إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف نكسب الشباب ونؤثر بهم

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف نكسب الشباب ونؤثر بهم

    الشباب هم الشريحة المهمة في المجتمع نرى بعض الشباب يتغير تغيرا جذريا عندما يصل الى المرحلة الجامعية بحيث تتغير افكاره ويبدا يقرأ الى اشخاص ظاهر كتابتهم انيق ولكن في طياته الانحرافات العقائدية والفكرية ولكن سبب التاثير بهم هو لان المولف يحاكي ما يدور حولهم بعبارات زاهية

    قد يكون كسب الشباب شيء فيه نوع من البساطة ولكن التأثير بهم وابقائهم على الاستمرار بعد الكسب شيء فيه نوع من الصعوبة وهنا يبدا ما اريد الوصول اليه هو كيف نكسب الشباب ؟ وكيف نؤثر بهم بهم ؟
    ومن هو برايكم له القدرة على الكسب ؟
    انتظر ردودكم لنستفيد منها وفقكم الله لكل خير
    sigpic

    لاتسألني من انا والأهل أين
    هاك أسمي خادماً أم البنين


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بدايةً اود ان اشكرك اخي الكريم لطرح مثل هذا الموضوع الذي يمس هذه الفئه المهمه من المجتمع...

    وحول ذلك من الامور الاساسيه التي تساهم في بدأ كسب الشباب (منطق اللين) فعندما يتم التعامل مع شباب وشابات على حد سواء بمنطق العنف سوف يشعر الشاب بأنه وحيد في هذاالعالم ولايستطيع احد ان يتفهمه و هذا امر في غاية الخطوره لان بأعتقادي انه عندما يخالج الشاب هذا الشعور سيناقش مشاكله مع اشخاص اخرين الذي قد يكون صديق سوء و الاخير يحاول الانصات اليه و تفهمه ربما, وبذلك سوف يشعر الشاب بأنه الشخص المناسب الذي يلجأ اليه عندما يكون وحيدا وبذلك سوف يثق بهذا الصديق و يتأثر به و بأفكاره المنحرفه ...وبأعتقادي القاصر هذا هو السبب الرئيسي لانحراف الكثير من شبابنا في مجتمعاتنا الاسلاميه وسبب هذه المشكله هي (العائله) التي لم تستطع ان تحوي و تتفهم هذا الشاب فأب لم يتقرب من ابنه ولم يجعل من ابنه صديقاً له و لا الأم بالنسبه لابنتها لذلك يتحول هذا شاب وطاقته الهائله الى شخص عديم الفائده وبائس في المجتع ان صح التعبير ...والحل يبدأ من العائله فكما ذكرت انفاً على كل من الاب و الام ان يتقربا من اولادهم واستماع لمشاكل اولادهم و محاولة نصيحتم لتخفيف من مشاكلم وبذلك سوف يحب و يتعلق هذا الشاب بأسرته و لن يلجأ الى اشخاص مجهولين الافكار ... لانه يحس براحه وثقه مع عائلته و الاستقرار النفسي ايضاً من العوامل المهمه لنجاح كل شاب في حياته ....

    اعتذر على الاطاله و اترك بقيه الاراء لاخوتي و اخواتي الاعضاء...

    تحياتي
    التعديل الأخير تم بواسطة ترانيم المطر; الساعة 14-08-2013, 08:52 PM.
    هلا بكيت على الحسين و اهله _ هلا بكيت لمن بكاه محمد
    فلقد بكته في السماء ملائك _ زهر كرام راكعون و سجد
    لم يحفضوا حب النبي محمد _ اذ جرعوه حراة لا تبرد
    هذا الحسين بالسيوف مبضع _متخضب بدمائه مستشهد

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ترانيم المطر مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم

      بدايةً اود ان اشكرك اخي الكريم لطرح مثل هذا الموضوع الذي يمس هذه الفئه المهمه من المجتمع...

