إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحسن والحسين عليهم السلام أبناء رسول الله صلى الله عليه وآله ( رغم أنف الحجاج )

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحسن والحسين عليهم السلام أبناء رسول الله صلى الله عليه وآله ( رغم أنف الحجاج )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال الكراجيكي :

    قال الشعبي : كنت بواسط [1] ، و كان يوم أضحى ، فحضرت صلاة العيد مع الحجاج ، فخطب خطبةً بليغة ، فلما انصرف جاءني رسوله فأتيته ، فوجدته جالساً مستوفزاً ، قال : يا شعبي هذا يوم أضحى ، و قد أردت أن أضحِّي برجل من أهل العراق ، و أحببت أن تسمع قوله ، فتعلم أني قد أصبت الرأي فيما أفعل به .

    فقلت : أيها الأمير ، لو ترى أن تستن بسنة رسول الله (صلى الله عليه وآله ) ، و تضحي بما أمر أن يضحي به ، و تفعل فعله ، و تدع ما أردت أن تفعله به في هذا اليوم العظيم إلى غيره .

    فقال : يا شعبي ، إنك إذا سمعت ما يقول صوبت رأيي فيه ، لكذبه على الله وعلى رسوله ، وإدخاله الشبهة في الإسلام .

    قلت : أفيرى الأمير أن يعفيني من ذلك ؟

    قال : لا بدّ منه .

    ثم أمر بنطع فبسط ، و بالسيّاف فأُحضر ، وقال : أحضروا الشيخ ، فأتوه به ، فإذا هو يحيى بن يعمر [2] ، فأغممت غماً شديداً ، فقلت في نفسي : وأي شيء يقوله يحيى مما يوجب قتله ؟

    فقال له الحجاج : أنت تزعم أنك زعيم أهل العراق ؟

    قال يحيى : أنا فقيه من فقهاء أهل العراق .

    قال : فمن أي فقهك زعمت أن الحسن والحسين ( عليهما السَّلام ) من ذرية رسول الله ( صلى الله عليه وآله) .

    قال : ما أنا زاعم ذلك ، بل قائل بحق .

    قال : وبأي حق قلت ؟

    قال : بكتاب الله عز وجل .

    فنظر إليَّ الحجاج ، وقال : اسمع ما يقول ، فإن هذا مما لم أكن سمعته عنه ، أتعرف أنت في كتاب الله عز وجل أن الحسن والحسين من ذرية محمّد رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ؟

    فجعلت أفكر في ذلك ، فلم أجد في القرآن شيئاً يدل على ذلك .

    و فكر الحجاج ملياً ثم قال ليحيى : لعلك تريد قول الله عز وجل : { فَمَنْ حَاجَّكَ فيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ العِلمِ فَقُلْ تَعَالَوا نَدعُ أَبْناءَنا وَ أَبْنَاءَ كم وَ نِساءَنا و نِساءَ كُم وأنفُسَنا وأنفُسَكم ثُمَّ نَبتَهِل فَنَجعَل لَعنةَ اللهِ عَلَى الكاذبينَ } [3]

    وأن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) خرج للمباهلة ومعه علي وفاطمة والحسن والحسين ( عليهم السَّلام ) .

    قال الشعبي : فكأنما أهدى لقلبي سروراً ، وقلت في نفسي : قد خلص يحيى ، وكان الحجاج حافظاً للقرآن .

    فقال له يحيى : والله ، إنها لحجة في ذلك بليغة ، ولكن ليس منها أحتج لما قلت .

    فاصفرَّ وجه الحجاج ، وأطرق ملياً ثم رفع رأسه إلى يحيى وقال : إن جئت من كتاب الله بغيرها في ذلك ، فلك عشرة آلاف درهم ، وإن لم تأت بها فأنا في حلٍ من دمك .

    قال : نعم .

