إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الاصطلاحات الفقهية في الرسائل العملية - حرف الواو

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • م.القريشي
    رد
    اخي ابو قاسم شكرا لمروركم الكريم
    جعلكم الله من المتفقهين في دين الله
    بارك الله فيكم

    اترك تعليق:


  • ابو قاسم الشبكي
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وفقكم الله وجعلها في ميزان حسناتكم

    اترك تعليق:


  • الاصطلاحات الفقهية في الرسائل العملية - حرف الواو

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الواجب‌ :
    أقسام‌ : ‌-‌ المعلق‌ : ‌أن‌ تكون‌ فعلية الوجوب‌ سابقة زمانا ‌علي‌ فعلية الواجب‌ ‌-‌ المنجز : ‌أن‌ تكون‌ فعلية الوجوب‌ مقارنة زمانا لفعلية الواجب‌ كالصلاة ‌بعد‌ دخول‌ وقتها ‌-‌ المضيق‌ : ‌ما ‌?ان‌ فعله‌ مساويا لوقته‌ كالصوم‌ بلا زيادة و ‌لا‌ نقصان‌ ‌-‌ المشروط : ‌أن‌ يتوقف‌ وجوبه‌ ‌علي‌ ‌شيء‌ ‌-‌ المطلق‌ : ‌أن‌ ‌ي?ون‌ وجوب‌ الواجب‌ ‌غير‌ متوقف‌ ‌علي‌ حصول‌ ‌شيء‌ آخر و ‌إن‌ توقف‌ وجوده‌ خارجا ‌علي‌ ‌ذل?‌ الشي‌ء ‌-‌ التعييني‌ : ‌ما تعلق‌ ‌به‌ الطلب‌ بخصوصه‌ و ‌ليس‌ ‌له‌ عدل‌ ‌-‌ التخييري‌ : ‌ما ‌?ان‌ ‌له‌ عدل‌ و بديل‌ ‌في‌ عرضه‌ ‌-‌ العيني‌ : ‌ما تعلق‌ بفعل‌ المكلف‌ و ‌لا‌ يسقط بفعل‌ الغير ‌-‌ الكفائي‌ : المطلوب‌ ‌فيه‌ وجود الفعل‌ ‌من‌ أي‌ مكلف‌
      ‌?ان‌، فإذا قام‌ ‌به‌ واحد سقط ‌عن‌ الجميع‌ و إلا عوقب‌ الجميع‌ ‌-‌ الفوري‌ : ‌ما ‌لا‌ ‌يجوز‌ تأخيره‌ ‌عن‌ أول‌ زمانه‌ ‌-‌ الموسع‌ : ‌ما ‌يجوز‌ تأخيره‌ ‌عن‌ أول‌ زمانه‌ و فعله‌ ‌في‌ الزمان‌ الآخر انظر أصول‌ المظفر : ج‌ 1‌-‌ تقسيمات‌ الواجب‌ و ‌غيره‌ ‌من‌ الكتب‌ الأصولية

    الواصلة :
    ‌التي‌ تصل‌ شعر المرأة بشعر امرأة غيرها و قيل‌ ‌التي‌ تقود النساء ‌إلي‌ الرجال‌ المكاسب‌ ص‌ 21

    الواشرة :
    ‌التي‌ تشر أسنان‌ المرأة و تفلجها و تحددها المكاسب‌ ص‌ 21

    الوتيرة :
    و‌هي‌ ركعتان‌ ‌من‌ جلوس‌ يتنفل‌ بهما ‌بعد‌ صلاة العشاء
    انظر اللمعة ج‌ 1 ص‌ 74‌-‌ 75 ‌قال‌ : وركعتان‌ ‌من‌ جلوس‌ للعشاء بعده‌ تعدان‌ بركعة تسمي‌ بالوتيرة التحرير‌-‌ أول‌ ‌الصلاة‌

