بسم الله الرحمن الرحيم
[...رُوَيْداً يُسْفِرُ الظَّلَامُ كَأَنْ قَدْ وَرَدَتِ الْأَظْعَانُ يُوشِكُ مَنْ أَسْرَعَ أَنْ يَلْحَقَ ...]


شرح النهج لابن ابي الحديد 16 / 91
[ قوله رويدا يسفر الظلام إلى آخر الفصل ثلاثة أمثال محركة لمن عنده استعداد ، واستقرأني أبو الفرج محمد بن عباد رحمه الله وأنا يومئذ حدث هذه الوصية فقرأتها عليه من حفظي فلما وصلت إلى هذا الموضع صاح صيحة شديدة وسقط وكان جبارا قاسي القلب ].


اقول :
رويدا : مهلا .
يسفر : يكشف .
الاظعان : جمع ظعينة وهو الهودج الذي تركب فيه المرأة .