إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لمحات من سيرة الحوراء زينب (عليها السلام) .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    خادم الكفيل
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات

  • خادم الكفيل
    رد
    الأخ الفاضل والزميل العزيز والمشرف الغالي المرتجى . أسعد الله أيامكم بذكرى ولادة عقيلة بني هاشم فخر المخدرات الحوراء زينب (عليهما السلام) . وأحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على كتابة ونشر هذا الموضوع القيم عنها . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    اترك تعليق:


  • المرتجى
    رد
    الأخت الفاضلة والزميلة العزيزة صدى المهدي . أسعد الله أيامكِ بذكرى ولادة عقيلة بني هاشم فخر المخدرات الحوراء زينب (عليها السلام) . أسعدني وشرفني مروركِ العطر الشذي على الموضوع . وفقكِ الله لكل خير بحق محمد وآل محمد .

    اترك تعليق:

  • صدى المهدي
    مشرفة قسم رمضانيات

  • صدى المهدي
    رد
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    بارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا مولانا

    اترك تعليق:


  • لمحات من سيرة الحوراء زينب (عليها السلام) .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة الأبدية على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين اللهم صل على محمد وآل محمد .

    نتقدم بأجمل التهاني والتبريكات إلى مقام الإمام الحجة إبن الحسن المهدي (عليه السلام) وإلى مراجع الدين العظام وإلى جميع المؤمنين والمؤمنات بمناسبة ذكرى ولادة فخر المخدرات عقيلة بني هاشم الحوراء زينب (عليها السلام) .

    عن ماذا أتكلم وبماذا أبدأ عن سيرة الحوراء زينب (عليها السلام) . عن العفة أم عن الحجاب أم عن التقوى أم عن العبادة أم عن الصبر أم عن القيادة . فأي فضيلة وخلق حسن تجد شخص زينب (عليها السلام) قد نالت الكمال فيه بل كانت هي منبع الفضائل والقدوة والأسوة فيها .

    قال يحيى المازني : (( كنت في جوار أمير المؤمنين صلوات الله عليه في المدينة مدّة مديدة ، وبالقرب من البيت الذي تسكنه زينب ابنته ، فلا والله ما رأيت لها شخصاً ، ولا سمعت لها صوتاً ، وكانت إذا أرادت الخروج لزيارة جدّها رسول الله صلى الله عليه وآله تخرج ليلاً ، والحسن عن يمينها والحسين عن شمالها وأمير المؤمنين صلوات الله عليه أمامها، فإذا قربت من القبر الشريف سبقها أمير المؤمنين صلوات الله عليه فأخمد ضوء القناديل ، فسأله الحسن صلوات الله عليه مرّة عن ذلك ، فقال صلوات الله عليه : أخشى أن ينظر أحد إلى شخص أُختك زينب )) . (1) .

    وفي هذا قال الشيخ حسن سبتي :

    إن قصدت تزور قبر جدّها *** شوقاً إليه إذ هم بيثربا .
    أخرجها ليلاً أمير المؤمنين *** والحسين والزكي المجتبى .
    يسبقهم أبوهم فيطفئ الضوء *** الذي في القبر قد ترتّبا .
    قيل له لم ذا فقال إنّني *** أخشى بأن تنظر عينٌ زينبا . (2) .

    جلالة قدر العقيلة زينب (عليها السلام) عند الإمام الحسين (عليه السلام) :
    (( روي أنّ الامام الحسين صلوات الله عليه كان إذا زارته زينب يقوم إجلالاً لها ، وكان يجلسها في مكانه )) . (3) .
    وروي أيضا في بعض الأخبار من أنّها دخلت على الامام الحسين صلوات الله عليه وكان يقرأ القرآن ، فوضع القرآن وقام إجلالاً لها )) . (4) .

    ومن أقوال الأئمة المعصومين (عليهم السلام) بحقها :
    روي أن الإمام زين العابدين (عليه السلام) خاطبها فقال : (( وأنت بحمد الله عالمة غير معلّمة ، وفهمة غير مفهّمة )) . (5) .

    أقوال العلماء عنها :
    قالَ الشيخُ المامقانيّ في تنقيحِ المقالِ في معرِضِ حديثِه في السيّدةِ زينبَ عليها السّلامُ : (( زينبُ ، وما زينبُ ! وما أدراكَ ما زينبُ ! هيَ عقيلةُ بني هاشمٍ ، وقدْ حازتْ منَ الصفاتِ الحميدةِ ما لم يَحُزْها بعدَ أمّها أحدٌ ، حتّى حقّ أنْ يُقال : هيَ الصدّيقةُ الصُّغرى ، هيَ في الحجابِ والعفافِ فريدةٌ ، لم يَرَ شخصَها أحدٌ منَ الرجالِ في زمانِ أبيها وأخوَيْها إلى يومِ الطّفّ ، وهيَ في الصبرِ والثباتِ وقوّةِ الإيمانِ والتقوى وحيدةٌ ، وهيَ في الفصاحةِ والبلاغةِ كأنّها تُفرِغُ عنْ لسانِ أميرِ المؤمنينَ عليهِ السّلامُ كما لا يَخفى على مَن أنعمَ النظرَ في خُطبتِها. ولو قُلنا بعصمتِها لم يكنْ لأحدٍ أنْ يُنكرَ ـ إنْ كانَ عارفاً بأحوالِها في الطّفّ وما بعدَه . كيفَ ولولا ذلكَ لمَا حمّلَها الحسينُ عليهِ السّلامُ مقداراً مِن ثقلِ الإمامةِ أيّامَ مرضِ السجّادِ عليهِ السّلامُ ، وما أوصى إليها بجملةٍ منْ وصاياهُ ، ولَما أنابَها السجّادُ عليهِ السّلامُ نيابةً خاصّةً في بيانِ الأحكامِ وجملةٍ أخرى مِن آثارِ الولايةِ )) . (6) .

    -----------------------------------------------

    (1) وفيات الأئمّة / الصفحة 435 .
    (2) وفيات الأئمة / الصفحة 477 .
    (3) وفيات الأئمة / الصفحة 436 - - - زينب الكبرى / للشيخ جعفر النقدي / الجزء 1 / الصفحة 22 .
    (4) المصدر السابق / الصفحة 437 - - - زينبُ الكُبرى / للشيخِ جعفرٍ النقديّ / الصفحة 29 .
    (5) الاحتجاج / الجزء 2 / الصفحة 31 - - - الأمالي / الشيخ المفيد / الصفحة 323 - - - بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 45 / الصفحة 164 .
    (6) تنقيحُ المقالِ / للمامقانيّ / الجزء 3 / الصفحة 79 / فصلُ النساءِ .

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X