    الوتر :
    آخر صلاة ‌من‌ نافلة الليل‌ و‌هي‌ ركعة واحدة، القنوت‌ ‌فيها‌ ‌قبل‌ الركوع‌ راجع‌ التحرير‌-‌ أول‌ ‌الصلاة‌

    وادي‌ محسر :
    و‌هو‌ واد معترض‌ الطريق‌ ‌بين‌ جمع‌ ومني‌ و‌هو‌ ‌إلي‌ مني‌ أقرب‌ و‌هو‌ حد ‌من‌ حدودها المجمع‌

    وجف‌ الفرس‌ والبعير :
    عدا وقولهم‌ ‌ما حصل‌ بإيجاف‌ أي‌ بأعمال‌ الخيل‌ والركاب‌ ‌في‌ تحصيله‌ المصباح‌

    الوجر :
    الرجل‌ ‌إذا‌ شرب‌ الماء كارها فهو التوجر والتكاره‌، وجرته‌ الدواء وجرا جعلته‌ ‌في‌ ‌فيه‌ لسان‌ العرب‌
    الوجاء : ‌في‌ معني‌ الخصاء الوجاء وهو‌ رض‌ الخصيتين‌ بحيث‌ تبطل‌ قوتهما اللمعة : ج‌ 2 ص‌ 106


    الودجان‌ :
    راجع‌ الأوداج‌
    الودي‌ : البلل‌ اللزج‌ ‌ألذي‌ يخرج‌ ‌من‌ الذكر ‌بعد‌ البول‌
    المجمع‌

    الوذي‌ :
    ماء يخرج‌ عقيب‌ الإنزال‌ المجمع‌

    الورد : ‌
    هو‌ ‌ما يداوم‌ ‌عليه‌ العبد ‌من‌ الأذكار كذكر سبحان‌ الله‌ ‌عن‌ ‌بعض‌ الفقهاء
    و‌قال‌ ‌في‌ دعاء كميل‌ : ‌حتي‌ تكون‌ أعمالي‌ وأورادي‌ كلها وردا واحدا وحالي‌ ‌في‌ خدمتك‌ سرمدا
    و‌هو‌ الجزء ‌من‌ القرآن‌ يقوم‌ ‌به‌ الإنسان‌ ‌?ل‌ ليلة، و‌هو‌ الوظيفة ‌من‌ القراءة ونحو ‌ذل?‌ أقرب‌ الموارد
    و‌هو‌ الجزء ‌من‌ الليل‌ ‌ي?ون‌ ‌علي‌ الرجل‌ يصليه‌
    اللسان‌ ‌قال‌ : و يعول‌ ‌في‌ الوقت‌ ‌علي‌ الظن‌ المستند ‌إلي‌ ورد بصنعة ‌أو‌ درس‌ و نحوهما اللمعة ج‌ 1 ص‌ 82

    الورشان‌ :
    ‌أنه‌ ذكر القماري‌ المصباح‌
    بفتح‌ الواو والراء، وعن‌ المصنف‌ إنه‌ الحمام‌ الأبيض‌
    الأطعمة ‌من‌ اللمعة الحجرية : ج‌ 2 ص‌ 275

    الورشو :
    ‌هو‌ الستيل‌ ‌قال‌ اليزدي‌ : و‌كذا‌ الفضة المسماة بالورشو فإنها ليست‌ فضة ‌بل‌ ‌هي‌ صفر أبيض‌ العروة ‌في‌ الأواني‌


