السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
اما ما هي أقرب العلامات للظهور المقدس ؟
عن أبي بصير قال : سمعت أبا عبد الله يعني الإمام الصادق (عليه السلام) قال( من يضمن لي موت عبد الله أضمن له القائم . ثم قال: إذا مات عبد الله لم يجتمع الناس بعده على أحد ولم يتناهَ هذا الأمر دون صاحبكم أن شاء الله ويذهب ملك السنين ويصير ملك الشهور والأيام . فقلت : يطول ذلك ؟ قال كلا( البحار 52 / 210 ) غيبة الشيخ ص 286 وغيبة النعماني ص 147 والارشاد ص 339).
وقد ملك الحجاز عبد الله وها هو قد مات وقد اختلفت العائلة من بعده في الحكم وان لم يكن يصرح بذلك في الاعلام لكن الاخبار تتسرب من هنا وهناك انه يوجد انقسامات في العائلة المالكة تنبيء ان الخلافات عميقة وخطرة قد تصل الى حد الاقتتال وهذا ما أشار اليه الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم بحديثه حيث ورد
عنه صلى الله عليه واله وسلم انه قال( يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصل إلى واحد منهم ثم تقبل الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ثم ذكر شيئا فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله المهدي ) الفتن لابن حماد
ونخرج من الحديثين بان علامات الفرج للمؤمنين هي في القائم والرايات السود فهل هناك يا ترى ثمة علاقة بين القائم والرايات السود ؟ هذا ما سنعرفه من خلال هذا البحث
عن أبي جعفر محمّد بن علي عليهما السلام ـ قال: سئل أمير المؤمنين عليه السلام عن قوله تعالى فاختلف الاَحزاب من بينهم فقال: انتظروا الفرج من ثلاث. فقيل: يا أمير المؤمنين وما هنَّ؟ فقال: اختلاف أهل الشام بينهم والرَّايات السود من خراسان والفزعة في شهر رمضان. فقيل: وما الفزعة في شهر رمضان؟ فقال: أو ما سمعتم قول اللّه عزَّ وجلَّ في القرآن: إن نشأ ننزِّل عليهم من السماء آية فظلّت أعناقهم لها خاضعين هي آية تخرج الفتاة من خدرها وتوقظ النائم وتفزع اليقظان غيبة النعماني: 249ـ 250
وقد ظهرت ثلاث رايات بالشام داعش وجبهة النصرة والجيش الحر فأين يا ترى اصحاب الرايات السود وما علاقتها بالقائم
ورد في مخطوطة ابن حماد ص82: ( وتقبل خيل السفياني كالليل والسيل فلا تمر بشيء إلا أهلكته وهدمته حتى يدخلون الكوفة فيقتلون شيعة آل محمد ثم يطلبون أهل خراسان في كل وجه . فيخرج أهل خراسان في طلب المهدي فيدعون له وينصرونه).
الرايات السود تخرج من خراسان تدعوا الى الامام المهدي عليه السلام وتنصره ولكن هنا يأتي السؤال من هو صاحب الرايات السود التي تدعوا للإمام المهدي عليه السلام ومتى سيكون وقت خروجها ؟
الدعوة الى ال محمد تسبق خروج الرايات الثلاث في الشام
عن عمار ابن ياسر أنه قال: ويظهر ثلاثة نفر بالشام كلهم يطلب الملك رجل أبقع ورجل أصهب ورجل من أهل بيت أبي سفيان يخرج في كلب ويحضر الناس بدمشق ويخرج أهل الغرب إلى مصر. فإذا دخلوا فتلك أمارة السفياني ويخرج قبل ذلك من يدعو لآل محمد عليهم السلام بحار الانوار ج52
فأين الداعي الى ال محمد صلى الله عليه واله وسلم تسليما وما هي دعوته
جاء في الرواية الشريفة الواردة عن دعوة الداعي عن ابي بصير عن ابي عبد الله (عليه السلام) انه قال الاسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء