إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مشروعيّة اللطم في كتاب الله تعالى

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صدى المهدي
    رد
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    يبارك الله بكم ع البحث المبارك

    اترك تعليق:


  • مشروعيّة اللطم في كتاب الله تعالى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كثيرا ما نسمع من اتباع السلفية انهم يشنعون على من يلطم ونسوا انه مشروع واليكم الادلة :

    لـغةً: لطم : ل ط م : اللَّطْمُ الضرب على الوجه بباطن الراحة.
    قال تعالى: (فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَــصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيم).
    معنى صكَّ لغةً: ص ك ك : صَكَّهُ ضـربه وبابه ردَّ ومنه قوله تعالى :{ فصكَّت وجهها }.



    1-تفسير الآية في كتب أهل السنّة

    قال الطبـري في تفسيره :
    "عن ابن سابط، قوله ( فَصَكَّتْ وَجْهَهَا ) قال: قالت هكذا، وضرب سفيان بيده على جبهته.
    قال: [حد]ثنا مهران، عن سفيان ( فَصَكَّتْ وَجْهَهَا ) وضعت يدها على جبهتها تعجبا، والصكّ عند العرب: هو الضرب. وقد قيل: إن صكها وجهها، أن جمعت أصابعها، فضــربت بها جبهتها".
    قال البغوي في تفسيره:
    " قال ابن عباس : لطمت وجهها . وقال الآخرون : جمعت أصابعها فضربت جبينها تعجبا ، كعادة النساء إذا أنكرن شيئا ، وأصل الصك : ضرب الشيء بالشيء العريض".


    *ايــرادٌ وجوابـه:
    يقول المخالف: إنّ القصص المذكورة في القران الكريم العبرة فيها تخص أصحاب ذلك الزمان، فلا يمكن لنا ان نقلد بالفعل زوجة النبي عندما لطمت وجهها. فماذا تقولون؟

    -قـلنا في مقام الإجابة متسائلين: ما هو المانع من الاعتبار منها؟!
    إن قالوا: إنّ هذه القصص تخص العبرة منها اصحابها فقط، ثبت أنّ الله انزلها في القرآن الكريم ولأمة النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) لــغواً منه وعبثاً، والتالي باطل فالمقدم مثله بالبطلان، فحاشاه سبحانه من العبثية واللغو فهو الحكيم.
    وحتماً هو تعالى أنزلها في القرآن لحكمةٍ هو قاصدها، متحققة غايته منها.


    2-تفسير الآية في كتب الشيعة

    قال العلاّمة الطباطبائي –قدس سره- في تفسيره المشهور بالميزان:
    "و الصك الـــضرب باعتماد شديد. انتهى.
    والمعنى: فأقبلت امرأة إبراهيم (عليه السلام) - لما سمعت البشارة - في ضجة و صياح فــلطمت وجهها و قالت: أنا عجوز عقيم فكيف ألد؟ أو المعنى هل عجوز عقيم تلد غلاما؟
    و قيل: المراد بالصرة الجماعة و أنها جاءت إليهم في جماعة فصكت وجهها و قالت ما قالت، و المعنى الأول أوفق للسياق."
    اذاً صكّـت يعني ضربَت وجهها.





    مشروعية اللطم في كتب أبناء العامة:

    عن ‏يحيى بن عباد بن عبد الله ابن الزبير ‏،عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عباد ،‏ ‏قال:ســمعت ‏ ‏عــائشة تقول ‏: ‏مـــات رسول الله ‏(ص[صلى الله عليه وآله]) ‏ ‏بين ‏ ‏سحري ‏ ‏ونحري‏، ‏وفي ‏ ‏دولتي ‏ ‏لم أظلم فيه أحدا فمن ‏سفهي ‌‏وحداثة سني ‏ ‏أن رسول الله ‏ ‏قبض ‏ ‏وهو في حجري، ثم وضعت رأسه على وسادة وقمت ‏ ‏ألـــتدم ‏ ‏مع النساء واضــرب وجـهي(1).



    مشروعية اللطم في كتب الشيعة الامامية:

    إن اللطم على مصائب أهل البيت (عليهم السلام) لم يرد النهي عنه، لذا عدّ جائــزاً وفقاً لأصالة الإباحة؛ طالما لــم يرتب ضررا.
    ___________


    (1) صحيح البخاري, ح1294,وصحيح مسلم, ح 103.


عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X