إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

البكاء على الحسين عليه السلام سنة من سنن الأنبياء

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • البكاء على الحسين عليه السلام سنة من سنن الأنبياء


    بسم الرحمن الرحيم
    في الواقع عندما نتصفح سيرة الأنبياء عليهم السلام من خلال روايات أهل البيت عليهم السلام
    نراهم قد ذكروا مصيبة الحسين عليه السلام وأقاموا مجالس العزاء وقد تواترت الأخبار عند المسلمين سنة وشيعة أن النبي صلى الله عليه وأله ذكر مصيبة الحسين عليه السلام وبكى
    وقد صح عن النبيّ(صلّى الله عليه وأله) أنه قال: (لا يؤمن أحدكم حتّى يكون الله ورسوله أحبّ إليه ممّا سواهما)
    وكان رسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم) دائماً يوصي أُمّته بمودّة ذوي القربى؛
    قال تعالى: (( قُل لاَّ أَسأَلُكُم عَلَيهِ أَجراً إِلاَّ المَوَدَّةَ فِي القُربَى )) (الشورى:23)، والإمام الحسين(عليه السلام) من القربى بإجماع المسلمين، ومن مودّته أن: نحبّه، ونقتدي به،
    ونفرح لفرحه، ونحزن لحزنه وما يصيبه
    فبكاؤنا على الحسين(عليه السلام) من مصاديق المودّة في القربى، أضف إلى ذلك، الروايات الكثيرة الواردة عن النبيّ(صلّى الله عليه وآله)، وأهل البيت(عليهم السلام) في التأكيد على البكاء عليه، وما فيه من الثواب
    ونحن نبكي لِما أصابه من مصيبة في الدنيا، لا على ما يناله من جميل الثواب في الآخرة، وهكذا كلّ البشر يبكون على مفارقة الأحبّة بالموت؛ فقد بكى النبيّ(صلّى الله عليه وآله) على ابنه إبراهيم وعمه حمزة مع علمه أنّهما سبقوه إلى الجنّة، وكذلك بكت الزهراء(عليها السلام) على أبيها مع علمها بأنّ لأبيها مقاماً في الآخرة لا يناله أحد غيره
    وعلى ذلك نقول :
    أول من أقام مأتم سيد الشهداء عليه السلام
    هو نبي الله آدم عليه السلام
    وذلك حين نظر إلى ساق العرش ، ورأى أسماء أصحاب الكساء عليهم السلام ولقنه جبرائيل عليه السلام أن يقول : يا حميد بحق محمد ، يا عالي بحق علي ، يا فاطر بحق فاطمة ، يا محسن بحق الحسن والحسين ، ومنك الإحسان
    فلما ذكر الحسين عليه السلام سالت دموعه وخشع قلبه ، وقال : يا أخي جبرائيل في ذكر الخامس ينكسر قلبي وتسيل عبرتي ! قال جبرائيل : ولدك هذا يصاب بمصابة تصغر عندها المصائب
    فقال يا أخي وما هي ؟ قال : يقتل عطشانا غريبا وحيدا فريدا ليس له ناصر ولا معين ، ولو تراه يا آدم وهو يقول : وأعطشاه ، واقلة ناصره ، حتى يحول العطش بينه وبين السماء كالدخان ، فلم يجبه أحد إلا بالسيوف وشرر الحتوف ،
    فيذبح ذبح الشاة من قفاه ، وينهب رحله أعداؤه ، وتشهر رؤوسهم هو وأنصاره في البلدان ومعهم النسوان ، كذلك سبق في علم الواحد المنان . فبكى آدم وجبرائيل بكاء الثكلى (1)
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1)رواه العلامة المجلسي في البحار : ج44 ص 225 ،
    والبحراني في عوالم الحسين عليه السلام : ص 104 ،
    والشيخ التستري في الخصائص الحسينية : ص 190 .










    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    السلام على الحسين و على علي بن الحسين و على اولاد الحسين و على اصحاب الحسين
    احسنتم رزقكم الله زيارة الحسين في الدنيا وشفاعته في الاخرة
    الهي كفى بي عزاً
    ان اكون لك عبداً
    و كفى بي فخرا ً
    ان تكون لي رباً
    انت كما احب فاجعلني كما تحب


    تعليق


    • #3
      أحسنتم مشرفنا القدير ونحن نبكي على الحسين حتى نقهر بني آمية

      عليّ مع الحق
      والحقّ مع عليّ،
      يدور معه حيثما دار

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة نور العترة مشاهدة المشاركة
        السلام على الحسين و على علي بن الحسين و على اولاد الحسين و على اصحاب الحسين
        احسنتم رزقكم الله زيارة الحسين في الدنيا وشفاعته في الاخرة

