إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سأخرج وأدعو للحجاب؟!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صادق مهدي حسن
    رد
    ومن أحسن قولا ممن دعى إلى الله..
    وفقتم وبوركتم

    اترك تعليق:


  • المستغيثه بالحجه
    رد

    سقاكم الله من رحيقه المختوم ومن حوض الكوثر
    وكما قلت كثير ممن تناولوا الدعوة للحجاب لكن كيف هي الدعوة
    هي الأهم لتأثير ها على النفوس
    قبل فتره شاهدت مصممه حجابات (حسب وصفها ) انها تدعو للحجاب من خلال تجميله اكثر لمفاتن المرأه فأين الحجاب اهو مجرد رداء يغطي الشعر فقط ام ماذا ؟
    ياليت كان النساء يعرفن الحجاب الحقيقي ويقتنعن به مثلما كانت هذه المصممة مقتنعه تماماً بفكرتها ونظرتها المتخلفة والمحدوده لاسرار الحجاب

    اترك تعليق:


  • خادمة الساقي
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم


    بوركت الايادي للعزيزة الفاضلة "رحيق الزكية"

    ونقاط مهمةجدا ذكرتيها عن الحجاب الذي هوتاج وعز وفخر المراة في حياتها

    وحتى بعد مماتها الى ان يكون شفيعها في الجنان ويدخلها لرضا الغفور الرحمن

    لكن تحتاج المراة بهذا الموضوع الشائك الى قناعة كبيرة جدا بان الحجاب وجد للحفاظ عليها


    لكي تكون قناعتها حاجزا دون ارتكاب اي عمل يخالف هذه القناعة التي تغلغلت للروح والعقل والقلب

    لتكون سلوكا ومنهجا لها وليس مجرد شعارات .....


    انتظر المزيدمن
    ابداعك معنا .....








    اترك تعليق:


  • متيمة العباس
    رد
    نعم أختي الغالية (( رحيق الزكية )) أفضل البدايات في كل عمل تبليغي

    هو تطبيق حديث الإمام الصادق عليه السلام :

    كونوا دُعاةً لنا بغير ألسنتكم

    كثيرات هنّ اللواتي يتأثرن بما يشاهدن أكثر مما يُقال لهن

    والحجاب بالمفهوم المعنوي هو للسمع والبصر واللسان والفؤاد

    فالمحجبة مسؤوليتها أكبر من كل علماء الدين ,

    لإن رجل الدين يعظ الناس بلسانه ,

    والمحجبة العفيفة اللسان الحسنة الأخلاق السليمة الفؤاد ستكون

    أكبر واعظة , لإن الكثيرات يرفضن الحجاب متعللات بالقول:

    ((الإيمان بالقلب وكثير من السافرات أحسن من مية محجبة , حسب تعبيرهن ما نفع الحجاب والمحجبات يغتبن بعضهن ويؤذين الآخرين ويكذبن ووو,,,,, وكثير من الإتهامات التي تثرمى بها المحجبات نتيجة بعض الأخطاء التي تصدر من المحجبات ))

    عصمنا الله وجميع المحجبات وجميع المؤمنين والمؤمنات ,

    وسلمت أناملكِ عزيزتي

    سقاكِ الله من رحيق الزكية ختامه مسك


    اترك تعليق:


  • خادم أبي الفضل
    رد
    ماشاء الله لاقوة الا بالله

    بورك فيكم على نقل هذه النقاط المباركة

    ومن جملة الافكار المثمرة والوسائل التي لاحظت اثرها في المجتمع

    هو ان تُطرح القصص الواقعية التي حدثت مع المتبرجات والغير ملتزمات بالحجاب وكيف كانت عواقب المتبرجات

    وما هي الحوادث التي تدمي القلب التي تعرضن لها من اعتداء وتحرش واغتصاب ...!

    فإن الانسان حينما يسمع بنتائج تصرفات غيره سيتأثر ويتحرك واعظه الباطني ليؤنبه على ذنبه

    وكما قيل السعيد من وعظ بغيره ...