    الورع‌ :
    أنواع‌ : ‌-‌ ورع‌ التائبين‌ : و‌هو‌ ‌ما يخرج‌ المكلف‌ ‌به‌ ‌عن‌ الفسق‌ ‌-‌ ورع‌ الصالحين‌ : وهو‌ ‌ما يخرج‌ المكلف‌ ‌به‌ ‌عن‌ الشبهات‌ ‌-‌ ورع‌ المتقين‌ : وهو‌ ترك‌ الحلال‌ ‌ألذي‌ يتخوف‌ ‌منه‌ الانجرار ‌إلي‌ الحرام‌ ‌-‌ ورع‌ الصديقين‌ : وهو‌ الإعراض‌ ‌عن‌ ‌غير‌ الله‌ أنظر الكل‌ ‌في‌ المجمع‌ ومثله‌ ‌في‌ جامع‌ السعادات‌ ج‌ 2 ص‌ 185

    الورس‌ :
    نبت‌ أصفر يزرع‌ باليمن‌ ويصبغ‌ ‌به‌ المصباح‌
    الورس‌ ‌شيء‌ أحمر قان‌ يشبه‌ سحيق‌ الزعفران‌ بنقل‌ المجمع‌ ‌عن‌ القانون‌

    الوزنة :
    مائة كيلو ‌في‌ العرف‌ العراقي‌

    الوزغ‌ :
    حيوان‌ صغير يعيش‌ ‌في‌ البيوت‌ يميل‌ لونه‌ ‌إلي‌ البرص‌ قيل‌ إنه‌ ‌من‌ المشبهات‌ بالمسوخات‌
    يسمي‌ ‌في‌ لبنان‌ والعراق‌ أبو بريص معروف‌
    الوزغ‌ سام‌ أبرص‌ المصباح‌ ‌عن‌ الأزهري‌

    ألوسق‌ :
    ستون‌ صاعا، حمل‌ بعير المصباح‌

    الوشم‌ :
    وشمت‌ المرأة يدها وشما غرزتها بإبرة ‌ثم‌ ذرت‌ عليها النؤر ويسمي‌ النيلج‌ وهو‌ دخان‌ الشحم‌ ‌حتي‌ يخضر
    المصباح‌ راجع‌ المكاسب‌ ص‌ 21

    الوصي‌ :
    المنفذ للوصية العهدية ‌قال‌ : ‌نعم‌ ‌لو‌ عين‌ وصيا لتنفيذها «الوصية العهدية»
    التحرير‌-‌ الوصية


    الوضع‌ الفلكي‌ :
    نتيجة حركة الكواكب‌ السيارة الدائرة حول‌ الشمس‌ فينتج‌ الليل‌ والنهار والفصول‌ الأربعة
    والأحكام‌ الفلكية عبارة ‌عن‌ ‌الحكم‌ بموت‌ فلان‌ ‌أو‌ غناه‌ ‌أو‌ ‌غير‌ ‌ذل?‌ نتيجة الاقتراب‌ ‌أو‌ الابتعاد ‌من‌ بعضها البعض‌
    راجع‌ حاشية كلانتر ‌علي‌ المكاسب‌ ج‌ 2 ص‌ 280

    الوطب‌ :
    سقاء اللبن‌ وهو‌ جلد الجذع‌ فما فوقه‌ أقرب‌ الموارد
    واللسان‌

    الوطن‌ :
    الوطن‌ الفعلي‌ : ‌هو‌ الأصل‌ ومسقط الرأس‌ ‌أو‌ المستجد و‌هو‌ ‌ما اتخذه‌ مقرا ‌له‌ دائما
    الوطن‌ الشرعي‌ : مختلف‌ ‌فيه‌ ‌في‌ كونه‌ بحكم‌ الوطن‌ الفعلي‌ أم‌ ‌لا‌، و ‌هو‌ الوطن‌ الأصلي‌ ‌ألذي‌ ‌?ان‌ ‌له‌ ‌فيه‌ ملك‌ ‌أو‌ المستجد و ‌قد‌ سكن‌ فيما تملكه‌ ‌فيه‌ ستة أشهر ‌بعد‌ اتخاذه‌ وطنا دائما التحرير قواطع‌ السفر

