إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الــخــــــــــــــــــوف الــمحمــــــــــــــــــود………

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الــخــــــــــــــــــوف الــمحمــــــــــــــــــود………

    كل المخاوف تربك الحسابات وتؤرق المضاجع بلا هوادة ..

    وتترك النفس بين كرٍ وفر بين مدٍ وجزر ..

    الا خوفٌ واحد يصنع منك انساناً بمعنى كلمة انسان ..

    ويمنحك جائزة كبرى لم تكن يوماً لتتوقعها ..

    ( ولمن خاف مقام ربه جنّتان )
    التعديل الأخير تم بواسطة التقي; الساعة 25-02-2015, 03:37 PM.

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة السهلاني مشاهدة المشاركة
    كل المخاوف تربك الحسابات وتؤرق المضاجع بلا هوادة ..

    وتترك النفس بين كرٍ وفر بين مدٍ وجزر ..

    الا خوفٌ واحد يصنع منك انساناً بمعنى كلمة انسان ..

    ويمنحك جائزة كبرى لم تكن يوماً لتتوقعها ..

    ( ولمن خاف مقام ربه جنّتان )



    (ولمن خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى ...فإن الجنة هي المآوى)
    رزقكم الله تعالى رحمة ورضوان وأسكنكم
    أعلى الجنان
    التعديل الأخير تم بواسطة التقي; الساعة 25-02-2015, 03:38 PM.

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة
      (ولمن خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى ...فإن الجنة هي المآوى)
      رزقكم الله تعالى رحمة ورضوان وأسكنكم
      أعلى الجنان
      اللهم اجعلنا نخافك كأنّا نراك واذقنا حلاوة ودك وعطفك ..

      انار الله دربكم بالخيرات وحباكم بالسعادة والبركات ..

      تعليق


      • #4
        اللهم صلي على محمد وآل محمد
        بورك قلمك أخي العزيز وزرقك الله التوفيق الدائم
        يقول الإمام علي (عليه السلام ) : «
        إنّ استطعتم أن يشتدَّ خوفكم من اللّه وأن يحسن ظنّكم به ، فاجمعوا بينهما ، فإنّ العبد إنّما يكون حسن ظنّه بربّه على قدر خوفه من ربّه ، وإنّ أحسن الناس ظنّا باللّه أشدهم خوفا للّه »
        (الخـفــاجــي)


        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة الخفاجي14 مشاهدة المشاركة
          اللهم صلي على محمد وآل محمد
          بورك قلمك أخي العزيز وزرقك الله التوفيق الدائم
          يقول الإمام علي (عليه السلام ) : «
          إنّ استطعتم أن يشتدَّ خوفكم من اللّه وأن يحسن ظنّكم به ، فاجمعوا بينهما ، فإنّ العبد إنّما يكون حسن ظنّه بربّه على قدر خوفه من ربّه ، وإنّ أحسن الناس ظنّا باللّه أشدهم خوفا للّه »
          ما شاء الله تبارك الله

          سلمتَ على ما اضفت سيدي الكريم ..

          فما اروع كلام مولانا امير المؤمنين وما اعذب تلك المفردات المتقنة ..

          سلمكم ربي ووفقكم ..


          تعليق


          • #6

            هو ذا مايمنع الانسان من رغبات ومحارم عدة

            خشية وخوف بها تستقيم الحياة لانها من واهب النعم كلها

            افلا نكون عبادا شاكرين وحامدين ومن ربنا خائفين وجلين ...!!!


            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X