينا ، قولوا : إنا عبيد مربوبون . وقولوا
                  في فضلنا ما شئتم وقال الإمام الصادق عليه السلام : اجعل لنا ربا نؤوب إليه وقولوا فينا
                  ما شئتم ، وقال عليه السلام : وقال عليه السلام : إجعلونا مخلوقين وقولوا فينا ما شئتم فلن تبلغوا .
                  وأنى لنا البلاغ مدية ما منحهم المولى سبحانه من فضائل ومآثر ؟ وأنى لنا
                  الوقوف على غاية ما شرفهم الله به من ملكات فاضلة ، ونفسيات نفيسة ، وروحيات
                  قدسية ، وخلائق كريمة ، ومكارم ومحامد ؟ فمن ذا الذي يبلغ معرفة الإمام ؟ أو يمكنه
                  اختياره ؟ هيهات هيهات ضلت العقول ، وتاهت الحلوم ، وحارت الألباب ، وخسئت
                  العيون ، وتصاغرت العظماء ، وتحيرت الحكماء ، وتقاصرت الحلماء ، وحصرت
                  الخطباء ، وجهلت الألباء ، وكلت الشعراء ، وعجزت الأدباء ، وعييت البلغاء عن
                  وصف شأن من شأنه ، وفضيلة من فضائله ، وأقرت بالعجز والتقصير ، وكيف يوصف
                  بكله ؟ أو ينعت بكنهه ؟ أو يفهم شئ من أمره ؟ أو يوجد من يقوم مقامه ويغني
                  غناه ؟ لا . كيف ؟ وأنى ؟ فهو بحيث النجم من يد المتناولين ووصف الواصفين ، فأين
                  الاختيار من هذا ؟ وأين العقول عن هذا ؟ وأين يوجد مثل هذا ؟ .
                  ولذلك تجد كثيرا من علمائنا المحققين في المعرفة بالأسرار يثبتون لأئمة الهدى
                  صلوات الله عليهم كل هاتيك الشؤون وغيرها مما لا يتحمله غيرهم الخ ....

                  الغدير ج 7 ص 34 .
                  ويقول في خاتمة كتاب مشارق أنوار اليقين


                  فرضي ونفلي وحديثي أنتم * وكل كلي منكم وعنكم


                  وأنتم عند الصلاة قبلتي * إذا وقفت نحوكم أيمم
                  خيالكم نصب لعيني أحدا * وحبكم في خاطري مخيم
                  يا ساداتي وسادتي أعتابكم * بجفن عيني لثراها ألثم
                  وقفا على حديثكم ومدحكم * جعلت عمري فاقبلوني وارحموا
                  منوا على الحافظ عند فضلكم * واستنقذوه في غد وأنعموا


                  ثم أقول ختما للكتاب وقطعا للخطاب:
                  أيها اللائم دعني عنك واسمع وصف حالي * أنا عبد لعلي المرتضى مولى الموالي
                  كلما ازددت مديحا فيه قالوا لا تغالي آية الله التي وصفها القول حلالي
                  كم إلى كم أيها العاذل أكثرت جدالي وإذا أبصرت في الحق يقينا لا أبالي
                  يا عذولي في غرامي خلني عنك وحالي رح إلى ما كنت ناحي واطرحني في ضلالي
                  إن حبي لعلي المرتضى عين الكمال وهو زادي في معادي ومعاذي ومآلي
                  وبه أكملت ديني وبه ختم مقالي .


                  أنتهى كلامه قدس سره الشريف

                  السؤال من هو مؤلف كتاب ( أعيان الشيعة )
                  التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 24-05-2013, 02:30 PM. سبب آخر: تعديل خط




                  إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
                  فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

                  تعليق


                  • #39


                    مؤلف كتاب أعيان الشيعة


                    السيد محسن الأمين العاملي الحسيني من علماء المسلمين الشيعة وهو لبناني الأصل من شقراء من قرى جبل عامل، جنوب لبنان حاليا، من العلماء الشيعة الكبار الذي تعددت منجزاته في مجالات وحقول شتى ومتنوعة، ألف العديد الكتب، انتقل إلى مدينة دمشق مرجعا وعالما للمسلمين الشيعة فيها وسكن في أحد احايئها في دخلة الشرفاء في الشارع والمحلة التي حملت اسمه فيما بعد حي الأمين، قام بالعديد من الإصلاحات ونهض فكريا بالشيعة من خلال كتاباته المتنوعة لا سيما سِفره الضخم أعيان الشيعة، حارب العادات والتقاليد البالية، منها إصلاح المنبر الحسيني وغيرها ليحل محلها التشاريع الإسلامية الصحيحة واهتم بإنشاء المدارس العصرية، كان له دورا مهما ومشاركة فاعلة في الثورة السورية الكبرى، توفي في بيروت ودفن في ريف دمشق في مقام السيدة زينب بعد حياة مليئة بالعطاء.
                    سؤال للبعدي
                    ( من هو مؤلف كتاب شرايع الإسلام في الحلال والحرام )
                    التعديل الأخير تم بواسطة محسن الكربلائي; الساعة 24-05-2013, 05:24 PM.


