إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تحية معطرة بأريج الشفاعة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنصار المذبوح
    رد
    شّڳَرًأِ لًڳً ۶ـلّى أًلّمُوٌضّوِعُ أًلٌجٌمًيّلّ وِ أِلًمُفًيِدَ

    اترك تعليق:


  • وفقك الباري أستاذنا

    اترك تعليق:


  • العقيلة زينب
    رد
    الناس للناس من عرب ومن بدو,,,,,,,,,,,,,,,,بعض لبعض خدم وهم لا يشعروا
    السلام عليك يامؤلف القلوب على الخير والعطاء والبذل يامولاي ياأبا عبد الله

    اترك تعليق:


  • ابو مصطفی
    رد
    سلام علی?م عظم الله لنا و ل?م الاجر و جعلنا الله من اتباع اهل البیت علیه السلام

    اترك تعليق:


  • ابوعلاء العكيلي
    رد
    عظم الله لنا ولك الاجر واعاد علينا هذه الذكرى ونحن جميعا نردد لبيك ياحسين

    اترك تعليق:


  • تحية معطرة بأريج الشفاعة


    انقضت زيارة الأربعين ولله الحمد بلطفه تعالى، وببركة صاحب الزيارة سيد الشهداء أبي عبد الله (ع)، ورجعت الحشود المليونية بأمن وأمان إلى ديارهم، وقد أدوا هذه الشعيرة المقدسة التي لها ثقل عظيم في موازين الأعمال، يوم نحشر أمام رب العزة (جل جلاله)، نطلب شفاعة أهل بيت الرحمة (ع)... وبطبيعة الحال، كل منا رصد الحالات المفرحة للموالين (جزاهم الله خيراً) نعرض لبعض منها:
    حالة الكرم المتوارثة عند الحسينيين؛ سواء من ساكني كربلاء أو من المواكب الوافدة، وهم يستقبلون الزائرين بهمة عالية منقطعة النظير، وبوجوه مستبشرة، وبرحابة صدر، تدل على عمق الارتباط بأهل الكرم والجود، أهل بيت رسول الله (ص).
    حملات التنظيف الواسعة التي قامت بها الكوادر العاملة في العتبتين المقدستين طيلة أيام الزيارة المباركة، وكذلك الحملات التي قامت بها بلدية كربلاء والبلديات الساندة لها من باقي المحافظات، تضاف لحملات المجاميع الطلابية برعاية المديرية العامة لتربية كربلاء، فضلاً عن الأيادي الخيرة، والسواعد الطيبة للأهالي، والمنظمات، والمؤسسات، وأصحاب المواكب الحسينية الذين كانوا يقدمون أنواع الخدمات للزائرين الكرام من جهة، ويعملون على تنظيف الشوارع من بقايا الأطعمة وغسلها باستمرار من جهة ثانية... فتحية طيبة، معطرة بأريج الشفاعة وقبول الأعمال، لكل من ساهم في أن تظهر مدينة الحسين بأجمل وأبهى صورة أمام العالم أجمع.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X