إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كوني صديقتي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كوني صديقتي

    كوني صَدِيقَتِي
    حكايتي اليوم عن بنتٍ مؤدبة..
    قد ضربتْ في العفةِ أروعَ الأمثال..
    قالت: كنتُ أنوي أنْ ابدأَ نوافِلي..
    وإذا بجُنحِ الليلِ قد رنَّ جوالي..
    قالت: مَن أنتَ في هذا الليل محدّثي؟
    قال: معجبٌ فهلّا أجبتي سؤالي..
    قال: إنّ المُنى أنْ تكوني صديقَتِي..
    فننعم معاً برفقةٍ ووصالِ..
    قالت: إنّ ما ترجوه منّي محرمٌ..
    بنصٍّ في الكتابِ عن هذا المقالِ..
    (ولا متّخِذَاتِ أخدانٍ) وأنّني..
    أعوذُ بالرحمنِ مِن شركِ الضَّلالِ..
    فكيفَ بعدَ الحقِّ أجحدُ خالقِي..
    فأسلكُ دربَ الخطيئةِ والأرذالِ..
    قال: إنّ العمرَ قصيرةٌ أيامُهُ..
    ومُتعتي فيهِ بلذَّةٍ وجَمالِ..
    قالت: إنَّ السعيدَ مَن عاشَ حلالَها..
    وليس أجمل من حياةٍ بحلالِ..
    واتّقِ الجبارَ وكُنْ صاحبَ غيرةٍ..
    فإنها واللهِ من شِيمِ الرّجالِ..
    وثَوبي الحياءُ من اللهِ يصونَنيِ..
    وقُدوتِي الزهراءُ سيّدةُ الجلالِ..
    فليسَ الصوابُ أنْ أخونَ عقيدتِي..
    ووالدَيَّ وربّي صاحبَ الأفضالِ..
    قال: إنّي الآن من أفعالي معتذرٌ..
    ولمثلِ هذا فلنْ أعودَ مُحالِ..
    وأُعلنُ أني بالخُسرانِ منسحبٌ..
    فأنتِ غُصنُ طُهرٍ من شَجرِ الكَمالِ..

    ميعاد كاظم اللاوندي

    تم نشره في العدد 79 من المجلة



  • #2
    ألا ليت كل البنات مثلها
    و يا ليت كل الشباب الذي غرر بهم الشيطان مثله سريعي الهداية

    القصيدة تذكرني بموقف الأخوة من البنات اللاتي يرتدن المنتديات في بلدي
    فنظرتهم لها و كأنها فتاة لا تربية لها ... يرونها لقمة سائغة .. من السهل استدراجها
    و لكن هيهات أن تمس كرامة بنات الأجاويد هيهات و إن كن وسط قطيع من الذئاب
    و الحافظ الله

    الله يهدي الجميع للخير و الصلاح

    و يسلمو أختي الفاضلة مديرة تحرير رياض الزهراء لهذا الاختيار الرائع
    و الذي يطرح قضية في صورة شعرية سلسلة الألفاظ مفهومة المعاني

    دمت بحفظ الله و رعايته و دام عطاءك الطيب أيتها الأخت الطيبة

    احترامي و تقديري


    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق


    • #3
      سلمت يداك وطابت انفاسك الطيبة
      اختي العزيزة على هذا النشر الراقي
      :