      وحول ذلك من الامور الاساسيه التي تساهم في بدأ كسب الشباب (منطق اللين) فعندما يتم التعامل مع شباب وشابات على حد سواء بمنطق العنف سوف يشعر الشاب بأنه وحيد في هذاالعالم ولايستطيع احد ان يتفهمه و هذا امر في غاية الخطوره لان بأعتقادي انه عندما يخالج الشاب هذا الشعور سيناقش مشاكله مع اشخاص اخرين الذي قد يكون صديق سوء و الاخير يحاول الانصات اليه و تفهمه ربما, وبذلك سوف يشعر الشاب بأنه الشخص المناسب الذي يلجأ اليه عندما يكون وحيدا وبذلك سوف يثق بهذا الصديق و يتأثر به و بأفكاره المنحرفه ...وبأعتقادي القاصر هذا هو السبب الرئيسي لانحراف الكثير من شبابنا في مجتمعاتنا الاسلاميه وسبب هذه المشكله هي (العائله) التي لم تستطع ان تحوي و تتفهم هذا الشاب فأب لم يتقرب من ابنه ولم يجعل من ابنه صديقاً له و لا الأم بالنسبه لابنتها لذلك يتحول هذا شاب وطاقته الهائله الى شخص عديم الفائده وبائس في المجتع ان صح التعبير ...والحل يبدأ من العائله فكما ذكرت انفاً على كل من الاب و الام ان يتقربا من اولادهم واستماع لمشاكل اولادهم و محاولة نصيحتم لتخفيف من مشاكلم وبذلك سوف يحب و يتعلق هذا الشاب بأسرته و لن يلجأ الى اشخاص مجهولين الافكار ... لانه يحس براحه وثقه مع عائلته و الاستقرار النفسي ايضاً من العوامل المهمه لنجاح كل شاب في حياته ....

      اعتذر على الاطاله و اترك بقيه الاراء لاخوتي و اخواتي الاعضاء...

      تحياتي
      اشكرك اختي الفاضلة على مرورك الكريم واتشرف بمداخلتك المباركة

      كما واضم صوتي الى صوتك بان منطق اللين هو احد وسائل جذب الشباب وكسبهم فمن يحاول كسب شخص عليه ان يتقرب اليه ويجعل منه صديقا لكي يتقبل منه الكلام ويسمعه ولكن نرى مع الاسف من بعض الناس الذين يطلقون على انفسهم تسمية المصلح يعامل هذه الفئة بمعاملة غير صحيحة اما انه يجعل من نفسه الانسان الملكوتي وهذا الشاب الانسان الشيطاني ويحسسه بانه غير مرغوب به في المجتمع وعليه ان يبدل من طباعه فنرى بعض الشباب يعاند من يكون اسلوبه هكذا ولايود التقرب منه كما ويفعل اشياء تغيظه او نرى البعض لايسلم على الشباب ان راى منه امر سلبي ظنا منه انه ينصلح بهذه المعاملة هذا الكلام الذي طرقته ليس من نسج خيالي او توقعي ولكن ما اسمعه من بعض الشباب يقول فلان لايسلم وفلان ينظر لنا بنظرة استحقار كما على العوائل التقرب من الابناء وجعلهم اصدقاء وكسبهم قبل ان يعقوا ضحية من لايرحمهم

      اشكر مرورك الكريم وفقك الله
      sigpic

      لاتسألني من انا والأهل أين
      هاك أسمي خادماً أم البنين

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و لعن عدوهم

        طرح رائع جدا أخي " أحمد الحجي "

        أنا أرى أن الشباب فعلا مثل ما قلت أهم شريحة في المجتمع و أصعبهم معاملة لأنهم لم يكتشفوا و لم يتعلموا من الدنيا إلا القليل و غالبا ما يكونوا لا يأبهون بمستقبلهم , أنا أرى أن كل ذلك يرجع أولا إلى الأهل و كيفية تربيتهم ثم الدين و العقيدة فأنها هي المؤثرة الكبرى على الشباب فالذي عقيدته سلميه تراه سليم و العكس .

        أما كيفية التأثير كما قلت أولا الأهل و العقيدة و أصدقائه و أنا أعتقد أن تأثير الأصدقاء كبير على الشاب , فيجب من الأهل التنبه لم يصاحب إبنهم ..

