إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشفاعة في بحثٍ روائي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    العميد
    مشرف في قسمي القرآن وعلومه والعقائد وقسم نهج البلاغة

  • العميد
    رد
    مشرفنا الفاضل الهادي مرور مبارك حفظكم الله
    الاستاذ الكف الذهبي وفقكم لكل خير.

    اترك تعليق:


  • الكف الفضي
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عـليكم


    بوركت أياديكم على بيان تـنوع الشفـعـاء في منهج آل طه و الاوصياء


    والسلام عليكم

    اترك تعليق:

  • الهادي
    مشرف في قسمي العقائد والامام المهدي(عجل الله تعالى فرجهالشريف)

  • الهادي
    رد
    اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين الذين اجتباهم الله وطهرهم وجعلهم شفعاء للمذنبين
    الاخ الفاضل العميد بحث قيم يدخل الفرح والسرور في قلب من يطالعه
    فرزقنا الله واياك شفاعة محمد واله الطاهرين في الدنيا والاخرة .
    وجزيت خيرا ووفقك الله لكل خير

    اترك تعليق:

  • العميد
    مشرف في قسمي القرآن وعلومه والعقائد وقسم نهج البلاغة

  • العميد
    كتب موضوع الشفاعة في بحثٍ روائي

    الشفاعة في بحثٍ روائي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين


    الشفاعة:

    الذين يشفعون:
    وردت روايات كثيرة متنوعة في مصادرنا المعتبرة وغيرها ايضاً تفيد ان مجموعة من الاصناف يشفعون يوم القيامة لمن يستحق الشفاعة مع حصرها بيد الله وبإذنه، فدائرة الشفاعة تكون راجعة اليه والشافع راجع اليه لا يشفع الا بعد اذنه وهذا ايضاً صريح القران الكريم.

    1ـ شفاعة النبي واله
    يقول الشيخ الصدوق: والشفاعة لا تكون لأهل الشك والشرك ، ولا هل الكفر والجحود ، بل تكون للمذنبين من أهل التوحيد[1]

    ـ المشهور أنّه مقام الشفاعة بل قال في التبيان : قد أجمع المفسّرون على أنّ المقام المحمود هو مقام الشفاعة ، وهو المقام الَّذي يشفع فيه للناس، ويؤيّده ما رواه العامّة عن أبي هريرة : أنّه قال : هو المقام الَّذي أشفع فيه لأمّتي
    [2]

    ـ عن معاوية بن وهب ، قال : سألت أبا - عبد الله عليه السلام عن قول الله تبارك وتعالى : " لا يتكلمون إلا من أذن له الرحمن وقال صوابا " قال : نحن والله المأذون لهم في ذلك اليوم والقائلون صوابا ، قلت : جعلت فداك وما تقولون إذا كلمتم ؟ - قال : نمجد ربنا ونصلي على نبينا ونشفع لشيعتنا فلا يردنا ربنا
    [3]

    ـ عن علي بن أبي حمزة ، قال : قال رجل لأبي عبد الله عليه السلام : إن لنا جارا من الخوارج يقول : إن محمدا صلى الله عليه وآله يوم القيامة همه نفسه فكيف يشفع ؟ - فقال أبو عبد الله عليه السلام : ما أحد من الأولين والآخرين إلا وهو يحتاج إلى شفاعة محمد صلى الله عليه وآله يوم القيامة
    [4]

    2ـ شفاعة القران الكريم
    ـ عن جابر عن أبي جعفر (عليه السّلام) قال « يجيء القرآن يوم القيامة في أحسن منظور إليه صورة فيمر بالمسلمين فيقولون هذا رجل منا فيجاوزهم إلى النبيين فيقولون هو منا فيجاوزهم إلى الملائكة المقربين فيقولون هو منا حتى ينتهي إلى رب العزة جل وعز فيقول يا رب فلان بن فلان أظمأت هواجره وأسهرت ليله في دار الدنيا
    وفلان بن فلان لم أظمأ هواجره ولم أسهر ليله فيقول تعالى أدخلهم الجنة على منازلهم فيقوم فيتبعونه فيقول للمؤمن إقرأ وأرقه قال فيقرأ ويرقأ حتى يبلغ كل رجل منهم منزلته التي هي له فينزله
    ـ عن يونس بن عمار قال قال أبو عبد اللَّه عليه السّلام « إن الدواوين يوم القيامة ثلاثة ديوان فيه النعم وديوان فيه الحسنات وديوان فيه السيئات فيقابل ديوان النعم وديوان الحسنات فتستغرق النعم عامة الحسنات ويبقى ديوان السيئات فيدعى بابن آدم المؤمن للحساب فيتقدم القرآن أمامه في أحسن صورة فيقول يا رب أنا القرآن وهذا عبدك المؤمن قد كان يتعب نفسه بتلاوتي ويطيل ليله بترتيلي وتفيض عيناه إذا تهجد فأرضه كما أرضاني قال فيقول العزيز الجبار عبدي ابسط يمينك فيملأها من رضوان اللَّه العزيز الجبار ويملأ شماله من رحمة اللَّه ثم يقال هذه الجنة مباحة لك فاقرأ واصعد فإذا قرأ آية صعد درجة)
    [5]

