إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هالي ديجن

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المشاركة الأصلية بواسطة ابوعلاء العكيلي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهاحسنت بارك الله فيك
    عليكم السلام شكرا أستاذنا

    اترك تعليق:


  • المشاركة الأصلية بواسطة پ1ƒ5پ1‡0پ1…3پ1ƒ9پ1„9 پ1ƒ9پ1†8پ1†9پ1„8پ1„0پ1‡2پ1„5 مشاهدة المشاركة
    پ1‡4پ1‡5پ1…7پ1‡9پ1…5پ1‡6پ1‡4پ1‡5پ1‘9پ1ˆ1 پ1ƒ5پ1ˆ0پ1†8پ1‡5پ1†5پ1ˆ0 پ1ƒ5پ1‡9پ1†8پ1‡5پ1†5پ1ˆ0 پ1?6پ1†4پ1ƒ5پ1‡5پ1†5پ1‡9پ1‡4پ1‡6پ1‡1پ1‡8پ1†9پ1‡5پ1‡2پ1‡6پ1…4پ1‡5پ1‡2پ1‡8پ1…7پ1‡5 پ1„9پ1‡8پ1ƒ5پ1ˆ0پ1ƒ5پ1‡6پ1ƒ5پ1ˆ0پ1ƒ8پ1…7پ1‡5پ1‡2پ1ˆ0پ1„4پ1ˆ0پ1‡1پ1‡9پ1‡2پ1‡5پ1„7پ1‡9 پ1ƒ5پ1ˆ0پ1„9پ1‡9پ1“9پ1”0پ1”1پ1…7پ1‡0پ1‡9پ1‡0پ1‡8پ1„2پ1‡9پ1…6پ1ˆ0پ1„9پ1ˆ1 پ1†9پ1‡8پ1…0پ1ˆ0پ1‡4پ1‡5پ1„7پ1‡8پ1‘9پ1‡9پ1„0پ1ˆ0پ1…2پ1ˆ1پ1‡2پ1‡9پ1“9پ1”0پ1”1پ1‡2پ1ˆ1پ1†6پ1 ˆ0
    پ1…2پ1†7پ1„9پ1ƒ9 پ1…1پ1‡4پ1„7پ1„2پ1‡4

    اترك تعليق:


  • المشاركة الأصلية بواسطة ~ أين صاحب يوم الفتح ~ مشاهدة المشاركة
    سلمت يداك ودام إبداعك مواضيع موووووووووفقة دآئمآ
    شكرا سيدتي

    اترك تعليق:


  • أنصار المذبوح
    رد
    يًعُطٌيًڳّ أِلًفِ أُلًفِ ۶ـأًفُيٌهَ

    مًوٌضًوَعً رَأِأٌأِئعً

    وِجِهُوًدُ أِرُۇۈۉع

    نُنَتُظِرّ مَزِيًدَڳُ

    بِشّوُۇۈۉوّقِ



    اترك تعليق:


  • ابوعلاء العكيلي
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    احسنت بارك الله فيك

    اترك تعليق:


  • ~ أين صاحب يوم الفتح ~
    رد
    سلمت يداك ودام إبداعك
    مواضيع موووووووووفقة دآئمآ

    اترك تعليق:


  • هالي ديجن

    ولدت في أمريكا ، ونشأت في أسرة مسيحيّة ، ثمّ حصلت على شهادة جامعيّة ، ثمّ سما وعيها الدينيّ ، فتوجّهت نحو البحث في الصعيد العقائديّ ; لتشيّد مرتكزاتها العقائديّة على الدليل والبرهان ; ولتتحرّر من التقليد الأعمى لعقائدها السابقة ، فواجهت خلال دراستها للديانة المسيحيّة الكثير من العقبات ، وبقيت في ذهنها العديد من الأسئلة التي لم تجد لها في الديانة المسيحيّة الجواب الشافي والمقنع.
    ثمّ صادف لها أن التقت ببعض المسلمات ، فتعرّفت من خلالهنّ على بعض الأصول والمبادىء الإسلاميّة ، فدفعها ذلك إلى البحث ، ثمّ اتصلت ببعض علماء الإسلام ; لتقدّم لهم أسئلتها الدينيّة العالقة في ذهنها.
    وبمرور الزمان وجدت "هالي ديجن" بأنّ الإسلام قدّم لها الجواب الشافي لجميع أسئلتها الدينيّة ، فعمّقت بعد ذلك بحثها حول الإسلام حتّى توصّلت إلى القناعة الكاملة بأحقيّة هذا الدين الحنيف ، فأعلنت استبصارها ، ثمّ سمّت نفسها "زهراء" تيمّناً باسم سيّدة نساء العالمين "فاطمة الزهراء(عليها السلام)" بنت النبي المصطفى(عليها السلام).
    موقف الإسلام من الديانات الأُخرى:

    إن ّ من أهمّ المبادىء الإسلاميّة التي أعجبت بها "هالي ديجن" هي أنّ الإسلام أقرّ حرّيّة العقيدة والدين ، وقد قال تعالى: (لا إِكراهَ فِي الدِّينِ قَد تَبَيَّنَ الرُّشدُ مِنَ الغَيِّ) (البقرة:256).
    كما قال تعالى لرسوله(صلى الله عليه وآله): (أَفَأَنتَ تُكرِهُ النّاسَ حَتّى يَكُونُوا مُؤمِنِينَ) (يونس:99).
    ومن جهة أخرى أمر الإسلام أتباعه أن يؤمنوا بجميع الأديان الإلهيّة السابقة ، وأن يؤمنوا بجميع الأنبياء والرسل والمبعوثين من عند الله ، وقال تعالى: (آمَنَ الرَّسُولُ بِما أُنزِلَ إِلَيهِ مِن رَبِّهِ وَالمُؤمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَينَ أَحَد مِن رُسُلِهِ وَقالُوا سَمِعنا وَأَطَعنا غُفرانَكَ رَبَّنا وَإِلَيكَ المَصِيرُ) (البقرة:258).
    وأمر الإسلام بحسن التعامل مع الذين يعيشون في مجتمعه كالمسيحيين واليهود ، واعتبرهم أهل الذمّة ، أي : لهم من الله تعالى العهد والميثاق أن لا يصيبهم ظلم ما داموا لا يخونون ولا يعتدون على حقوق الآخرين.
    كما دعا الإسلام إلى حسن الحوار ، والكلام مع أهل الكتاب ، فورد في القرآن: (وَلا تُجادِلُوا أَهلَ الكِتابِ إِلاّ بِالَّتِي هِيَ أَحسَنُ) (العنكبوت:46).
    وبصورة عامّة فإنّ الإسلام لم يجبر أحداً بالقوّة على الإيمان به ، والقاعدة العامّة للإسلام هي:
    من يهتدي فإنّما يهتدي ويجلب الخير لنفسه ، ومن يضلّ ويكفر بما أنزل الله على خاتم رسله فإنّما يجلب الشرّ على نفسه ، وهو حرّ في أن لا يُسلم ، ولكنّه يجب أن يعلم بأنّ رفض الإيمان بالإسلام سيوجب له يوم الآخرة العقاب الشديد ، وسيؤدّي به ذلك إلى الدخول في نار جهنّم وبئس المصير.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X