        أما كسب الشباب فهي عملية صعبة لأن مشاعر الشباب ثائرة و كله نشاط و حيوية فيجب كسب الشباب بما يحب من هوايات مثلا .. " فعلا سؤال صعب "

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          من الطبيعي ان الشباب في هذا اليوم يمثل المرتكز الاساس والنواة الحقيقية التي تدور حولها عجلة التنمية والتطور فالمجتمع المتجرد من الشباب كالطائر بلا جناحين لا يستطيع النهوض والتكامل وفي وضع كوضع العراق يفتقر الى مؤسسات حقيقية ترعى الشباب وتهتم بطموحاتهم فضلا عن اضمحلال المؤسسات التعليمية التربوية يبقى الدور الكبير للمؤسسات التوعوية ومنظمات المجتمع المدني فأشعار الشاب بروح المسؤولية الملقاة على عاتقه فضلا عن توفير السبل اللازمة ( الترفيهية - التطويرية - ) تجعل الافكار الشبابية تتجه نحو التكامل العلمي والفكري يبقى الدور الاساسي والكبير للمؤسسات الحكومية كوزارة الشباب في توفير البرامج الكاملة واحتضان الفعاليات الشبابية بكل مستوياتها .

          طرح جميل وموفق ..
          ودّي لك واشتياقي

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وآل محمد

            بداية نوجه تحية مودة وتقدير الى الاخ الكريم احمد الحجي على ما يقدم لنا من مواضيع هادفة ومفيدة.
            واما بالنسبة الى موضوع طريقة كسب الشباب واحتوائهم فهي من المواضيع المهمة والحساسة والتي لها مساس مباشر بحاضر ومستقبل العلاقات والراوابط الاجتماعية .
            ويمكن ان نجمل بعض الطرق التي يمكن ان تساعد في هذه المهمة فنقول:
            1. دور الاسرة وطرق التربية الممنهجة والصحيحة منذ البداية وفي كل الادوار .
            2. دور الصحبة ورفيق الدرب في السلوك العام والخاص .
            3. محيط المعيشة .
            4. دور المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني في تنمية المواهب واستيعاب الطاقات وتلبية احتياجات الشباب عبر البرامج والنظم المدروسة .
            5. الواقية خير من العلاج , بأبعاد الشباب عن المؤثرات السلبية والغير صالحة .


            نسأل الله للجميع حسن العاقبة
            التعديل الأخير تم بواسطة التقي; الساعة 16-08-2013, 09:03 PM.

            عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
            {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
            }} >>
            >>

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة امامي الحسن مشاهدة المشاركة
              بسم الله الرحمن الرحيم
              اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و لعن عدوهم

              طرح رائع جدا أخي " أحمد الحجي "

              أنا أرى أن الشباب فعلا مثل ما قلت أهم شريحة في المجتمع و أصعبهم معاملة لأنهم لم يكتشفوا و لم يتعلموا من الدنيا إلا القليل و غالبا ما يكونوا لا يأبهون بمستقبلهم , أنا أرى أن كل ذلك يرجع أولا إلى الأهل و كيفية تربيتهم ثم الدين و العقيدة فأنها هي المؤثرة الكبرى على الشباب فالذي عقيدته سلميه تراه سليم و العكس .

              أما كيفية التأثير كما قلت أولا الأهل و العقيدة و أصدقائه و أنا أعتقد أن تأثير الأصدقاء كبير على الشاب , فيجب من الأهل التنبه لم يصاحب إبنهم ..

              أما كسب الشباب فهي عملية صعبة لأن مشاعر الشباب ثائرة و كله نشاط و حيوية فيجب كسب الشباب بما يحب من هوايات مثلا .. " فعلا سؤال صعب "
              الاخ الفاضل امامي الحسن اشكر مرورك الكريم وفقك الله واحسن عاقبتك

              نعم اخي الفاضل ان الصديق له دور في التاثير على صديقه لان القرين الى المقارن ينسب ولكن كيف يمكن لغير الصديق التاثير على الشباب وكسبهم اصدقاء الكثير من المربين سوى كان مدرس او مصلح اجتماعي على مستوى المؤسسات الثقافية نجدهم بعيدين كل البعد عن شريحة الشباب نعم قد يكون هناك اهتمام من الجانب الثقافي من قبيل فتح الدورات التثقيفية والتي نجد الكثير من الشباب عندهم العزوف عن هذه الدورات والسبب الشاب محمل بكثير من الهموم يريد من المصلح ان يسمع منه ويشكو له ما يعاني منه ويصل معه الى بعض الحلول ولكن نجد العكس من البعض يبقى يلقي باللوم ويوبخ بهم على ملبسهم او تسريحة شعرهم وغيرها امور قد تكون غير محرمة متناسيا ان هذا الشاب له مشاعر واحاسيس ووجهة نظر عليه ان يحترمها اولاً ثم يبدأ بتصحيح ما يراه خطا