    الوفق‌ :
    ‌-‌ راجع‌ النوع‌ الرابع‌ ‌من‌ الكسران‌‌-‌

    الوقف‌ التحريري‌ :
    ‌قال‌ : بخلاف‌ المسجد لخروجه‌ «‌عن‌ ملكه‌» بالوقف‌ ‌علي‌ وجه‌ فك‌ الملك‌ كالتحرير اللمعة الحجرية : ج‌ 1 ص‌ 303 و 304 ‌قال‌ : ‌?ما‌ ‌لا‌ ينبغي‌ الريب‌ ‌في‌ ‌أن‌ الوقف‌ ‌علي‌ الجهات‌ العامة كالمساجد و المشاهد ‌لا‌ يملكها أحد ‌بل‌ ‌هو‌ فك‌ الملك‌ التحرير : ‌في‌ بحث‌ الوقف‌ ‌مسأله‌ 67
    و‌بعد‌ مراجعة ‌ما ‌قبل‌ عبارة اللمعة يفهم‌ ‌أن‌ المراد ‌من‌ التحريري‌ ‌أن‌ الوقف‌ ‌لا‌ يرجع‌ ‌بعد‌ خراب‌ القرية ‌التي‌ بني‌ ‌فيها‌ ‌إلي‌ ملك‌ الواقف‌ ‌أو‌ ورثته‌


    الوقوف‌ ‌في‌ عرفات‌ :
    مطلق‌ الكون‌ ‌في‌ ‌ذل?‌ المكان‌ الشريف‌ ‌من‌ ‌غير‌ فرق‌ ‌بين‌
    المزدلفة : الركوب‌ و‌غيره‌ والمشي‌ وعدمه‌ تحرير الوسيلة : كتاب‌ الحج‌

    وقصا :
    راجع‌ لفظة «عفو»

    الوكار :
    شراء البيت‌ والدار، ‌?ما‌ ‌في‌ الحديث‌ ‌لا‌ وليمة إلا ‌في‌ وكار المجمع‌

    الولوغ‌ :
    ولغ‌ الكلب‌ ‌في‌ الإناء ‌إذا‌ شرب‌ ‌فيه‌ بأطراف‌ لسانه‌
    و‌قال‌ : ويقال‌ الولوغ‌ شرب‌ الكلب‌ ‌من‌ الإناء بلسانه‌ ‌أو‌ لطعه‌ ‌له‌ وأكثر ‌ما ‌ي?ون‌ ‌في‌ السباع‌ المجمع‌
    الولغ‌ شرب‌ السباع‌ بألسنتها، وولغ‌ الكلب‌ ‌في‌ الإناء أي‌ شرب‌ ‌فيه‌ بأطراف‌ لسانه‌ لسان‌ العرب‌

    الولود :
    ‌ما ‌من‌ شأنها ‌ذل?‌ بأن‌ ‌لا‌ تكون‌ صغيرة ولا‌ يائسة و‌لا‌ ‌في‌ مزاجها ‌ما يدل‌ ‌علي‌ عقمها كعدم‌ الحيض‌ المسالك‌ ج‌ 1 ص‌ 431

    ولاية الفقيه‌ العامة :
    ‌في‌ عصر غيبة ولي‌ الأمر وسلطان‌ العصر عجل‌ الله‌ فرجه‌ الشريف‌ يقوم‌ نوابه‌ العامة وهم‌ الفقهاء الجامعون‌ لشرائط الفتوي‌ والقضاء مقامه‌ ‌في‌ إجراء السياسات‌ وسائر ‌ما للإمام‌ ع‌ إلا البدأة بالجهاد التحرير : الأمر بالمعروف‌

    الولاء ‌في‌ الصوم‌ :
    التتابع‌ ‌فيه‌
    والاه‌ موالاة وولاء تابعة المصباح‌

    الويل‌ :
    كلمة تقال‌ ‌عند‌ الهلكة المجمع‌
    والندبة واويلاه‌
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X