      الملفات المرفقة

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
        كوني صَدِيقَتِي
        حكايتي اليوم عن بنتٍ مؤدبة..
        قد ضربتْ في العفةِ أروعَ الأمثال..
        قالت: كنتُ أنوي أنْ ابدأَ نوافِلي..
        وإذا بجُنحِ الليلِ قد رنَّ جوالي..
        قالت: مَن أنتَ في هذا الليل محدّثي؟
        قال: معجبٌ فهلّا أجبتي سؤالي..
        قال: إنّ المُنى أنْ تكوني صديقَتِي..
        فننعم معاً برفقةٍ ووصالِ..
        قالت: إنّ ما ترجوه منّي محرمٌ..
        بنصٍّ في الكتابِ عن هذا المقالِ..
        (ولا متّخِذَاتِ أخدانٍ) وأنّني..
        أعوذُ بالرحمنِ مِن شركِ الضَّلالِ..
        فكيفَ بعدَ الحقِّ أجحدُ خالقِي..
        فأسلكُ دربَ الخطيئةِ والأرذالِ..
        قال: إنّ العمرَ قصيرةٌ أيامُهُ..
        ومُتعتي فيهِ بلذَّةٍ وجَمالِ..
        قالت: إنَّ السعيدَ مَن عاشَ حلالَها..
        وليس أجمل من حياةٍ بحلالِ..
        واتّقِ الجبارَ وكُنْ صاحبَ غيرةٍ..
        فإنها واللهِ من شِيمِ الرّجالِ..
        وثَوبي الحياءُ من اللهِ يصونَنيِ..
        وقُدوتِي الزهراءُ سيّدةُ الجلالِ..
        فليسَ الصوابُ أنْ أخونَ عقيدتِي..
        ووالدَيَّ وربّي صاحبَ الأفضالِ..
        قال: إنّي الآن من أفعالي معتذرٌ..
        ولمثلِ هذا فلنْ أعودَ مُحالِ..
        وأُعلنُ أني بالخُسرانِ منسحبٌ..
        فأنتِ غُصنُ طُهرٍ من شَجرِ الكَمالِ..

        ميعاد كاظم اللاوندي

        تم نشره في العدد 79 من المجلة



        شكراً لنشركم الراقي
        وسلمت أناملكم أيتها العزيزة
        متألقة بكل ما تنشرين

        تعليق


        • #5
          الشكر والتقدير على الاخيار الجميل والراقي والنشر الهادف سلمت الايادي

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة صادقة مشاهدة المشاركة
            ألا ليت كل البنات مثلها
            و يا ليت كل الشباب الذي غرر بهم الشيطان مثله سريعي الهداية

            القصيدة تذكرني بموقف الأخوة من البنات اللاتي يرتدن المنتديات في بلدي
            فنظرتهم لها و كأنها فتاة لا تربية لها ... يرونها لقمة سائغة .. من السهل استدراجها
            و لكن هيهات أن تمس كرامة بنات الأجاويد هيهات و إن كن وسط قطيع من الذئاب
            و الحافظ الله

            الله يهدي الجميع للخير و الصلاح

            و يسلمو أختي الفاضلة مديرة تحرير رياض الزهراء لهذا الاختيار الرائع
            و الذي يطرح قضية في صورة شعرية سلسلة الألفاظ مفهومة المعاني

            دمت بحفظ الله و رعايته و دام عطاءك الطيب أيتها الأخت الطيبة

            احترامي و تقديري
            اللهم صل على محمد وآل محمد

            اهلا بالغالية على قلبي اختنا الفاضلة (صادقة) وحياك الله

            شكرا لك اخيتي على هذا الاطراء النابع من قلبكم الذي يحمل في طياته

            الطيبة والرقة والجمال دام مروركم الكريم ولا عدمتك اختي

            وفقك الله لكل خير
            التعديل الأخير تم بواسطة امال الفتلاوي; الساعة 14-03-2015, 10:58 AM.

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة الكهف الحصين مشاهدة المشاركة
              سلمت يداك وطابت انفاسك الطيبة
              اختي العزيزة على هذا النشر الراقي
              :

              اللهم صل على محمد وآل محمد

              اهلا بالعزيزة الغالية

              لا حرمني الله من بركة اطلالتك اختي

              شكرا لك وفقك الله لكل خير

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة
                شكراً لنشركم الراقي
                وسلمت أناملكم أيتها العزيزة
                متألقة بكل ما تنشرين
                التألق ياخذ بريقه من سنا وجودكم المبارك

                اختي الغالية ام محمد باقر

                اسأل الله ان لايحرمني هذه الاطلالة الرائعة

                وفقك الله لكل خير

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
                  الشكر والتقدير على الاخيار الجميل والراقي والنشر الهادف سلمت الايادي
                  الاخ الفاضل والقدير ابو محمد

                  الرقي تجسد في متابعتكم الدائمة

                  تواصلكم يسعدني

                  اسأل الله ان يوفقكم لكل خير اخي

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة

                    قالت: إنَّ السعيدَ مَن عاشَ حلالَها..


                    أما والله إنها أروع الكلمات .. ومركز الثقل في هذا المنشور الرائع ..
                    فلا سبيل إلى الجنة إلا هذا السبيل ...

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X