              اسال الله سبحانه وتعالى ان يوفق شبابنا ويهديهم الى جادة الصواب بحق محمد وآل محمد
              sigpic

              لاتسألني من انا والأهل أين
              هاك أسمي خادماً أم البنين

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة العجرشي مشاهدة المشاركة
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                من الطبيعي ان الشباب في هذا اليوم يمثل المرتكز الاساس والنواة الحقيقية التي تدور حولها عجلة التنمية والتطور فالمجتمع المتجرد من الشباب كالطائر بلا جناحين لا يستطيع النهوض والتكامل وفي وضع كوضع العراق يفتقر الى مؤسسات حقيقية ترعى الشباب وتهتم بطموحاتهم فضلا عن اضمحلال المؤسسات التعليمية التربوية يبقى الدور الكبير للمؤسسات التوعوية ومنظمات المجتمع المدني فأشعار الشاب بروح المسؤولية الملقاة على عاتقه فضلا عن توفير السبل اللازمة ( الترفيهية - التطويرية - ) تجعل الافكار الشبابية تتجه نحو التكامل العلمي والفكري يبقى الدور الاساسي والكبير للمؤسسات الحكومية كوزارة الشباب في توفير البرامج الكاملة واحتضان الفعاليات الشبابية بكل مستوياتها .

                طرح جميل وموفق ..
                ودّي لك واشتياقي
                الاخ العجرشي اشكر مرورك الكريم ومداخلتك اللطيفة

                ان العاملين بالمؤسسات الغير حكومية لم نجد هناك مشاريع تكسب الشباب او قد تكون هناك ولكن قليلة جدا بحيث تكسبهم لوقت محدد كلامي هو ليس في الكسب فقط ولكن في التاثير بحيث يستمر الكسب ومن وجهة نظري القاصرة اعتقد لو اتيح المجال للشاب بمشاركة المؤسسات ببعض نشاطاتها ويناط لهم بعض المسؤوليات بحيث يشعر انه ايظا مصلح مثلما يكون اعضاء المؤسسة يكون التاثير اكثر لان اغلب المؤسسات نجد اعضائها من الفئة العمرية المتوسطة اي بين 35 سنة ــ 50 سنة وهذا الفئة العمرية لاتؤثر في الشاب بصورة قوية اما الشاب فيكون تاثيره اكثر على الشباب لانه يخالطهم ويجالسهم وقد تكون بيهنم روابط اخرى كفريق كرة القدم او الدراسة فاذا تبنى مشروع ممكن ان يكسب معه اصدقائه في مشاركته لمشروعة وخصوصا اذا نجح المشروع فقطعا يكون دافع لهم بالتفكير الى تطويره او تبني مشروع اخر فعلى من يريد ان يكسب الشباب ويؤثر بهم ان يكون صديقا لهم ويعطيهم الثقة بانفسهم ويشعرهم انهم مسؤولين على الشباب في اصلاحهم وهدايتهم


                هذه بعض الحلول التي راها مناسبة وابقى انتظر راي الاخوة الاخرين في الموضوع
                التعديل الأخير تم بواسطة احمد الحجي; الساعة 17-08-2013, 11:46 AM.
                sigpic

                لاتسألني من انا والأهل أين
                هاك أسمي خادماً أم البنين

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم
                  انا رأيي لنؤثر على الشباب نأتي لهم من طريق معروف للجميع الا وهو
                  مايتعلق به الشباب هذه الأ يام من التقنية الحديثة والتي يقضي الشباب اكثر وقتهم معها
                  الا وهي المبايل والنت
                  فلو استطعنا ان نجعل بعض الشباب ان يقدموا فيديوات هادفة مؤثرة لأثرنا عليهم
                  فمثلا هنالك بض الفيديوات للشاب ابو بكر الجنابي نراها على النت
                  أراها مؤثرة فياحبذا يقوم شبابنا بمثل تلك الفيديوات التي تدعو الشباب الى التوبة مستشهدا ببعض الآيات القرانية
                  على ان يطوروها أكثر وتطرح للشباب بجميع وسائل الأعلام
                  فمهما تابع الأهل في هذه الأيام اولادهم تجدهم غير قادرين على اقناعهم بخطأ مايفعلوه أن حدث لاسامح الله
                  وأن نجحت النصائح وارشادات الأهل لأحد ابنائهم تجدها على العكس مع أخيه
                  فأكثرهم في هذه الأيام رافضين حتى الأستماع
                  هذا رأيي المتواضع أضيفه لآرائكم
                  والله المستعان
                  ومنكم نستفيد