    اترك تعليق:


  • رحيق الزكية
    كتب موضوع سأخرج وأدعو للحجاب؟!

    سأخرج وأدعو للحجاب؟!

    سأخرج وأدعو للحجاب

    الحجاب؛ من المواضيع المهمة التي تشغل الرساليين، وبالرغم من كل الدعوات والمقالات والحملات التي قامت من أجل الدعوة الى الحجاب ألا انه لم يتطرق احد إلى وضع خطة عملية للأخوات المؤمنات من أجل توضيح كيفية الدعوة ؟ وما هي أفضل طريقة لأقناع المقابل ؟
    فنحن في عصر السرعة وقصة الحلوى المكشوفة والحلوى المغطاة لم تعد تأتي ثمارها فلابد من تجديد الأفكار ووضع خطة تتلاءم مع روح العصر وتحاكي الشيب والشباب الجاهل والمتعلم على حد سواء وعن سابق تجربة أقدم للأخوات اللاتي يشعرنّ بمسؤولية اتجاه الحجاب ويعملنّ جاهداً للحفاظ عليه (مظهر وجوهر) بعض الأفكار لعلها ترسم لهنّ طريق او تنبثق منها أفكار أكثر عملية:

    1- اجعلي من نفسك تطبيقاً عملياً لقول الأمام الصادق (عليه السلام ) : {كونوا لنا دعاة صامتين . السلوك قبل الكلام . كونوا زينا لنا ولا تكونوا شينا علينا } أي مثل أعلى في الالتزام الأخلاقي.

    2- اجعلي كل من سكناتك ...حركاتك ...خطواتك ...وأنتي تسيرين في الطريق دعوة للحشمة والعفاف .

    3- ازرعي الثقة بينك و بين مجتمعك الذي تعيشين فيه سواء كنتِ مدرسه .. طبيبه .. مهندسة أو ربة منزل ذاهبة إلى السوق؛ ثقة بقوة المرأة المحجبة لا لأنها طبيبه او مدرسة بل لأنها محجبة ملتزمة.

    4- ليكن الكلام آخر خطوة تستخدمينها في دعوتك؛ وكوني على حذر ولا تكوني مصرة على النجاح من أول محاولة.

    5- لا تستخدمين أسلوب الأمر والنهي او الصوت المرتفع كمعلم مع الأطفال فهذا يؤدي إلى ابتعاد المقابل ونفورهم عنك .

    6- حصني نفسك بثقافة الحجاب فقهياً..عقائدياً..وأخلاقياً؛ واستخلصي منها حسب ثقافة المجتمع الذي تكونين فيه.

    7- أذا كان في مجتمعك نساء من مذهب أو دين أخر فلا تتركيهن؛ وأسأليهن هل كانت مريم العذراء سافرة ؟ أو هل كنّ نساء النبي صلى الله عليه ةآله وسلم متبرجات؟!

    8- إياك والتعامل مع المجتمع غير الملتزم دينياً من منطق ضعف أو خجل من الحجاب وأن أستهزئ بك , بل العكس تماما وتذكري موقف السيدة زينب روحي فداها في مجلس يزيد وابن زياد لعنهم الله.

    9- أذا كان في جاراتك من لا تلتزم بالحجاب الشرعي؛ أقيمي في دارك مجلس عزاء بأسم الزهراء عليها السلام واتفقي مع الخطيبة مقدماً ان تجعل المحاضرة عن آداب الحجاب الشرعي وسلبيات الوقوف في الشارع او الجلوس على باب الدار.

    10- كوني واثقة من خطواتك أنك حلى حق وهذا واجبك وليس فضل منك في دعوة أخواتك الى الحجاب لأنه من باب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر .. وأنك على خطى الزهراء سلام الله عليها مهما كانت ردة فعل المجتمع أتجاهك.

    منقول بتصرف لــ منية الزهراء

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X