إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صباح الكفيل\فقره بحور النفس\

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    كربلاء الحسين
    عضو ذهبي

  • كربلاء الحسين
    رد
    نشكر مروركم اختي(مها الصائغ) تقبل الله صيامكم واعمالكم وطاعاتكم نسئلكم الدعاء

    اترك تعليق:

  • المخرجة مها الصائغ
    عضو متميز

  • المخرجة مها الصائغ
    رد
    عاشت ايدج ام مريم على القصة الاكثر من رائعه والله دافطر وبجيت ان شاء الله سوف نقرأها في صباح الكفيل لانها رائعه

    اترك تعليق:

  • كربلاء الحسين
    عضو ذهبي

  • صباح الكفيل\فقره بحور النفس\

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    تحيه صباحيه معطره بذكر الله عزوجل
    قصه(الحب والغضب)
    بينما كان الأب يقوم بتركيب مصدات معدنية لسيارته الجديدة باهظة الثمن
    إذا بابنه الصغير يلتقط حجراً حاداً ويقوم بعمل خدوش بجانب السيارة باستمتاع شديد.

    ولما انتبه الأب وفي قمة غضبه فقد شعوره وهرع إلى الطفل يأخذ بيده ويضربه عليها عدة مرات
    ولم يشعر أن يده التي ضرب بها ولده كانت تمسك بمفتاح الربط الثقيل الذي كان يستخدمه في تركيب المصدات.

    وفي المستشفى .. كان الابن الصغير يسأل الأب في براءة : "متى أستطيع أن أحرك أصابعي مرة أخرى" ؟

    فتألم الأب غاية الألم وعاد مسرعاً إلى السيارة وبدأ يركلها عدة مرات في غضب هستيري حتى صابه الإرهاق فجلس على الأرض منهكاً ، ولما جلس على الأرض نظر إلى الخدوش التي أحدثها الابن فوجده قد كتب بها (أحبك يا أبي).
    فناله الأب من الأسى ماناله وقال في نفسه ودموعه تتفجر : "والله لو كنت أعلم ما كتبت ، لكتبت بجانبها وأنا أحبك أكثر يابني".

    قد يكون ما تكرهه يحمل في طياته ما تحبه
    ولكن غضبك وتسرعك لم يجعلك تراه (قصه مؤثره عنده قرائتي بكيت كثيرا لانه الغضب مفتاح كل شر وثوره من الجنون حبيت نقلها للفائده ذكر ان نفعت الذكره)
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X