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة التقي مشاهدة المشاركة
                    اللهم صل على محمد وآل محمد

                    بداية نوجه تحية مودة وتقدير الى الاخ الكريم احمد الحجي على ما يقدم لنا من مواضيع هادفة ومفيدة.
                    واما بالنسبة الى موضوع طريقة كسب الشباب واحتوائهم فهي من المواضيع المهمة والحساسة والتي لها مساس مباشر بحاضر ومستقبل العلاقات والراوابط الاجتماعية .
                    ويمكن ان نجمل بعض الطرق التي يمكن ان تساعد في هذه المهمة فنقول:
                    1. دور الاسرة وطرق التربية الممنهجة والصحيحة منذ البداية وفي كل الادوار .
                    2. دور الصحبة ورفيق الدرب في السلوك العام والخاص .
                    3. محيط المعيشة .
                    4. دور المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني في تنمية المواهب واستيعاب الطاقات وتلبية احتياجات الشباب عبر البرامج والنظم المدروسة .
                    5. الواقية خير من العلاج , بأبعاد الشباب عن المؤثرات السلبية والغير صالحة .


                    نسأل الله للجميع حسن العاقبة


                    المشرف الفاضل
                    التقي نورت موضوعي بمرورك العطر

                    ان ما ذكرته هي رؤوس نقاط لعناوين عامة ولكن اود ان اعرف منك ومن الاعضاء الكرام كيف يمكن لهم كسب الشباب كلامك عين الواقع بان للمؤسسات والعائلة والصديق دور في الكسب ولكن كيف يمكن لكل شخص منا ان يكسب مجموعة من الشباب ويؤثر بهم ؟ وهل للاعضاء تجربة عملية واقعية نستفيد منها ؟

                    وابقى انتظر ردودكم المباركة

                    sigpic

                    لاتسألني من انا والأهل أين
                    هاك أسمي خادماً أم البنين

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة زدني علما مشاهدة المشاركة
                      السلام عليكم
                      انا رأيي لنؤثر على الشباب نأتي لهم من طريق معروف للجميع الا وهو
                      مايتعلق به الشباب هذه الأ يام من التقنية الحديثة والتي يقضي الشباب اكثر وقتهم معها
                      الا وهي المبايل والنت
                      فلو استطعنا ان نجعل بعض الشباب ان يقدموا فيديوات هادفة مؤثرة لأثرنا عليهم
                      فمثلا هنالك بض الفيديوات للشاب ابو بكر الجنابي نراها على النت
                      أراها مؤثرة فياحبذا يقوم شبابنا بمثل تلك الفيديوات التي تدعو الشباب الى التوبة مستشهدا ببعض الآيات القرانية
                      على ان يطوروها أكثر وتطرح للشباب بجميع وسائل الأعلام
                      فمهما تابع الأهل في هذه الأيام اولادهم تجدهم غير قادرين على اقناعهم بخطأ مايفعلوه أن حدث لاسامح الله
                      وأن نجحت النصائح وارشادات الأهل لأحد ابنائهم تجدها على العكس مع أخيه
                      فأكثرهم في هذه الأيام رافضين حتى الأستماع
                      هذا رأيي المتواضع أضيفه لآرائكم
                      والله المستعان
                      ومنكم نستفيد
                      الاخت الفاضلة زدني علما اشكر مرورك الكريم

                      فكرة رائعة منك والذي افهمه منك الكسب العملي لان هناك كسب نظري وكسب عملي واقصد بالثاني ان نشرك الشاب باحد المشاريع الثقافية او الاجتماعية او الخيرية فاذا كان هو احد اعضاء هذه المشاريع فيها امور مفيدة اولها الكسب وكذلك التاثير على الغير يعني اذا كان هو احد المشرفين على احد المسابقات مثلا فقطعا سيقضي وقت طويل معك وكذلك يقوم بالتفكير في انجاح هذا المشروع وتطويره اضافة الى ذلك انك تزوده بالعلم من حيث لايشعر لانه اذا قام معك باستخراج الاسئلة وطباعتها وكذلك اجوبتها بهذه العملية ستكون زودته بمعلومة فقهية اوخرى عقائدية واخرى قرانية وهكذا او عن طريق ما تفضلت به الاخت الكريمة
                      زدني علما عن طريق التقنية الحديثة من خلال النت مثلا فتح صفحة ثقافية على احد مواقع التواصل الاجتماعي مثلا الفيس بوك ويكون هو الادمن لها فبهذه الطرق العملية نكسبه ونؤثر به ويكون مؤثرا بغيره من خلال كسب اصدقائه لهذه الصفحة او للمشاريع الاخرىالتي يكون هو احد اعضائها طبعا هذه الطرق ليس استنتاج مني او من نسج خيالي ولكن هذه الفكرة جاءت عن تجربة واقعية وكان لها تاثير وكسب اخذ صداه