    قال الشعبي : فغمَّني قوله فقلت : أما كان في الذي نزع به الحجاج ما يحتج به يحيى ويرضيه بأنه قد عرفه وسبقه إليه ، ويتخلص منه حتى رد عليه وأفحمه ، فإن جاءه بعد هذا بشيء لم آمن أن يدخل عليه فيه من القول ما يبطل حجته لئلا يدعي أنه قد علم ما جهله هو .

    فقال يحيى للحجاج : قول الله عزّ وجلّ { وَ مِن ذُرِّيتِهِ داوُدَ وَ سُلَيْمانَ } [4] من عنى بذلك ؟

    قال الحجاج : إبراهيم ( عليه السَّلام ) .

    قال : فداود وسليمان من ذريته ؟

    قال : نعم .

    قال يحيى : و من نص الله عليه بعد هذا أنه من ذريته ؟

    فقرأ يحيى : {وَ أَيّوبَ وَ يوسُفَ وَ موسى وَ هارونَ وَ كذلِكَ نَجْزي المُحسنينَ } .

    قال يحيى : ومن ؟

    قال : { وَزَكَريا وَ يَحيى وَ عِيسى } .

    قال يحيى : ومن أين كان عيسى من ذرية إبراهيم ( عليه السَّلام ) ، ولا أب له ؟

    قال : مِن قِبَل أُمّه مريم ( عليها السلام ) .

    قال يحيى : فمن أقرب : مريم من إبراهيم ( عليه السَّلام ) ، أم فاطمة ( عليها السلام ) من محمّد ( صلى الله عليه وآله ) ؟

    قال الشعبي : فكأنّما ألقمه حجراً .

    فقال : أطلقوه قبَّحَه الله ، وادفعوا إليه عشرة آلاف درهم لا بارك الله فيها .

    ثمّ أقبل عليَّ فقال : قد كان رأيك صواباً ولكنّا أبيناه ، و دعا بجزور فنحره و قام فدعا بالطعام فأكل و أكلنا معه ، و ما تكلّم بكلمة حتى افترقنا ولم يزل ممّا احتجّ به يحيى بن يعمر واجماً [5] .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

    1 ـ واسط الكوت حالياً

    2 ـ
    يحيى بن يعمر العدواني :
    إمام القراء في البصرة ، كان تابعياً عالماً بالقران ، وفقهياً نحوياً لغوياً .

    ولد في البصرة ونشأ في خراسان ، وعرف بتشيعه لأهل البيت عليهم السلام .
    قرأ القرآن على أبي الأسود الدؤلي ، وكان يعد من كبار العلماء . اختلف في زمن وفاته ، فقيل أنه توفي قبل المائة وقيل بعدها .
    انظر ترجمته في : أعيان الشيعة 304:10 ، الكنى والألقاب 1 : 9 و 10 ، طبقات ابن سعد 7 : 368 ،

    التاريخ الكبير 8 : 311 ، البداية والنهاية 9 :
    73. ...
    3 ـ آل عمران آية 61 .

    4 ـ الانعام آية 84 .

    5 ـ كنز الفوائد لأبي الفتوح الكراجكي / 167 .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    يسعدني ويشرفني أكون أول المشاركين بموضوعك ولعن الله الحجاج وووووووووووووووووووفقك ربي دنيا وأخره مشرفنا الرضا ***المحترم
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق


    • #3
      فـــرح ما شفت طول العـــمــر بسـهام
      ومســـيل الدمع ظل يــسيل بـــســـهام
      الحســـن نعشه وسافه انرمــه بسهام
      ومنعــــوا دفــــنه يــــم ســيـــد البريه-------------------------------
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق


      • #4
        صبرت اعلى الدهر يا صاح ونيار
        لجن كلبي على المظلـوم ونيـار
        ضامي وجبده من العطش ونيـار
        وتهد صم الصخر نـاره السريـه---------------------------
        sigpic
        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

        تعليق


        • #5
          السلام عليك يا سيدي ومولاي يا أبا عبد الله الحسين (ع) ووووووووووووووووووووووووفقك ربي مشرفناااااااااااااااااااااااااااااا الرضااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا المحترم---------------
          sigpic
          إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
          ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
          ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
          لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