    3ـ شفاعة المؤمن
    ـ الرضا عليه السّلام « من حج بثلاثة من المؤمنين فقد اشترى نفسه من اللَّه عز وجل بالثمن ولم يسأله من أين اكتسب ماله من حلال أو حرام، ومن حج أربع حجج لم يصبه ضغطة القبر أبدا وإذا مات صور اللَّه تعالى الحجج التي حج في صورة حسنة أحسن ما يكون من الصور بين عينيه تصلي في جوف قبره حتى يبعثه اللَّه من قبره ويكتبون ثواب تلك الصلاة له واعلم أن الركعة من تلك الصلاة تعدل ألف ركعة من صلاة الآدميين ومن حج خمس حجج لم يعذبه اللَّه أبدا ومن حج عشر حجج لم يحاسبه اللَّه أبدا ومن حج عشرين حجة لم ير جهنم ولا يسمع شهيقها ولا زفيرها ومن حج أربعين حجة قيل له اشفع فيمن أحببت ويفتح له باب من أبواب الجنة يدخل منه هو ومن يشفع له...[6]
    ـ عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : المؤمن : مؤمنان فمؤمن صدق بعهد الله ووفى بشرطه وذلك قول الله عز وجل : " رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه " فذلك الذي لا تصيبه أهوال الدنيا ولا أهوال الآخرة وذلك ممن يشفع ولا يشفع له ومؤمن كخامة الزرع، تعوج أحيانا وتقوم أحيانا ، فذلك ممن تصيبه أهوال الدنيا وأهوال الآخرة وذلك ممن يشفع له ولا يشفع

    وقد ورد في روايات مختلفة ان هنالك اصنافاً اخرى تشفع

    شفاعة الولد لابيه:
    ـ عن أنس بن مالك ، قال : توفي ابن لعثمان بن مظعون ( رضي الله عنه ) ، فاشتد حزنه عليه حتى اتخذ من داره مسجدا يتعبد فيه ، فبلغ ذلك رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فقال له : يا عثمان ، إن الله تبارك وتعالى لم يكتب علينا الرهبانية ، إنما رهبانية أمتي الجهاد في سبيل الله . يا عثمان بن مظعون ، للجنة ثمانية أبواب ، وللنار سبعة أبواب ، أفما يسرك أن لا تأتي باب منها إلا وجدت ابنك إلى جنبك آخذا بحجزتك ، يشفع لك إلى ربك ؟ قال : بلى . فقال المسلمون : ولنا - يا رسول الله - في فرطنا ما لعثمان ؟ قال : نعم ، لمن صبر منكم واحتسب...[7]

    شفاعة مسجد الكوفة:
    ـ عن سعد بن طريف ، عن الأصبغ بن نباتة ، قال : بينا نحن ذات يوم حول أمير المؤمنين ( عليه السلام ) في مسجد الكوفة ، إذ قال : يا أهل الكوفة ، لقد حباكم الله عز وجل بما لم يحب به أحدا ، ففضل مصلاكم ، وهو بيت آدم ، وبيت نوح ، وبيت إدريس ، ومصلى إبراهيم الخليل ، ومصلى أخي الخضر ( عليه السلام ) ، ومصلاي ، وإن مسجدكم هذا أحد الأربعة مساجد التي اختارها الله عز وجل لأهلها ، وكأني به يوم القيامة في ثوبين أبيضين شبيه بالمحرم ، يشفع لأهله ولمن صلى فيه ، فلا ترد شفاعته ، ولا تذهب الأيام حتى ينصب الحجر الأسود فيه ، وليأتين عليه زمان يكون مصلى المهدي من ولدي ، ومصلى كل مؤمن ، ولا يبقى على الأرض مؤمن إلا كان به أو حن قلبه إليه ، فلا تهجروه ، وتقربوا إلى الله عز وجل بالصلاة فيه ، وارغبوا إليه في قضاء حوائجكم ، فلو يعلم الناس ما فيه من البركة لأتوه من أقطار الأرض ولو حبوا على الثلج[8]

    شفاعة العلماء والشهداء
    قال أيضا ( صلى الله عليه وآله ) : يشفع يوم القيامة للأنبياء ، ثم الشهداء ثم العلماء ، ثم الشهداء[9]

    لا شفاعة لناصب:
    أبي بصير عن علي الصايغ قال قال أبو عبد الله عليه السلام ان المؤمن يشفع لحميمه وقال ذلك معلوم إلا أن يكون ناصبيا فلو شفع كل نبي مرسل وملك مقرب فما شفعوه[10]
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    [1] ـ الاعتقادات: ص66.

    [2] مسالك الافهام الى ايات الاحكام: ج1،ص148.

    [3] ـ المحاسن: البرقي، ج1،ص183.

    [4] ـ المصدر السابق: ج1،ص184.

    [5] ـ الوافي: الفيض الكاشاني، ج9، ص123.

    [6] ـ المصدر السابق: ج12، ص243.

    [7] ـ الامالي: الشيخ الصدوق، ص123.

    [8] ـ المصدر السابق: 289.

    [9] ـ روضة الواعظين: النيسابوري، ص11.

    [10] ـ ثواب الاعمال: الشيخ الصدوق، ص211.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X