إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ها قد وصلت

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المرتضى
    رد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    احسنتم كثيرا على الطرح الراقي
    بانتظار جديدكم المميز

    اترك تعليق:


  • شعاع الحزن
    رد
    يسلمووووو على الطرح الرائع

    اترك تعليق:


  • عطر الولايه
    كتب موضوع ها قد وصلت

    ها قد وصلت

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته
    خيلك ، جزع . فلها، هرع . من على تلها الزينبي يأتيها بأخبار المعركة . تجيئك هي ، من خلف خمارها المبتل بدمع الترقب . تجيء لتسترك من قبل أن يستحيوها ، فلا ستر لك بعد ذلك . تراها تقترب ، نحيلة هي ، عطشة .. عطشة منكم ، فحولها . تراها تسير هزيلة كما الأسد الكسير . تلحفت بهيبة أبيها ، تستر ضعفها بوقار ، تكمت صوت الخوف المهرول بين ثغرها ، فيسل لسانها سيف الفقار . أتعبك منظرها ، وهي في ساحة قد امتلأت بجثث أهليها .. لم تهتم بعلامات دلتها إلى موضع سجود أبنائها الأخير ، ظلت تفتش عن حسينها . أنت ، عين قد أمطر جبينك عليها دما فحجبك عن رؤية زينبك ، و أخرى كانت تراقبها باحتضار . فرأيتها تتعثر بصحراء قاسية قد قست على امرأة ، لتتكاثر الدموع في عينك الأخرى . حجبك عنها الدم والدمع ، تيبست أوصالك عطشا . ثغرك الباكي المرتجف بلهيب الخوف على اختك كان سيد الموقف . بماذا دعوت ؟ و بمن توسلت حتى تجدك زينبك بين قتلى بل أنصاف أنصاف قتلى ! .. إربا إربا قد تقطع قلبها ، كجسدك . لا أدري إن كانت الأدخنة إثر حرق الخيام أم قلبها . لمحتك ، هرولت ، تعثرت .. استقامت ، هرولت .. ها قد وصلت . زينب ، تترب رأسها بقربك ، وهل تملك حيلة غير ذلك ؟ تتوسل إليك لتكلمها ، أصوات في رأسك المخضب سيدي ، صوت الألم ، رقية ، الرضيع ، حرق الخيام ، صهيل ، آه .. زينب بشيبك و هيبتك تناثرت على التراب ، أمامها أنت ، عار من أي اختباء .. ها أنت متألم أمامها ، لا ظهر لك .. يأتيها شمرا ، امتعط سيفه ، كشر عن خبثه ، أنت . زينب . الألم .. جاء ، اقترب منها . يطلب منها الابتعاد ، تأبى بنت علي .. ليتفنن بتلوين متنها .أمامك ، تتذكرها صغيرة في المهد ، جدك يبكي ، قد سماها الله زينب . يركلها شمرا ، تتذكر قالع خيبر في آخر ساعاته يضع يديها بيد العباس . وصية ! .. أمانة ! ، زينب ، ابنة علي ، ابنة فاطمة . كيف لا يتسيد حقدهم ويظهر على متنها ، وهي جاءت من رحم أشرف النساء وسيدتهم . فخبث ونجاسة مثلهم لا تحتمل كل هذه الطهارة والعفة . ظفر اللعين بابعادها عنك ، وأنت تتلوى من الألم ، وتتأوى من العطش وقلة الحيلة ، ها هو يقترب ، ليلتهم سيفه نحرك ، و لكن ! .. وصية ! أمانة ! .. فمثلما زينب أمانة ، فزينب تملك أخرى . تجيء ، تقترب .. تراها ، ولا تراها ، أنت راحل عنها لا محالة ، تزود منها . فلتتزودا من بعض ، تتزود منك ، تطبيقا لوصية أمها ، تكشف عن نحرك الشريف ، رائحة الجنة ، دارك ومستقرك . تقبل نحرك موضع سيوفهم ، و صدرك الذي لم تتعرف عليه من حوافر خيولهم . اجعلها تتزود منك عنها وعن أمك ، فبعد ساعة هي على ناقة هزيلة ، تراها أنت فلا تقدر على ردعهم ، أنت تمشي معها ، تقبل بذلك رغما عنك . فكيف لرأس دون جسد أن يمنع ؟ وا سيداه . لو لا ابعاد شمرا لزينب عن نحرك ، لما قامت .. زينب ، لظلت تتشابك أضلعها الحزينة بأضلاعك العليلة ولأخذت عنك نومك الطويل فتجسدان ضريح يلممكم به معا . فهي زينب ، رغما عنهم هي زينب . التي زلزلتهم و أعادت كابوس لهم اسمه علي ! فإن منعوها عنك خوفا من حمايتك ، فها هي تهز مجلسهم بمن فيه ارتعادا وخوفا لحماية آل بيت قد أذهب الله عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا . فها قد وصلت زينب ولن يمحى ذكرها .
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X