إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سلسلة من نبلاء الشيعة/24 -سُلَيْمَانُ بنُ صُرَدٍ الخزاعيّ-

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سلسلة من نبلاء الشيعة/24 -سُلَيْمَانُ بنُ صُرَدٍ الخزاعيّ-

    سلسلة من نبلاء الشيعة/24
    سُلَيْمَانُ بنُ صُرَدٍ الخزاعيّ

    هوسُلَيْمَانُ بنُ صُرَدٍ الخُزَاعِيُّ الأَمِيْرُ، يكنَّى أَبَا مُطَرِّفٍ،الصَّحَابِيُّ الكُوْفِيُّ كان خيراًفاضلاً له دين وعبادة كان اسمه في الجاهلية يساراً فسماه رسول الله (صلى عليه وآله)سليمان سكن الكوفة وابتنى داراً في خزاعة، وكان نزوله بها في أول ما نزلها المسلمون وكان له سن عالية وشرف وقدر وكلمة في قومه.
    شهد سُلَيْمَانُ بنُ صُرَدٍ مع أمير المؤمنين(عليه السلام) مشاهده: كلها؛ الجمل وصفين والنهروان، وهو الذي قتل حوشباً ذا ظليم الألهاني بصفين مبارزة ثمَّ اختلط الناس يومئذ. وكان حوشب يومئذ سيد أهل اليمن أقبل في جمعه وصاحب لوائه يقول:
    نحن اليمانون ومنا حوشب
    ذا ظليم أين منا المهرب
    فينا الصفيح والقنا المعلب
    والخيل أمثال الوشيج شزب
    إن العراق حبلها مذبذب
    إن علياً فيكم محبب
    في قتل عثمان وكل مذنب

    فحمل عليه سليمان بن صرد الخزاعي وهو يقول:
    يا لك يوماً كاسفاً عصبصبا
    يا لك يوماً لا يوارى كوكبا
    يا أيها الحي الذي تذبذبا
    لسنا نخاف ذا ظليم حوشبا
    لأن فينا بطلا مجربا
    ابن بديل كالهزبر مغضبا
    أمسى عليٌّ عندنا محببا
    نفديه بالأم ولا نبقي أبا
    فطعنه وقتله، واستدار القوم، وقُتِل حوشب.
    وكان سُلَيْمَانُ بنُ صُرَدٍ مِمَّنْ كَاتَبَ الحُسَيْنَ(عليه السلام) لِيُبَايِعَهُ، ولم يتمكن من نصـرته في كربلاء،ثمَّ خَرَجَ بعد شهادة الإمام الحسين(عليه السلام) فِي جَيش التوابين، وَسَارُوا لِلطَّلبِ بِدَمِهِ، فحَضَّ سُلَيْمَانُ عَلَى الجِهَادِ؛ وَسَارَ فِي أُلُوفٍ لِحَرْبِ عُبَيْدِ اللهِ بنِ زِيَادٍ، وَقَالَ: إِنْ قُتِلْتُ، فَأَمِيْرُكُمُ المُسَيَّبُ بنُ نَجَبَةَ،وَالتَقَى الجَمْعَانِ، وَكَانَ عُبَيْدُ اللهِ فِي جَيشٍ عَظِيمٍ،فَالتَحَمَ القِتَالُ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ، وَقُتِلَ خَلْقٌ مِنَ الفَرِيْقَيْنِ. وَاسْتَحَرَّ القَتْلُ بِالتَّوَّابِينَ شِيْعَةِ الحُسَيْنِ(عليه السلام)، وَقُتِلَ أُمَرَاؤُهُم الأَرْبَعَةُ؛ سُلَيْمَانُ، وَالمُسَيَّبُ، وَعَبْدُاللهِ بنُ سَعْدٍ، وَعَبْدُ اللهِ بنُ وَالِي، وَذَلِكَ بِعَيْنِ الوَرْدَةِ،الَّتِي تُدْعَى رَأْسَ العَيْنِ، سَنَةَ خَمْسٍ وَسِتِّيْنَ. وذكر ابن حبان أنَّ عددهم كان تسعة آلافمِن أصحاب الحسين، فتلقاهم عبيد الله بن زياد في أهل الشام فقتلهم عن آخرهم. وكان عمر سليمان حين استشهدثلاثاً وتسعين سنة.
    وقد مدحه علماؤنا : قال السيدالخوئي في كتابه معجم رجال الحديث : سليمان بن صرد: هو مِن التابعين الكبار، ورؤسائهم، وزهادهم حكاه الكشي عن الفضل بن شاذان في ذيل ترجمة صعصعة بن صوحان.
    وعن ابن نما في شرح الثار أنه أولمَن نهض بعد قتل الحسين طالباً بثاره(عليه السلام).
    و قال السيد الخوئي : لا ينبغي الاشكال في جلالة سليمان بن صرد، وعظمته، لشهادة الفضل بن شاذان بذلك وأما تخلفه عن أميرالمؤمنين(عليه السلام) في وقعة الجمل فهو غيرثابت، ولعل ذلك كان لعذر، أوبأمر من أميرالمؤمنين(عليه السلام) ، فإن ما روي عن كتاب صفين لنصربن مزاحم، عن أبي عبدالله سيف بن عمر، عن اسماعيل بن أبى عمرة، عن عبدالرحمان بن عبيد بن أبي الكنود من عتاب أميرالمؤمنين(عليه السلام) ، وعذله سليمان بن صرد في قعوده عن نصرته بعد رجوعه(عليه السلام) من حرب الجمل لا يمكن تصديقه لأنَّ عدة مِن رواته لمتثبت وثاقتهم على أنَّه لم يثبت كون هذا الكتاب عن نصر بن مزاحم بطريق معتبر، فلعل القصة مكذوبة عليه كما احتمله الشيخ ( قدس سره ). ثم إن ما ذكره الشيخ من كون سليمان بن صرد من أصحاب رسول الله(صلى عليه وآله)لعله مأخوذ من بعض كتب العامة،وإلَّا فقد صرح الفضل بن شاذان بأنه من التابعين .

