بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلّ على محمّد وآل محمّد
..........................


حين تتحدث مع الله , لن تكون محتاجاً لأن تشحن رصيد هاتفك !

لن تكون مضطراً لأن تتردد في كلماتك..

أو أن تخاف من أن يفهمك بِطريقةٍ خاطئة !

لأنه في الحقيقة "يَفهمُك"..

لن تكون محتاجاً لقول " أعتذر عن ازعاجك في هذا الوقت .. أيمكنك أن تمنحني دقيقةً من وقتك ؟ "

أتعلم ما المهم في كلّ هذا !!

أنك لا تحتاج أن ترفع صوتك حتى يسمعك.

من دون أن تنطق بِكلمةٍ واحدة , هو يعلم كلّ شيء ! الوحيد الذي لا تخجل أن تحكي له أي شيء !

والغريب ! هو أنه أصلاً يعلم هذه الحكاية ! ومع ذلك .."سمعُك " ولا يمِلّ، ولا يقول لك :

" تحدثنا في هذا الف مرة ! أرجوك لا تتحدث فيه مرةً أخرى ! "

الوحيد الذي لا تخجل من البُكَاءِ أمامه !.. وفي سجدة !

تكون معه في اجتماعٍ خاصٍ جداً ! الوحيد الذي تحبّه منذ زمن ! مع أنكَ لم تُقابله !

الوحيد الذي يحبّك منذ زمن ! لكنكَ لا تعرف ! قد تبكي بكاء المضطر وتنام

وهو لا ينام عن تدبير أمورك .. تمهل !!

إنه يدبر لك في الغيب أموراً لو علمتها لبكيت فرحاً.










اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2021-05-17_15-23-39.jpg 
مشاهدات:	88 
الحجم:	73.4 كيلوبايت 
الهوية:	916158







.