                      اسال الله ان يوفق الجميع لكل خير

                      وابقى انتظر راي الاخوة والاخوات الاخرين بالموضوع لنستفيد منهم

                      التعديل الأخير تم بواسطة احمد الحجي; الساعة 18-08-2013, 11:01 AM.
                      sigpic

                      لاتسألني من انا والأهل أين
                      هاك أسمي خادماً أم البنين

                      تعليق


                      • #12
                        بسم الله الرحمن الرحيم

                        الحقيقة ان هذا الموضوع يحتاج وقفة تأمل فلابد معرفة السبل والطرق التي تؤدي الى مفاتيح الشباب فلكل شاب طريقة خاصة للوصول اليه
                        ان الاسلوب وطريقة المعاملة هي من اساسيات التأثير في روح الشباب الحقيقة عندمالانسان في مرحلة الصبا هو افضل وقت او عمر في رأيي
                        القاصر مناسب للتلقيح روح الشباب ....

                        احسنت لطرحك سيدي احمد الحجي المحترم

                        تعليق


                        • #13
                          الاخ لواء صاحب الزمان افتقدناك منذ زمن طويل الحمد لله لعودتك مرة اخرى واشكر مرورك الكريم

                          نعم اخي الفاضل قطعا لكل شاب طريقة في الجذب تختلف عن الاخر واعتقد برايي المتواضع كل من يريد ان يكسب شاب ويؤثر به عليه اولا ان يكون قريب منه ويسمع منه ويشاركه همومه ويحاول ان يقدم له المعونة والنصيحة ويكون صديق له ويجعله يحبه ليكون كلامه مؤثرا به فالكثير نراه يبتعد عن الشباب ويبقى ينقدهم من بعيد على اشياء قد تكون غير محرمة اما على طريقة الملبس او الشعر او غيرها فاذا كانت هذه الامور غير خارجة عن المتعارف لماذا هذا النقد ؟ او قد يكون نقدهم للشباب لاذع ومنفر وهذا ما يشكو منه اكثر الشباب فعلينا ان نقربهم ونجعلهم يشاركوننا الجلسات ونزورهم في مناسباتهم ليشعر انك تحترمه وكما قلت سابقا نشركه معنا في النشاطات الثقافية او الاجتماعية ليبدأ هو بتغيير نفسه وتغيير غيره

                          واتمنى ان اسمع من الاخوة والاخوات الكرام طرق كسب عملية قاموا بها او نقلا عن اشخاص قاموا بها ونجحوا في كسبهم للشباب

                          اشكرك مرة اخرى اخي
                          لواء صاحب الزمان واتمنى ان نرى كتاباتك في منتدانا الغالي وابقى انتظر ردود الاعضاء الاخرين وتجاربهم في كسب الشباب
                          التعديل الأخير تم بواسطة احمد الحجي; الساعة 20-08-2013, 02:22 PM.
                          sigpic

                          لاتسألني من انا والأهل أين
                          هاك أسمي خادماً أم البنين

                          تعليق


                          • #14
                            الأخ العزيز أحمد الحجي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وفقك الله بحق محمد وال محمد
                            أكتب لك هذا الرد وانا بجوار الامامين الكاظمين عليهما السلام وادعوا الله بحقهما ان يزيد في ايمانك وتوفيقك

