إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الأزمة الأنسانية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جواد الإبراهيمي
    رد
    أحسنت كلام جميل ورائع جدا وفقك الله بحق محمد وال محمد

    اترك تعليق:


  • علاء السعد
    رد
    وانتم من المحسنين استاذنا الغالي الاديب الكبير علي الخباز ... الله يحفظك

    اترك تعليق:


  • علي حسين الخباز
    رد
    https://www.facebook.com/hhhhhhh7777
    صديقي العزيز احسنت النشر

    اترك تعليق:


  • علاء السعد
    رد
    شكرا لك اخي العزيز ... ابو امنة الرائع ... لك من القلب الف تحيه ... ربي يحفظك

    اترك تعليق:


  • خليل علي الزبيدي
    رد
    بارك الله بك أخي العزيز علاء السعد أسأل الله ان يجعلكم من المتمسكين بولاية صاحب بيعة الحق والمشمولين بشفاعته بمحمد وال محمد

    اترك تعليق:


  • علاء السعد
    رد
    احسن الله اليكم ... شكرا جزيلا بارك الله فيكم ... انتم من يضيف الابداع
    الملفات المرفقة

    اترك تعليق:


  • نور العترة
    رد
    احسنتم النشر
    و اهلا بك بيننا في هذا الصرح المبارك
    و ننتظر مزيدكم المبدع

    اترك تعليق:


  • علاء السعد
    كتب موضوع الأزمة الأنسانية

    الأزمة الأنسانية

    الانسانيه هي قمة ما يتوصل اليه الانسان من تفاني من اجل الحق ونكران الذات .. والشفقه على الاخرين من خلال تسخير كلما لديك من عواطف واسس ماديه ومعنويه تعتمد عليها عجلة الحياة .. فهي التي تضع الفرد في مقدمة المثاليه ... فان شحت تلك الاحاسيس وجفت منابعها فهي تتبع لعدم وجود الطيبه في داخل الفرد والمجتمع ... وللاسف نجد ذلك في بعض المجتمعات وخصوصا التي تكثر في بلدانها الخيرات والثروات الطائله ... فان البعض منهم يغضون الانضار عن الفرص التي تمهد لهم السعي وراء الخير وخدمة المبادئ وخدمة انفسهم من خلال تطبيق الحالات الانسانيه ... فهم بعكس ذلك تماما .... حيث نراهم يتكالبون من اجل الانى فقط (الانانيه) ومن اجل ثالوثهم المقدس المال والجنس وكراهية الاخرين ... لذلك تم توضيف الاموال لتلك المبادئ المترديه والتي تقود الشخص المتمسك بها الى الحضيض وتقلل من قميته لكونه تمكن من الخير ولم يفعل.. ولم ينهج الطريق السوي الذي تكمن فيه الانسانيه و خدمة المجتمع ... وتطبيق مبدا الشفقه والتراحم ... فكان امير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام ) يتفقد احوال الناس متنكرا دون ان يراه احد ... وهذا مما يدل على انه يريد ان يجسد محتوى الانسانيه الرائعه بعيدا عن المراءات .... فيا ليت ان نقتدي بمبادئ هذه الشخصيه العظيمه ... فنكون قد وفقنا في خدمة هذا المبدا العظيم ....... مبدا الانسانيه .........
    بقلم ... علاء السعد 2014
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X