مذكرات فتاة مؤمنة/ ص13 بعنوان: سياسة اليوتيوب ..

_أذكر لكم قصة حدثت معي شخصيا منذ حوالي أكثر من عشرة أيام تقريبا ..


ومختصرها: أنه أردت فتح قناة لي على اليوتيوب لنشر فيها منشورات كالتي أنشرها هنا ففي الواقع أنه نشرت عدة فيديوهات كلها عن ديننا الحنيف وكلها مفيدة وشرعية وليس فيها أي شيء مخل لكن سياسة اليوتيوب ماذا قامت بحذف أحد هذه الفيديوهات وحذف بعض الميزات منها توقيف الربح منها بحجة أن هذا الفيديو الذي نشرته غير مناسب لسياسة اليوتيوب ...

فأنه كلامي هنا يا سياسة اليوتيوب أنتم حذفتم مقطع فيديو لي وكان جيد لسياستكم وغير مخل لها بأي شكل من الأشكال ووقفتم عدة ميزات لي في قناتي ..

لكن أنتم يا سادة يا لا أستطيع القول عنكم كرام أو محترمين أو عادلين لأنكم لا تستحقون هذه الكلمات المقدسة فهي ليس لأمثالكم وإنما لمن يستحقها ..

فكلامي هو: لماذا لم تحذفو قناة هذا الشخص المخل للإسلام والمتجاوز على حدوده وأبقيتموها وأبقيتم الكثير والكثير من شاكلاتها؟!! ..

________.

_ أنه كتبت هذه الصفحة من مذكرتي لأن لي فيها عدة رسائل لكم فاكتشفوها بأنفسكم واكتبوها لي في خانة التعليقات إن كنتم تحبون ذلك لأرى مدى نظركم لها ..تمام..😊😊..