السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
*******************************
نسي الطينُ ساعةً أنّه طينٌ
وكسا الخزُّ جسمَه فتباهى
يا أخي لا تَمِل بوجهك عني
أنت لم تصنع الحرير الذي تلبس
أنت لا تأكل النضار إذا جعتَ
أنت في البردة الموشّاة مثلي
لك في عالم النهار أمانٍ
ولقلبي كما لقلبك أحلام
أأمانيّ كلّها للتلاشي
أأماني كلّها من ترابٍ
لا فهذي وتلك تأتي وتمضي
أيّها المزدهي إذا مسّك السقم
وإذا راعك الحبيب بهجرٍ
أنت مثلي يهشّ وجهُك للنُّعمى
قمرٌ واحد يطلّ علينا
إن يكن مشرقاً لعينيك إنّي
النجوم التي تراها أراها
أنت مثلي من الثرى وإليه
حقيرٌ فصال تيهاً وعربدْ
وحوى المالَ كيسُه فتمرّد
ما أنا فحمة ولا أنت فرقد
ولا اللؤلؤ الذي تتقلّد
ولا تشرب الجمان المنضّد
في كسائي الرديم تشقى وتسعد
ورؤى والظلام فوقك محتد
حسانٌ فإنّه غير جلمد
وأمانيك للخلود المؤكّد
وأمانيك كلّها من عسجد
كذويها وأيّ شيء يؤبّد
ألا تشتكي ألا تتنهّد؟
ودعتك الشكوى ألا تتوجّد؟
وفي حالة المصيبة يكمد
وعلى الكوخ والبناء الموطّد
لا أراه من كُوة الكوخ أسود
حين تخفى وعندما تتوقّد
فلماذا يا صاحبي اِلتيه والصد؟
* * ************************