إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وَالْكُفْرُ عَلَى أَرْبَعِ دَعَائِمَ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وَالْكُفْرُ عَلَى أَرْبَعِ دَعَائِمَ

    من اقوال امير المؤمنين علي(عليه السلام)

    وَالْكُفْرُ عَلَى أَرْبَعِ دَعَائِمَ: عَلَى التَّعَمُّقِ، وَالتَّنَازُعِ، وَالزَّيْغِ، وَالشِّقَاقِ: فَمَنْ تَعَمَّقَ لَمْ يُنِبْ إِلَى الْحَقِّ، وَمَنْ كَثُرَ نِزَاعُهُ بِالْجَهْلِ دَامَ عَمَاهُ عَنِ الْحَقِّ، وَمَنْ زَاغَ سَاءَتْ عِنْدَهُ الْحَسَنَةُ وَحَسُنَتْ عِنْدَهُ السَّيِّئَةُ وَسَكِرَ سُكْرَ الضَّلاَلَةِ، وَمَنْ شَاقَّ وَعُرَتْ عَلَيْهِ طُرُقُهُ وَأَعْضَلَ عَلَيْهِ أَمْرُهُ وَضَاقَ مَخْرَجُهُ.




    ممكن تنورونا بتفسيره
    التعديل الأخير تم بواسطة الغريفي; الساعة 25-01-2010, 02:18 PM.

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة الاسوة مشاهدة المشاركة
    من اقوال امير المؤمنين علي(عليه السلام)

    وَالْكُفْرُ عَلَى أَرْبَعِ دَعَائِمَ: عَلَى التَّعَمُّقِ، وَالتَّنَازُعِ، وَالزَّيْغِ، وَالشِّقَاقِ: فَمَنْ تَعَمَّقَ لَمْ يُنِبْ إِلَى الْحَقِّ، وَمَنْ كَثُرَ نِزَاعُهُ بِالْجَهْلِ دَامَ عَمَاهُ عَنِ الْحَقِّ، وَمَنْ زَاغَ سَاءَتْ عِنْدَهُ الْحَسَنَةُ وَحَسُنَتْ عِنْدَهُ السَّيِّئَةُ وَسَكِرَ سُكْرَ الضَّلاَلَةِ، وَمَنْ شَاقَّ وَعُرَتْ عَلَيْهِ طُرُقُهُ وَأَعْضَلَ عَلَيْهِ أَمْرُهُ وَضَاقَ مَخْرَجُهُ.
    وَالشَّكُّ عَلَى أَرْبَعِ شُعَب: عَلَى الَّتمارِي، وَالهَوْلِ، وَالتَّرَدُّدِ



    ممكن تنورونا بتفسيره

    المعنى :


    أشار الإمام عليه السلام إلى أصناف الكافر بقوله :

    (وَالْكُفْرُ) أي : الكافِر يستقرّ( عَلَى أَرْبَعِ دَعَائِمَ ): الأولى هي أن يستقرّ على (التَّعَمُّقِ) في التفكير بالأمور الغيبية كالبحث عن ذات اللّه سبحانه و كنهه
    (و) الثانية: (التَّنَازُع ) أي:التخاصم والجدال بغير علم و لا هدى و لا كتاب منير جهلاً بمعرفة الله تعالى،
    (و) الثالثة: ( الزَّيْغ ) أي: الانحراف عن جهة الحق والصواب،الذي يشمل الجحود بالله و النصب و المغالاة ،
    (و) الرابعة : (الشِّقَاقِ) أي: مخالفة الحق و إنكاره عناداً و مكابرة
    ( فَمَنْ تَعَمَّقَ) في التفكير بالأمور الغيبية و غالى في فكره خرج عن حدود الفكر الصحيح وحينئذٍ
    ( لَمْ يُنِبْ) أي: لم يرجع ( إِلَى) طريق ( الْحَقِّ )فمَن بحث عن ذات اللّه و كنهه يبقى حائراً مدى عمره ، و لا يرجع إلى رشده إطلاقا ،
    ( وَ مَنْ كَثُرَ نِزَاعُهُ) وجداله ( بِالْجَهْلِ) أي: جهلاً بمعرفة الله تعالى ( دَامَ عَمَاهُ عَنِ الْحَقِّ) ، فلا يهتدي إلى السبيل المستقيم إذ لا شيء وراء الجدال و النقاش بالجهل إلا الحيرة و الضلال
    (وَ مَنْ زَاغَ) بانحرافه عن جهة الحق والصواب، وطريق الهدى ( سَاءَتْ عِنْدَهُ الْحَسَنَةُ وَ حَسُنَتْ عِنْدَهُ السَّيِّئَةُ)فيرى الخير شرا ً، و الشر خيراً (وَ سَكِرَ سُكْرَ الضَّلاَلَةِ) أي انغمس في الباطل ، فهو مغمور في الضلالة لا يهتدي ،
    (وَ مَنْ شَاقَّ ) أي: خالف الحق (وَعُرَتْ عَلَيْهِ طُرُقُهُ ) أي : صارت طرقه التي يسلكها وعرة بسبب عدم صحة معتقداته التي تخالف الحق كما هو شأن بعض الفرق الكافرة التي توجب أنْ يحرق الولد أباه أو أمه بعد موتهما
    (وَ أَعْضَلَ عَلَيْهِ أَمْرُهُ) فهو كالتائه في طريق وَ عِر أينما يتوجّه تقابله عقبة صعبة لا يهتدي لحلّها (وَضَاقَ عَلَيْهِ مَخْرَجُهُ)فلا يجد فرجاً و لا مخرجاً .

    تعليق


    • #3
      حيا الله محمداً وآله بالسلام

      أمّا أنا فسعيدة جداً بوجود هذا القسم الرائع
      وسعيدة جداً بوجود الأستاذ الغريفي

      وأنتم ؟!

      الأسوة بارك المولى بك ووفقك لكل خير

      الأستاذ الغريفي زادكم الله علماً إلى علمكم وفقهاً إلى فقهكم

      أسمى تحيات أختكم وسلامها لكم لا لغيركم
      تعلّم فليس المرء يُولد عالماً
      وليس أخو جهلٍ كمن هو عالم

      تعليق


      • #4
        الأخت الفاضلة أكثر من الهيبة الصامت
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        شكراً لمرورك الكريم ، ونحن سعداء أيضاً بتصفحك لهذه الساحة ، زادك الله إيماناً ، وفضلاً .

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X