                            أخي العزيز الشباب حلقة مهمة في أدوار حياة الانسان وهي التي تقرر غالبا مصير الانسان في الحياة الدنيا والاخرة ولمرحلة الطفولة دور مهم في التهيئة لمرحلة الشباب ويعيش الشباب مرحلة التطور والتغيير من مرحلة الصغر الى مرحلة الشباب فيعيش مرحلة المراهقة في جميع المجالات الجسد التفكير الخيال فهو يحس بعنفوان الشباب ويجب ان ياخذ دوره في الحياة طبعا مع فارق المستويات بين شاب وآخر ومجتمع واخر وهو مزرعة وارض خصبة لنشأة الافكار الصالحة والسيئة وهم عرضة للوقوع في شرك اصحاب النوايا السيئة العياذ بالله والكثير من الخطوات التي قامت بها الكثير من المؤسسات الاسلامية باستخدام الرياضة والنشاطات الاخرى خالية من الدراسة العميقة وربما البعض له نتائج سلبية
                            وهناك عدة اسئلة من المفيد ادراجها ثم الاجابة وعمل استبيان
                            1- ماذا نعرف عن عالم الشباب
                            2- لماذا يحب الشاب المظاهر
                            3- هل نملك في موروثنا الفكري احكاما خاطئة عن الشباب
                            4- ماهي نظرة الدين للشباب
                            5- ماهي حاجيات ومتطلبات الشباب
                            6- لقد تطور كل شيء فهل تطورت اساليبنا لكسب الشباب
                            7- ما المستوى الفكري لشبابنا في الوقت الحاضر وكيف ننميه
                            8- للشباب طاقات ماهي وكيف نستخرجها وكيف نستفاد منها
                            9- ماهو واقع الشباب في مجتمعاتنا الاسلامية
                            10- ماهو دورالشباب انفسهم فبناء ذاتهم وكيانهم

                            هذه بعض الاسئلة التي تدور في ذهني وسأستقرأ آراء بعض الشباب بعد عودتي من الزيارة ان شاء الله وسأدعو لكل الشباب وللأخ العزيز أحمد الحجي بالتوفيق والسلام عليكم .
                            وللحديث تتمه ان شاء الله

                            تعليق


                            • #15
                              الاخ الفاضل ابو امنه اشكر مرورك الكريم
                              ان ما طرحته من اسئلة لطيفة جدا ساجيب عنها على نحو العموم كل منا مر بمرحلة الشباب ويعرف عن عالم الشباب طبعا مع الفارق بين كل بيئة واخرى اما بخصوص الاهتمام بالمظهر الخارجي فاعتقد ان الشاب عندما يصل الى هذه المرحلة يرى انه وصل الى مرحلة الرجولة وعليه ان يثبت شخصيته وغالبا ما يجد شخصيته بالمظهر وكذلك يعتقد انه يجذب نظر الناس اليه من خلال المظهر اما متطلبات الشاب مااعتقد هناك امر يحتاجه الشاب اكثر من التقرب اليه والاستماع الى ما يعاني منه ومحاولة الوصول الى النتائج اما قضية الاسلوب طبعا تختلف من زمان الى آخر وخصوصا الان مع تطور التكنلوجيا فيحتاج ان نستخدمها في وسائل الجذب اما طريقة استخراج طاقات الشباب فتكون عندما نرى اهتمامه في اي امر نجعله هو من يكون مسؤولا عنه محاولين ان نوفر له ما يحتاجه فيقوم باستخراج ابداعاته به اما واقعهم في مجتمعاتنا الاسلامية لا اريد ان اقول لايوجد توجيه فالتوجيه موجود ولكن لايكفي التوجيه فقط ولكن لو كانت هناك ندوات خاصة بهم وهناك من يستمع اليهم يكون افضل لانهم بهذه الطريقة يستشعرون هناك من يهتم بهم ويريد الاستماع لهم واعطائهم الفرصة في ابداء آرائهم

                              ويبقى سؤالي قائم اتمنى ان ارى له اجابة من الاعضاء

                              ماهي الطرق العملية والمجربة منهم او من غيرهم في الكسب والتاثير لاالكسب فقط ؟ فالكثير من الشباب نكسبهم لفترة محددة وبعدها يرجع من حيث اتى فالكسب لابد ان يكون معه تاثير ليكون من نكسبه داعية الى بقية الشباب ويؤثر بهم

                              انتظر الاجابة منكم لنستفيد منها في حياتنا اليومية

                              اشكرك مرة اخرى اخي
                              ابو امنه واقى انتظر اطلالتك البهية مرة اخرى لتنور الموضوع بما تخطه اناملك الولائية
                              sigpic

                              لاتسألني من انا والأهل أين
                              هاك أسمي خادماً أم البنين

                              تعليق

                              يعمل...
                              X