  • #2


    السلام عليكم سيدنا الجليل ورحمة الله وبركاته

    بارك الله تعالى جهودكم المستمرّة وشكر سعيكم المتواصل

    قال ابن عبد البر في الاستيعاب :



    سليمان بن صرد بن الجون بن أبي الجون بن منقذ بن ربيعة بن أصرم الخزاعي من ولد كعب بن عمرو بن ربيعة وهو لحي بن حارثة بن عمرو بن عامر وهو ماء السماء عامر بن الغطريف والغطريف هو حارثة ابن امرىء القيس بن ثعلبة بن مازن وقد ثبت نسبه في خزاعة لا يختلفون فيه يكنى أبا مطرف كان خيراً فاضلاً له دين وعبادة كان اسمه في الجاهلية يساراً فسماه رسول الله صلى الله عليه
    [وآله]وسلم سليمان سكن الكوفة وابتنى داراً في خزاعة وكان نزوله بها في أول ما نزلها المسلمون وكان له سن عالية وشرف وقدر وكلمة في قومه شهد مع علي صفين وهو الذي قتل حوشباً ذا ظليم الألهاني بصفين مبارزة ثم اختلط الناس يومئذ.


    وكان فيمن كتب إلى الحسين بن علي رضي الله عنهما يسأله القدوم إلى الكوفة فلما قدمها ترك القتال معه فلما قتل الحسين ندم هو والمسيب بن نجبة الفزاري وجميع من خذله إذ لم يقاتلوا معه ثم قالوا: ما لنا من توبة مما فعلنا إلا أن نقتل أنفسنا في الطلب بدمه فخرجوا فعسكروا بالنخيلة وذلك مستهل ربيع الآخر سنة خمس وستين وولوا أمرهم سليمان بن صرد وسموه أمير التوابين ثم ساروا إلى عبيد الله بن زياد فلقوا مقدمته في أربعة آلاف عليها شرحبيل ابن ذي الكلاع فاقتتلوا فقتل سليمان بن صرد والمسيب بن نجبة بموضع يقال له عين الوردة. وقيل: إنهم خرجوا إلى الشام في الطلب بدم الحسين رضي الله عنه فسموا التوابين وكانوا أربعة آلاف فقتل سليمان بن صرد رماه يزيد بن الحصين بن نمير بسهم فقتله وحمل رأسه ورأس المسيب بن نجبة إلى مروان بن الحكم أدهم بن محيريز الباهلي وكان سليمان يوم قتل ابن ثلاثة وتسعين سنة.