                    مرقد الصحابي الجليل عمار بن ياسر رضوان الله عليه

                    تعليق


                    • #40
                      مؤلف كتاب ( شرايع الاسلام فى مسائل الحلال والحرام ) هو الشيخ أبي القاسم
                      نجم الدين جعفر بن
                      الحسن بن يحيى
                      بن الحسن بن سعيد الهذلي
                      الشهير بالمحقق الحلي
                      المتوفى في سنة676 هـ)1(هوخال العلامة الحلي واستاذه وأحد أساطين رجال الشيعة وفقهاءآل محمد( عليهم السلام ) وكتابه
                      هذا من أحسن المتون الفقهية ترتيبا وأجمعها للفروع وقد ولع به الأصحاب من لدنعصر مؤلفه الى الآن،ولايزال من الكتب الدراسية في عواصم العلم الشيعية،وقد اعتمدعليها لفقهاء خلال هذه القرون العديدة فجعلواأبحاثهم وتدريسهم فيه،وشروحهم وحواشيهمعليه، وللعلماء عليه حواشي
                      أقول نتيجة عدم دخول الأخوة والأخوات حاولنا أن اختصر الأجابة
                      السؤال هو من مؤلف كتاب اللمعة الدمشقية




                      إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
                      فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

                      تعليق


                      • #41
                        كتاب اللمعة الدمشقية
                        للسيد الشهيد محمد بن جمال الدين العاملي

                        والسوال للذي بعدي من هو مؤلف كتاب المسائل الطوسية


                        (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

                        تعليق


                        • #42
                          مؤلف كتاب المسائل الطوسية
                          ( الشيخ المفيد قدس سره)
                          هو
                          محمَّد بن محمَّد بن النعمان بن عبد السَّلام العكبري ، المعروف بابن المعلم، والمفيد، كنيته أبو عبد اللّه،
                          ولد في قرية عكبرا على بُعد عشرة فراسخ من بغداد سنة 336هـ، وقيل سنة 338هـ.
                          يعتبر أحد أبرز العلماء ومحدثين. صاحب كتاب الارشاد في الجرح والتعديل الذي يعتبر أحد كتب التاريخية لدى الطائفة.

                          حياته وسيرته [عدل]نشأ وترعرع في كنف والده الذي كان معلّماً بواسط، ولذلك كان يكنّى بابن المعلم، بعد أن تجاوز سني الطّفولة، وأتقن مبادئ القراءة والكتابة، ارتحل مع والده إلى بغداد ـ مركز العلم والثقافة آنذاك ـ فأخذ يتلقى العلم عن شيوخ ذلك العصر، حتّى إنَّه تتلمذ على يد أكثر من خمسين شيخاً.برزت مواهبه وهو لا يزال في دور التلمذة، حتّى انبهر به كبار أساتذته، ما دفعهم إلى تلقيبه بالمفيد.أخذ العلم وروى عن جماعة من الأعلام، منهم أبو القاسم جعفر بن محمد بن قولويه القمي، وأبو جعفر بن بابويه الشهير بالصدوق، وأبو الحسن أحمد بن محمد بن الوليد القمي، وأبو غالب الزراري، وأبو علي بن الجنيد، وأبو علي عبد الله محمد بن عمران المرزبان، وأبو بكر الجعاربي، وأبو عبد الله الحسين بن علي بن إبراهيم.

                          ويعد الشيخ المفيد أحد أوائل الذين وضعوا اللبنات الأولى لهذا المذهب واستخدموا الدليل العقلي -
                          في مجمل الأمور-للتدليل على صحة مذهب أهل البيت عليهم السلام .

                          شيوخه وأساتذته
                          محمد بن علي بن الحسين بن بابوية ، المعروف بالشيخ الصدوق.

                          محمد بن عمر بن سالم بن البراء التميمي الجعابي.

                          أحمد بن محمد أبو غالب الزراري.

                          أبو القاسم جعفر بن محمد بن قولوية القمي.

                          أبو عبيد الله محمد بن عمران المرزباني.

                          أبو الحسن أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد القمي.

                          أبو محمد الحسن بن حمزة العلوي.

                          تلاميذه والراوون عنه
                          أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي ،
                          الملقب بشيخ الطائفة.

                          أبو الحسن محمد بن الحسين الموسوي ، المعروف بالشريف الرضي.

                          أبو القاسم علي بن الحسين الموسوي ، المعروف بالشريف المرتضى.

                          أبو العباس أحمد بن علي بن أحمد بن العباس النجاشي.