        الأخت الفاضلة نور العترة شكراً لك على المرور العذب والدعاء المبارك








        ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
        فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

        فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
        وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
        كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة سعيد التميمي مشاهدة المشاركة
          أحسنتم مشرفنا القدير ونحن نبكي على الحسين حتى نقهر بني آمية
          الأخ الكريم سعيد التميمي لك الف على مرورك الطيب وعواطفك النبيلة أخي نبكي على الحسين عليه السلام مواسات للنبي وأهل بيته الطيبين الطاهرين
          وأمتثال لأمر الله ورسوله نعم ذلك يغيض بني آمية و بني مروان








          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          تعليق


          • #6
            تسلم خيي المشرف
            السلام على الحسين الشهيد



            يـــــــــــاألهي أعنــــي يـــــــاربــــــــي
            أعــــني

            تعليق


            • #7
              أخي يا علي مدد
              اسعدني مرورك على الموضوع

              شكرا جزيلا








              ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
              فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

              فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
              وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
              كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

              تعليق


              • #8
                اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد


                • نقل عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : كل عين باكية يوم القيامة إلا عين بكت على مصاب الحسين ، فإنها ضاحكة مستبشرة . • عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر(ع)، قال: كان علي بن الحسين (ع) يقول: أيما مؤمن دمعت عيناه لقتل الحسين بن علي(ع) دمعة حتى تسيل على خده بوأه الله بها في الجنة غرفا يسكنها أحقابا، وأيما مؤمن دمعت عيناه حتى تسيل على خده فينا لأذى مسنا من عدونا في الدنيا بوأه الله بها في الجنة مبوأ صدق، وأيما مؤمن مسه أذى فينا فدمعت عيناه حتى تسيل على خده من مضاضة ما أوذي فينا صرف الله، عن وجهه الأذى وآمنه يوم القيامة من سخطه والنار. • عن أبي حمزة، عن أبي عبد الله (ع)، قال: سمعته يقول: إن البكاء والجزع مكروه للعبد في كل ما جزع، ما خلا البكاء والجزع على الحسين بن علي (ع)، فإنه فيه مأجور. • عن أبي هارون المكفوف، قال: قال أبو عبد الله (ع) في حديث طويل له: ومن ذكر الحسين (ع) عنده فخرج من عينيه من الدموع مقدار جناح ذباب كان ثوابه على الله عز وجل، ولم يرض له بدون الجنة. • عن أبي عمارة المنشد، قال: ما ذكر الحسين بن علي(ع) عند أبي عبد الله جعفر بن محمد(ع) في يوم قط فرؤى أبو عبد الله(ع) في ذلك اليوم متبسماً إلى الليل. • عن فضيل بن يسار، عن أبي عبد الله(ع)، قال: من ذكرنا عنده ففاضت عيناه ولو مثل جناح الذباب غفر له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر. • عن أبي يحيى الحذاء، عن بعض أصحابنا، عن أبي عبد الله(ع)، قال: نظر أمير المؤمنين(ع) إلى الحسين فقال: يا عبرة كل مؤمن، فقال: أنا يا أبتاه، قال: نعم يا بني. • عن أبي بصير، قال: قال أبو عبد الله(ع): قال الحسين بن علي(ع): أنا قتيل العبرة، لا يذكرني مؤمن إلا استعبر.
                • عن هارون بن خارجة، عن أبي عبد الله(ع)، قال: قال الحسين(ع): أنا قتيل العبرة، قتلت مكروباً، وحقيق علي أن لا يأتيني مكروب قط إلا رده الله وأقلبه إلى أهله مسروراً.اضافة بسيطة مشرفنا الرضـــــــــــــــــا الكريمــــــــ

                sigpic
                إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                تعليق


                • #9
                  شكراً لك أختي على هذه الأضافة القيمة








                  ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                  فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                  فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                  وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                  كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                  تعليق


                  • #10
                    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى لأولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين عليه السلام
                    أحسنتم مشرفنا الفاضل موضوع قيم


                    مرقد الصحابي الجليل عمار بن ياسر رضوان الله عليه

                    تعليق


                    • #11
                      أخي محسن الكربلائي
                      فقد تضافرت الروايات عن النبي صلى الله عليه وآله وعن الأئمة عليهم السلام في الحث على البكاء والحزن والأسى على الإمام الحسين عليه السلام إلى حد الجزع ،
                      فإن الجزع في المصاب وإن كان ممنوعاً على غيره من سائر الناس إلا أن الجزع عليه مستحسن على الحسين عليه السلام .
                      فقد جاء في الحديث الصحيح عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ
                      ( الباقر عليه السلام ) قَالَ كَانَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ عليه السلام يَقُولُ :
                      ( أَيُّمَا مُؤْمِنٍ دَمَعَتْ عَيْنَاهُ لِقَتْلِ الْحُسَيْنِ عليه السلام حَتَّى تَسِيلَ عَلَى خَدَّيْهِ بَوَّأَهُ اللَّهُ بِهَا غُرَفاً يَسْكُنُهَا أَحْقَاباً .
                      وَأَيُّمَا مُؤْمِنٍ دَمَعَتْ عَيْنَاهُ حَتَّى تَسِيلَ عَلَى خَدِّهِ فِيمَا مَسَّنَا مِنَ الْأَذَى مِنْ عَدُوِّنَا فِي الدُّنْيَا بَوَّأَهُ اللَّهُ مُبَوَّأَ صِدْقٍ .
                      وَأَيُّمَا مُؤْمِنٍ مَسَّهُ أَذًى فِينَا فَدَمَعَتْ عَيْنَاهُ حَتَّى تَسِيلَ عَلَى خَدِّهِ مِنْ مَضَاضَةِ مَا أُوذِيَ فِينَا صَرَفَ اللَّهُ عَنْ وَجْهِهِ الْأَذَى وَ آمَنَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ سَخَطِهِ وَ النَّارِ )
                      التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 31-07-2013, 01:35 PM.








                      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                      تعليق


                      • #12
                        سؤالا جال بفكري اتمنى ان اجد من يجيبني عليه من افضل مقاما يحيى بن زكريا عليه السلام ام الحسين بن علي رضي الله عنه وارضاه ؟

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة محبة آل البيت مشاهدة المشاركة
                          سؤالا جال بفكري اتمنى ان اجد من يجيبني عليه من افضل مقاما يحيى بن زكريا عليه السلام ام الحسين بن علي رضي الله عنه وارضاه ؟


                          الأخ الفاضلة محبة آل البيت (عليهم السلام )
                          مقام نبي الله يحيى بن زكريا (على نبينا وعليه السلام )
                          في المسجد الأموي في دمشق
                          الرأس الشريف لمولاي الحسين عليه السلام
                          وضع في غرفة من غرف المسجد
                          عندما كان أهل البيت ( عليهم السلام ) في الأسر عند الطاغية يزيد الفاجر
                          ولما رجعوا الى المدينة أرجعوا معهم الرأس الشريف مع رؤوس الأنصار
                          الى كربلاء ودفنة مع الأجساد .




                          إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
                          فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة محبة آل البيت مشاهدة المشاركة
                            سؤالا جال بفكري اتمنى ان اجد من يجيبني عليه من افضل مقاما يحيى بن زكريا عليه السلام ام الحسين بن علي رضي الله عنه وارضاه ؟

                            أشكر الأخ الجياشي على الأجابة

                            وعندي سؤال للأخت محبة آل البيت (( عليهم الصلاة والسلام ))
                            هل سمعتي أو شاهدتي أن يقال هذا مقام رأس فلان
                            هل يوجد في كل الدنيا مثل هذا الشي .

                            أقول :

                            !!!
                            قتل ألأمام الحسين وولده وأخوانه وأهل بيته وأصحابه ...أنتهت المعركة ...أليس كذلك ؟؟؟
                            فلماذا حز الرقاب عن ألأجساد حتى عن أجساد ألأطفال الذين قتلوا في المعركة ورفعها على أسنة الرماح والتطواف بها من بلد الى بلد؟؟؟
                            ولماذا سبي نساء ال رسول الله والتطواف بهن برفقة اطفالهن من بلد الى بلد بعد قتل رجالتهم وحماتهم ؟؟؟
                            أليس الحسين أبن رسول الله نبي ألأسلام والمسلمين ؟؟؟
                            أليس نساء الحسين بنات رسول الله نبي ألأسلام والمسلمين ؟؟؟
                            وهل هذه ألأفعال أفعال مسلمين يؤمنين بالله ورسول الله محمد بن عبد الله الذي
                            قال (يحفظ المرئ في ولده )؟؟؟








                            ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
                            فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

                            فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
                            وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
                            كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

                            تعليق


                            • #15
                              بارك الله بك مشرفنا
                              (السلام على المعذب في قعرالسجون وظلم المطامير)اللهم أرزقني شفاعة المولى+ الحسين+ (عليه السلام)

                              تعليق

                              يعمل...
                              X