إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحسن والحسين (ع) عند امهما (ع)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرضا
    رد
    الأخ الكريم ( ذاكر علي )
    بارك الله فيك وفي جهودك الطيبة
    وأسأل الله لي ولـكــم الأجر والثواب وأن تشملنا شفعاعة الصديقة الكبرى
    أم أبيها فاطــــــــمة الزهــــــــــــــراء علــــــــــــــــــيها السلام

    اترك تعليق:


  • الحسن والحسين (ع) عند امهما (ع)

    فبينا هي (أسماء بنت عميس) كذلك دخل الحسن و الحسين (ع) فقالا: "يا أسماء ما ينيم أمنا في هذه الساعة" قالت: "يا بني رسول الله (ص) ليست أمكما نائمة قد فارقت الدنيا" فوقع عليها الحسن (ع) يقبلها مرة و يقول: "يا أماه كلميني قبل أن تفارق روحي بدني" و أقبل الحسين (ع) يقبل رجلها و يقول: "يا أماه أنا ابنك الحسين كلميني قبل أن ينصدع قلبي فأموت" قالت لهما أسماء: "يا بني رسول الله انطلقا إلى أبيكما علي*فأخبراه بموت أمكما" فخرجا حتى إذا كانا قرب المسجد رفعا أصواتهما بالبكاء فابتدرهم جميع الصحابة فقالوا: "ما يبكيكما يا بني رسول الله لا أبكى الله أعينكما لعلكما نظرتما إلى موقف جدكما (ص) فبكيتما شوقا إليه" فقالا: "لا أ و ليس قد ماتت أمنا فاطمة (ع)" فوقع علي (ع) على وجهه يقول بمن العزاء يا بنت محمد كنت بك أتعزى ففيم العزاء من بعدك" ثم قال (ع): لكل اجتماع من خليلين فرقة ... و كل الذي دون الفراق قليل و إن افتقادي فاطما بعد أحمد ... دليل على أن لا يدوم خليل

    بحار الأنوار ج 43 ص 187
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X