                          أبو يعلى محمد بن الحسن بن حمزة الجعفري.

                          أبو عبد الله محمد بن عبد الله العبدي البحراني.

                          أبو الفرج المظفر بن علي بن الحسين الحمداني.

                          أبو الفتح محمد بن علي بن عثمان الكراجكي.

                          كتبه ومصنفاته [عدل]الاختصاص.

                          إيمان أبي طالب.

                          تصحيح اعتقاد الإمامية.

                          الفصول العشرة في الغيبة.

                          النكت الاعتقادية.

                          النكت في مقدمات الأصول.

                          مسائل العكبرية.

                          الكافئة في إبطال توبة الخاطئة.

                          تفضيل أمير المؤمنين.

                          رسائل في الغيبة.

                          شرح المنام.

                          المسائل الجارودية.

                          أقسام المولى في اللسان.

                          رسالة في معنى المولى.

                          عدم سهو النبي صلى الله عليه وآله.

                          رسالة حول خبر مارية.

                          مسألتان في النص على علي.

                          مسار الشيعة.

                          أبناء الشيعة.

                          الجمل والنصرة لسيد العترة في حرب البصرة.

                          وفاته [عدل]توفي في بغداد سنة 413 هـ،
                          وصلّى عليه السيِّد الشريف المرتضى في ميدان الأشنان بحضور أعداد كبيرة من النّاس، حتّى ضاق ذلك الميدان بالنّاس رغم كبره، وكان يوم وفاته يوماً مشهوداً وعظيماً، وبكاه المؤالف والمخالف .

                          السؤال للبعدي
                          من هو مؤلف كتاب البرهان في تفسير القرآن
                          التعديل الأخير تم بواسطة الجياشي; الساعة 30-05-2013, 12:21 AM.




                          إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
                          فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

                          تعليق


                          • #43











                            مؤلف كتاب البرهان في تفسير القرآن

                            هو سيد هاشم البحراني
                            350 عام على رحيل احد أشهر فقهاء وعباقرة البحرين اطلاقا، هذا التقرير سيتبعه تقرير اخر مصور لمزار السيد هاشم ومقبرته ومن خلال التقريرين سنبعث برسالة مهمة وعاجلة إلى إدارة الآثار والتراث لإنقاذ بعض الآثار التي تحيط بمزار السيد هاشم من الداخل والخارج وبداية نبدأ بالمسجد ثم ترجمة السيد هاشم.


                            مسجد السيد هاشم

                            مسجد السيد هاشم يقع في قرية توبلي من المحافظة



                            الوسطى، ويضم ضريح العلامة السيد هاشم بن سليمان بن إسماعيل الموسوي الكتكتاني التوبلاني البحراني حيث ينتهي نسبه الشريف إلى الإمام موسى بن جعفر (ع)، كان قاضيا ورئيسا للبلاد لما عرف عنه من عدل. له75 ‏ مؤلفا، منها البرهان في تفسير القرآن، ومدينة المعاجز، وإرشاد المسترشدين، واثبات الوصية لعلي (ع) .توفي في قرية نعيم (النعيم حاليا) في سنة 1107هـ في بيت الشيخ عبدالله بن الشيخ حسين بن كنبار، ونقل نعشه إلى قرية توبلي ودفن في مقبرة تسمى (ما ثنى) . بني له مسجد هناك سمي باسمه وجدد في سنة 1985م. اما القيـــــــم عليه حاليا هو: السيد جعفر محمد هاشم أحمد، وعنــوان المسجد هو كالتالي: مبنى 109شارع 3 مجمع 701.


                            ترجمة السيد هاشم بن السيد سليمان التوبلي (توبلي – 1107هـ)

                            نسبه:

                            هو السيد هاشم ابن السيد سليمان ابن إسماعيل ابن عبد الجواد ابن علي ابن سليمان ابن علي ابن ناصر ابن سليمان ابن محمد الملقّب بالمرتضى ابن حسين مصري ابن أحمد ابن يوسف ابن حمزة ابن محمد ابن حسين ابن موسى ابن علي ابن جعفر ابن حسين ابن أحمد الملقّب بسيّد السادات ابن ابراهيم المجاب ابن محمد ابن موسى ابن جعفر ابن محمد ابن علي ابن الحسين ابن علي ابن أبي طالب عليهم السلام. الكتكتاني _ نسبة الى (كتكتان) قرية من قرى توبلي.

                            ويعتقد الميرزا الأفندي أن السيد هاشم من ذرية السيد المرتضى علم الهدى يقول: وكان رضي الله عنه من أولاد السيد المرتضى، وباقي نسبه إلى السيد المرتضى مذكور على ظهر بعض كتبه، ومن السيد المرتضى إلى الكاظم عليه السلام قد سبق في ترجمته.