          تعليق


          • #6
            بارك فيك عمــــــــــــــو على المرور الطيب والشعر الجميـــــــــــــــــــل








            ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
            فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

            فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
            وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
            كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

            تعليق


            • #7
              قال ابن حجر في تهذيب التهذيب :

              حجاج" بن يوسف بن أبي عقيل الثقفي الأمير الشهير
              ولد سنة "45" أو بعدها بيسير ونشأ بالطائف وكان أبوه من شيعة بني أمية وحضر مع مروان حروبه ونشأ ابنه مؤدب كتاب ثم لحق بعبد الملك بن مروان وحضر معه قتل مصعب بن الزبير ثم انتدب لقتال عبد الله بن الزبير بمكة فجهزه أميرا على الجيش فحضر مكة ورمى الكعبة بالمنجنيق إلى أن قتل بن الزبير وقال جماعة إنه دس على ابن عمر من سمه في زج رمح وقد وقع في بعض ذلك في صحيح البخاري وولاه عبد الملك الحرمين مدة ثم استقدمه فولاه الكوفة وجمع له العراقين فسار بالناس سيرة جائرة واستمر في الولاية نحوا من عشرين سنة وكان فصيحا بلغيا فقيها وكان يزعم أن طاعة الخليفة فرض على الناس في كل ما يرويه ويجادل على ذلك وخرج عليه ابن
              الأشعث ومعه أكثر الفقهاء والقراء من أهل البصرة وغيرها فحاربه حتى قتله وتتبع من كان معه فعرضهم على السيف فمن أقر له أنه كفر بخروجه عليه أطلقه ومن امتنع قتله صبرا حتى قال عمر بن عبد العزيز لو جاءت كل أمة بخبيثها وجئنا بالحجاج لغلبناهم وأخرج الترمذي من طريق هشام بن حسان أحصينا من قتله الحجاج صبرا فبلغ مائة ألف وعشرين ألفا وقال زاذان كان مفلسا من دينه وقال طاوس عجبت لمن يسميه مؤمنا وكفره جماعة منهم سعيد بن جبير والنخعي ومجاهد وعاصم بن أبي النجود والشعبي وغيرهم. وقالت له أسماء بنت أبي بكر أنت المبير الذي أخبرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
              أقول

              هلك الحجاج بن يوسف الثقفي وذهب بظلمه وجبروته وبغيه وسفكه دماء الناس بالظنة والشبهة فكان ولهذا قال ابن عبد العزيز : " لو أن الأمم تخابثت يوم القيامة فأخرجت كل أمة خبيثها ثم أخرجنا الحجاج لغلبناهم








              ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
              فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

              فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
              وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
              كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

