إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من مقامات الصديقة الشهيدة فاطمة الزهراء عليها السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرضا
    رد
    الأخ الفاضل ( أحمد اخلاقي )
    شكراً جزيلاُ لك هذا المرور الطيب
    فقد أسعدني تواجدك وحضورك في متصفحي
    تقبل تحياتي

    اترك تعليق:


  • احمد اخلاقي
    رد

    أخي الرضا بارك الله فيكم
    على جميل طرحكم واختياركم لنا هذا الموضوع الرائع
    نسأل الله ان يجعله في ميزان حسناتكم
    نسأل الله ان يجعلكم ممن يحضى بشفاعة فاطمة عليها السلام

    اترك تعليق:


  • الرضا
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
    مشكورين أخي ( سعيد التميمي ) لمروركم العطر وثنائكم الجميل
    قد انرتم متصفحي بحضوركم وتواجدكم المبارك
    تحياتي

    اترك تعليق:


  • سعيد التميمي
    رد
    اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسّر المستودع فيها
    مشرفنا الفاضل زرقنا الله وإياكم شفاعة الصديقة الشهيدة عليها السلام

    اترك تعليق:


  • الرضا
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة محمد باقر كربلائي مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
    هديتي لكم على حب الزهراء {عليها السلام}
    الجزء العاشر من الختمة المباركة
    هدية الى والديكم الكرام

    ا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآله الطاهرين
    أخي العزيز ( محمد باقر كربلائي)
    بارك الله فيك وشكراً
    لمروركم العطر وثنائكم الجميل
    قد انرتم متصفحي بحضوركم وتواجدكم المبارك
    وعلى هديكم القيمة
    تحياتي

    اترك تعليق:


  • الرضا
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الجياشي مشاهدة المشاركة
    أحسنتم أخي المشرف على هذا الطرح الرائع

    بارك الله تعالى هذه الجهود الطّيّبة

    تحياتي



    أخي الفاضل الجياشي شكراً لك على هذا المرور الطيب
    تقبل تحياتي

    اترك تعليق:


  • شجون فاطمة
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الرضا مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والحمد لله رب العالمين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين
    ونحن نعيش في ظلال ذكريات مصائب أم أبيها سيدة نساء العالمين
    فاطمة الزهراء عليها السلام أحببت أن ذكر :

    مقامها يوم القيامة إن أفضل مقام تعطى فاطمة يوم القيامة هو مقام الشفاعة الكبرى والذي من خلال هذه المنزلة يظهره قدر ومقام فاطمة عند الله تعالى يوم القيامة وأمام الخلائق جميعا ، فلقد وردت روايات كثيرة عند العامة والخاصة تبين مقامات الزهراء عليها السلام ومنها هذه الرواية التي وردت في تفسير فرات . . . فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله عز وجل : يا بنت حبيبي ، ما التفاتك وقد أمرت بك إلى جنتي ؟ فتقول : يا رب ! أحببت أن يعرف قدري في مثل هذا اليوم ، فيقول الله : يا بنت حبيبي ارجعي فانظري من كان في قلبه حب لك أو لأحد من ذريتك خذي بيده فأدخليه الجنة . قال أبو جعفر : - والله - يا جابر إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الردئ ، فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة يلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي ما التفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بنت حبيبي ؟ فيقولون : يا رب أحببنا أن يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم ، فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبكم لحب فاطمة ، انظروا من أطعمكم لحب فاطمة انظروا من كساكم لحب فاطمة ، انظروا من سقاكم شربة في حب فاطمة ، انظروا من رد عنكم غيبة في حب فاطمة ، خذوا بيده وأدخلوه الجنة . قال أبو جعفر : - والله - لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات ، نادوا كما قال الله تعالى : * ( فما لنا من شافعين * ولا صديق حميم ) * فيقولون : * ( فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين ) * . قال أبو جعفر : هيهات هيهات منعوا ما طلبوا * ( ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه وإنهم لكاذبون ) * .
    ​أرجو المعذرة لقد نشرت على صفحة إبني محمد باقر

    اترك تعليق:


  • محمد باقر كربلائي
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة الرضا مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والحمد لله رب العالمين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين
    ونحن نعيش في ظلال ذكريات مصائب أم أبيها سيدة نساء العالمين
    فاطمة الزهراء عليها السلام أحببت أن ذكر :