                            والمراد من السيد المرتضى هنا هو علم الهدى علي بن الحسين بن موسى ابن محمد بن موسى بن إبراهيم ابن الإمام الكاظم عليه السلام والمتوفى سنة 436هـ. ......

                            السؤال من هو مؤلف كتاب المزار

                            قال علي

                            من ضحك في وجه عدو لنا من النواصب والمعتزلة والخارجية والقدرية
                            ومخالف مذهب الامامية ومن سواهم لا يقبل الله منه طاعة أربعين سنة

                            تعليق


                            • #44
                              السلام عليكم من هو مؤلف كتاب المزار
                              ج/الشيخ محمّد بن جعفر المشهدي(قدس سره)(1)


                              (510ه ـ 594ه)

                              اسمه وكنيته ونسبه

                              الشيخ أبو عبد الله، محمّد بن جعفر بن علي المشهدي الحائري المعروف بابن المشهدي.ولادته

                              ولد عام 510ه.من أقوال العلماء فيه

                              1ـ قال الشيخ الحرّ العاملي(قدس سره) في أمل الآمل: «الشيخ محمّد بن جعفر المشهدي كان فاضلاً محدّثاً صدوقاً، له كتب».2ـ قال الشهيد الأوّل(قدس سره) في إجازته للشيخ شمس الدين: «الشيخ الإمام السعيد أبي عبد الله محمّد بن جعفر المشهدي(رضي الله عنه)».3ـ قال السيّد محسن الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «شيخ جليل متبحّر محدّث صدوق، هو صاحب كتاب المزار المشهور».4ـ قال الشيخ عباس القمّي(قدس سره) في الكنى والألقاب: «الشيخ الجليل السعيد المتبحّر، عظيم المنزلة والمقدار، مؤلّف المزار المشهور».من أساتذته

                              الشيخ يحيى الأسدي الحلّي المعروف بابن البطريق، الشيخ محمّد بن علي بن شهرآشوب المازندراني، السيّد حمزة الحلبي المعروف بابن زهرة، الشيخ جعفر بن أبي الفضل الجامعاني، أبوه الشيخ جعفر، السيّد شرف شاه بن محمّد الأفطسي، الشيخ عبد الله بن جعفر الدوريستي، الشيخ عربي بن مسافر العبادي، الشيخ الحسين بن أحمد بن ردة، الشيخ محمّد بن علي الطبري، الشيخ هبة الله بن نما الحلّي.من تلامذته

                              السيّد فخار بن معد الموسوي، الشيخ علي بن الحسين بن حمّاد الواسطي، الشيخ محمّد بن جعفر الحلّي، الشيخ هبة الله بن سلمان.من مؤلّفاته

                              كتاب المزار، بُغية الطالب وإيضاح المناسك لمن هو راغب في الحج.وفاته

                              تُوفّي(قدس سره) عام 594ه.ــــــــــــــــــــ1. اُنظر: أعيان الشيعة 9/202، المزار، مقدّمة المحقّق.بقلم : محمد أمين نجف

                              والسؤال للذي بعدي من هو مؤلف كتاب مهج الدعوات ومنهج العبادات


                              (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

                              تعليق


                              • #45
                                مؤلف كتاب مهج الدعوات هو السيد
                                رضي الدين أبو القاسم (وأبو الحسن) علي بن السيد الزاهد سعد الدين أبي إبراهيم موسى بن جعفر بن محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي عبد الله محمد الطاووس ابن اسحاق بن الحسن بن محمد بن سليمان بن داود بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن ابي طالب عليهما السلام .

                                كان جده صهر الشيخ الطوسي على بنته ، وكان جده السادس أبو عبد الله محمد رائع الحسن جميل الوجه، ولم تكن قدماه مناسبتين لحسن صورته فلقب بالطاووس.

                                وكان إسحاق جده السابع يصلي في اليوم والليلة ألف ركعة، خمسمائة عن نفسه وخمسمائة عن والده، كما عن مجموعة الشهيد.

                                وكانت أمه بنت الشيخ ورام بن أبي فراس المالكي النخعي المتوفي سنة 605 ه‍ ق، وكانت أم والده موسى حفيدة الشيخ أبو جعفر الطوسي المتوفي 460 ه‍.

                                وكان داود جده الحادى عشر، رضيع الامام الصادق عليه السلام، حبسه المنصور وأراد قتله، ففرج الله عنه بالدعاء الذي علمه الصادق عليه السلام لأمه ويعرف بدعاء (أم داود) يدعي به في النصف من رجب، مذكور في الإقبال وغيره.

                                بلغ عدد مؤلفاته أكثر من 57 كتاب .

                                السؤال للبعدي هو من مؤلف كتاب
                                ( نفحات اللاهوت في لعن الجبت والطاغوت)




                                إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
                                فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

                                تعليق

                                يعمل...
                                X