              تعليق


              • #8
                رحم الله والديك مشرفنا الفاضل

                عليّ مع الحق
                والحقّ مع عليّ،
                يدور معه حيثما دار

                تعليق


                • #9

                  أخي سعيد من الشواهد على ذلك هذه المناظرة التي
                  جرت بين الإمام موسى بن جعفر عليهم السلام وبين هارون العباسي ، وفيها قال له هارون : لم جوّزتم للعامّة والخاصّة أن ينسبوكم إلى رسول الله صلى الله عليه وآل وسلم ويقولون لكم : يا بني رسول الله ، وأنتم بنو عليّ ؟ وإنّما ينسب المرء إلى أبيه ، وفاطمة إنّما هي وعاء ، والنبيّ صلى الله عليه وآله وسلم جدّكم من قبل أمّكم ! فقلت : يا أمير المؤمنين ، لو أن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم نشر فخطب إليك كريمتك هل كنت تجيبه ؟ فقال : سبحان الله ! ولم لا اجيبه بل أفتخر على العرب والعجم وقريش بذلك . فقلت : لكنّه عليه السلام لا يخطب إليّ ولا ازوّجه . فقال : ولم ؟ فقلت : لأنّه ولدني ولم يلدك . فقال : أحسنت يا موسى .
                  ثم قال : كيف قلتم أنا ذرية النبي والنبي لم
                  يعقب ، وإنما العقب الذكر لا الأنثى ، وأنتم ولد الابنة ولا يكون ولدها عقبا له .
                  فقلت : أسألك بحق القرابة والقبر ومن فيه ، إلا أعفيتني عن هذه المسألة .
                  فقال : لا أو تخبرني بحجتكم فيه يا ولد علي ! وأنت يا موسى يعسوبهم ،
                  وإمام زمانهم ، كذا أنهي إلي ، ولست أعفيك في كل ما أسألك عنه ، حتى تأتيني
                  فيه بحجة من كتاب الله ، وأنتم تدعون معشر ولد علي أنه لا يسقط عنكم منه شئ
                  ألف ولا واو إلا تأويله عندكم ، واحتججتم بقوله عز وجل : ( ما فرطنا في الكتاب
                  من شئ ) ( 1 ) واستغنيتم عن رأي العلماء وقياسهم .
                  فقلت : تأذن لي في الجواب ؟
                  قال : هات .
                  فقلت : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم : ( ومن
                  ذريته داود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين *
                  وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين ) ( 2 ) من أبو عيسى يا أمير المؤمنين ؟
                  فقال : ليس لعيسى أب .
                  فقلت : إنما ألحقناه بذراري الأنبياء عليهم السلام من طريق مريم عليها السلام وكذلك
                  ألحقنا بذراري النبي صلى الله عليه وآله من قبل آمنا فاطمة ، أزيدك يا أمير المؤمنين ؟
                  قال : هات
                  قلت : قول الله عز وجل : ( فمن حاجك فيه من بعد ما جائك من العلم
                  فقل تعالوا ندع أبنائنا وأبنائكم ونسائنا ونسائكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل
                  فنجعل لعنة الله على الكاذبين ) ولم يدع أحد أنه أدخله النبي صلى الله عليه وآله تحت
                  الكساء عند مباهلة النصارى إلا علي بن أبي طالب عليه السلام وفاطمة ، والحسن والحسين
                  أبنائنا الحسن والحسين ونسائنا فاطمة ، وأنفسنا علي بن أبي طالب عليه السلام . على أن
                  العلماء قد أجمعوا على أن جبرئيل قال يوم أحد : ( يا محمد إن هذه لهي المواساة من
                  علي ) قال : ( لأنه مني وأنا منه ) .
                  فقال جبرئيل : ( وأنا منكما يا رسول الله ) ثم قال : لا سيف إلا ذو
                  الفقار ولا فتى إلا علي ، فكان كما مدح الله عز وجل به خليله عليه السلام إذ يقول :
                  ( قالوا سمعنا فتى يذكرهم يقال له إبراهيم ) إنا نفتخر بقول جبرئيل أنه منا
                  فقال : أحسنت يا موسى ! إرفع إلينا حوائجك .














                  إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
                  فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

                  تعليق


                  • #10
                    حياك الله أخي سعيد التميمي
                    وشكراً لك على الدعاء المبارك








                    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                    تعليق


                    • #11
                      السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين








                      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                      تعليق


                      • #12
                        اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين
                        وفقكم الله اخي ومشرفنا المحترم على هذا النشر المبارك وهذا ما تعودنا به من نشركم وكتاباتكم ندعو الله لكم التوفيق وقبول الاعمال

                        تعليق


                        • #13
                          السلام عليكم
                          السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
                          السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

                          عليّ مع الحق
                          والحقّ مع عليّ،
                          يدور معه حيثما دار

                          تعليق


                          • #14
                            عليكم السلام اخي
                            سعيد
                            حياكم الله ابياكم
                            ورحم الله والديكم
                            تحياتي









                            ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                            فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                            فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                            وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                            كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                            تعليق


                            • #15
                              اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن من ظلمهم








                              ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                              فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                              فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                              وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                              كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                              تعليق

                              يعمل...
                              X