    كتاب الإستيعاب في معرفة الأصحاب - باب سليمان




    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    تعليق


    • #3
      الله ياعموالغريفي الطيبببببببببب على هذه السلسله ربي يطول عمرك 7مليارات سنة بصدق اقولها
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق


      • #4
        [QUOTE=الصدوق;278882]


        السلام عليكم سيدنا الجليل ورحمة الله وبركاته

        بارك الله تعالى جهودكم المستمرّة وشكر سعيكم المتواصل

        قال ابن عبد البر في الاستيعاب :



        سليمان بن صرد بن الجون بن أبي الجون بن منقذ بن ربيعة بن أصرم الخزاعي من ولد كعب بن عمرو بن ربيعة وهو لحي بن حارثة بن عمرو بن عامر وهو ماء السماء عامر بن الغطريف والغطريف هو حارثة ابن امرىء القيس بن ثعلبة بن مازن وقد ثبت نسبه في خزاعة لا يختلفون فيه يكنى أبا مطرف كان خيراً فاضلاً له دين وعبادة كان اسمه في الجاهلية يساراً فسماه رسول الله صلى الله عليه
        [وآله]وسلم سليمان سكن الكوفة وابتنى داراً في خزاعة وكان نزوله بها في أول ما نزلها المسلمون وكان له سن عالية وشرف وقدر وكلمة في قومه شهد مع علي صفين وهو الذي قتل حوشباً ذا ظليم الألهاني بصفين مبارزة ثم اختلط الناس يومئذ.


        وكان فيمن كتب إلى الحسين بن علي رضي الله عنهما يسأله القدوم إلى الكوفة فلما قدمها ترك القتال معه فلما قتل الحسين ندم هو والمسيب بن نجبة الفزاري وجميع من خذله إذ لم يقاتلوا معه ثم قالوا: ما لنا من توبة مما فعلنا إلا أن نقتل أنفسنا في الطلب بدمه فخرجوا فعسكروا بالنخيلة وذلك مستهل ربيع الآخر سنة خمس وستين وولوا أمرهم سليمان بن صرد وسموه أمير التوابين ثم ساروا إلى عبيد الله بن زياد فلقوا مقدمته في أربعة آلاف عليها شرحبيل ابن ذي الكلاع فاقتتلوا فقتل سليمان بن صرد والمسيب بن نجبة بموضع يقال له عين الوردة. وقيل: إنهم خرجوا إلى الشام في الطلب بدم الحسين رضي الله عنه فسموا التوابين وكانوا أربعة آلاف فقتل سليمان بن صرد رماه يزيد بن الحصين بن نمير بسهم فقتله وحمل رأسه ورأس المسيب بن نجبة إلى مروان بن الحكم أدهم بن محيريز الباهلي وكان سليمان يوم قتل ابن ثلاثة وتسعين سنة.



        كتاب الإستيعاب في معرفة الأصحاب - باب سليمان
        [/QUOTE]

        الأخ الصدوق : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
        شكرًا على جهودكم القيمية في الاشراف المتميز على هذه الساحة

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
          الله ياعموالغريفي الطيبببببببببب على هذه السلسله ربي يطول عمرك 7مليارات سنة بصدق اقولها
          أشكرك يا باباتي على هذه الدعوات المباركة ودعائي لك بالسعادة في الدنيا والآخرة

          تعليق


          • #6
            سلمت على روعه طرحك
            نترقب المزيد من جديدك الرائع
            دممت ودام لنا روعه مواضيعك














            تعليق


            • #7
              [QUOTE=شعاع الحزن;279442]
              سلمت على روعه طرحك
              نترقب المزيد من جديدك الرائع
              دممت ودام لنا روعه مواضيعك



              [/QUOTE]

              شكرًا على قراءتك للموضوع وتقيمك له وجزاك الله خيراً.

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                بارك الله بجهودكم حضرة المشرف الغريفي
                وجزاكم كل خير
                تقبل مروري
                تحياتي لكم


                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة نداء الكفيل مشاهدة المشاركة
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  بارك الله بجهودكم حضرة المشرف الغريفي
                  وجزاكم كل خير
                  تقبل مروري
                  تحياتي لكم


                  اللهم صل على محمد وآل محمد
                  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                  الأخت نداء الكفيل شكراً على مرورك الكريم، وتقيمك للموضوع،
                  ووفقكم الله لخير الدنيا والآخرة

                  تعليق

                  يعمل...
                  X