    مقامها يوم القيامة إن أفضل مقام تعطى فاطمة يوم القيامة هو مقام الشفاعة الكبرى والذي من خلال هذه المنزلة يظهره قدر ومقام فاطمة عند الله تعالى يوم القيامة وأمام الخلائق جميعا ، فلقد وردت روايات كثيرة عند العامة والخاصة تبين مقامات الزهراء عليها السلام ومنها هذه الرواية التي وردت في تفسير فرات . . . فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله عز وجل : يا بنت حبيبي ، ما التفاتك وقد أمرت بك إلى جنتي ؟ فتقول : يا رب ! أحببت أن يعرف قدري في مثل هذا اليوم ، فيقول الله : يا بنت حبيبي ارجعي فانظري من كان في قلبه حب لك أو لأحد من ذريتك خذي بيده فأدخليه الجنة . قال أبو جعفر : - والله - يا جابر إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الردئ ، فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة يلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي ما التفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بنت حبيبي ؟ فيقولون : يا رب أحببنا أن يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم ، فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبكم لحب فاطمة ، انظروا من أطعمكم لحب فاطمة انظروا من كساكم لحب فاطمة ، انظروا من سقاكم شربة في حب فاطمة ، انظروا من رد عنكم غيبة في حب فاطمة ، خذوا بيده وأدخلوه الجنة . قال أبو جعفر : - والله - لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات ، نادوا كما قال الله تعالى : * ( فما لنا من شافعين * ولا صديق حميم ) * فيقولون : * ( فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين ) * . قال أبو جعفر : هيهات هيهات منعوا ما طلبوا * ( ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه وإنهم لكاذبون ) * .


    اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
    هديتي لكم على حب الزهراء {عليها السلام}
    الجزء العاشر من الختمة المباركة
    هدية الى والديكم الكرام
    الملفات المرفقة

    اترك تعليق:


  • الجياشي
    رد
    أحسنتم أخي المشرف على هذا الطرح الرائع

    بارك الله تعالى هذه الجهود الطّيّبة

    تحياتي

    اترك تعليق:


  • من مقامات الصديقة الشهيدة فاطمة الزهراء عليها السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والحمد لله رب العالمين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين
    ونحن نعيش في ظلال ذكريات مصائب أم أبيها سيدة نساء العالمين
    فاطمة الزهراء عليها السلام أحببت أن ذكر :

    مقامها يوم القيامة إن أفضل مقام تعطى فاطمة يوم القيامة هو مقام الشفاعة الكبرى والذي من خلال هذه المنزلة يظهره قدر ومقام فاطمة عند الله تعالى يوم القيامة وأمام الخلائق جميعا ، فلقد وردت روايات كثيرة عند العامة والخاصة تبين مقامات الزهراء عليها السلام ومنها هذه الرواية التي وردت في تفسير فرات . . . فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله عز وجل : يا بنت حبيبي ، ما التفاتك وقد أمرت بك إلى جنتي ؟ فتقول : يا رب ! أحببت أن يعرف قدري في مثل هذا اليوم ، فيقول الله : يا بنت حبيبي ارجعي فانظري من كان في قلبه حب لك أو لأحد من ذريتك خذي بيده فأدخليه الجنة . قال أبو جعفر : - والله - يا جابر إنها ذلك اليوم لتلتقط شيعتها ومحبيها كما يلتقط الطير الحب الجيد من الحب الردئ ، فإذا صار شيعتها معها عند باب الجنة يلقي الله في قلوبهم أن يلتفتوا فإذا التفتوا فيقول الله عز وجل : يا أحبائي ما التفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بنت حبيبي ؟ فيقولون : يا رب أحببنا أن يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم ، فيقول الله : يا أحبائي ارجعوا وانظروا من أحبكم لحب فاطمة ، انظروا من أطعمكم لحب فاطمة انظروا من كساكم لحب فاطمة ، انظروا من سقاكم شربة في حب فاطمة ، انظروا من رد عنكم غيبة في حب فاطمة ، خذوا بيده وأدخلوه الجنة . قال أبو جعفر : - والله - لا يبقى في الناس إلا شاك أو كافر أو منافق ، فإذا صاروا بين الطبقات ، نادوا كما قال الله تعالى : * ( فما لنا من شافعين * ولا صديق حميم ) * فيقولون : * ( فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين ) * . قال أبو جعفر : هيهات هيهات منعوا ما طلبوا * ( ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه وإنهم لكاذبون ) * .
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X