إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وصية الامير لولده الحسن (ع)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التقي
    رد
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    عافانا الله واياكم ورزقنا حسن العاقبة .

    اترك تعليق:


  • حفظك الباري

    اترك تعليق:


  • ~ أين صاحب يوم الفتح ~
    رد
    بوركت وسلمت يمينك

    اترك تعليق:


  • وصية الامير لولده الحسن (ع)

    - التوجيه في مرحلة الشباب :


    جاء في وصية أمير المؤمنين (عليه السلام) لولده الإمام الحسن بن علي (عليه السلام): وَ إِنَّمَا قَلْبُ الْحَدَثِ كَالْأَرْضِ الْخَالِيَةِ مَا أُلْقِيَ فِيهَا مِنْ شَيْ‏ءٍ قَبِلَتْهُ فَبَادَرْتُكَ بِالْأَدَبِ قَبْلَ أَنْ يَقْسُوَ قَلْبُكَ وَ يَشْتَغِلَ لُبُّكَ لِتَسْتَقْبِلَ بِجِدِّ رَأْيِكَ مِنَ الْأَمْرِ مَا قَدْ كَفَاكَ أَهْلُ التَّجَارِبِ بُغْيَتَهُ وَ تَجْرِبَتَهُ فَتَكُونَ قَدْ كُفِيتَ مَئُونَةَ الطَّلَبِ وَ عُوفِيتَ مِنْ عِلَاجِ التَّجْرِبَةِ فَأَتَاكَ مِنْ ذَلِكَ مَا قَدْ كُنَّا نَأْتِيهِ وَ اسْتَبَانَ لَكَ مَا رُبَّمَا أَظْلَمَ عَلَيْنَا مِنْهُ [نهج البلاغة ص393].
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X